Menu

الخضيري: موضة تكسير الدهون بالليزر مزاعم كاذبة ومخادعة

أكد أنها مضيعة للأموال ولم يستفد منها أحد..

حذر الباحث المتخصص بأمراض السرطان الدكتور فهد الخضيري، اليوم السبت، مما سماها عودة موضة تكسير الدهون بجهاز الليزر. وعبر حسابه الرسمي على «تويتر»، قال الخضيري:
الخضيري: موضة تكسير الدهون بالليزر مزاعم كاذبة ومخادعة
  • 957
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

حذر الباحث المتخصص بأمراض السرطان الدكتور فهد الخضيري، اليوم السبت، مما سماها عودة موضة تكسير الدهون بجهاز الليزر.

وعبر حسابه الرسمي على «تويتر»، قال الخضيري: «للأسف عادت حاليًّا موضة تكسير الشحوم والدهون بجهاز ليزر»، مضيفًا: «لا تصدق ذلك، ولا تخسر أموالك على مزاعم كاذبة ومخادعة».

علاج طبيعي وليس تكسير دهون

وتابع الخضيري: «مزاعمهم كاذبة وادعاءاتهم أن (تكسير الدهون والشحوم يخفف الوزن) خاطئة»، مؤكدًا أن هذه الأجهزة تم الترخيص لها للعلاج الطبيعي، لكنهم يعلنون عنها بأنها حاليًّا لتخفيف الوزن، وهذا غير صحيح ولم يستفد أحد منها.

علاقة زيادة الشحوم بالسرطان

وفي سياق ذي صلة، أكد الخضيري أن زيادة الوزن يرفع نسبة الإصابة بـ13 نوعًا من أنواع السرطان؛ منها الثدي، والقولون، والرحم.

وأضاف الخضيري أن كتلة الجسم هي عملية حسابية تقوم على حساب كتلة الجسم للشخص (ذكرًا أوأنثى) بناءً على عدة عوامل، مثل الطول، والوزن، كما أن حساب كتلة الجسم معلومة مفيدة من أجل تحديد وزنه الطبيعي، بحسب رأي الخضيري.

مفاهيم مغلوطة عن إنقاص الوزن

من ناحيته، كشف موقع «ثوتس ماج» المتخصص بالموضوعات الصحية عن قائمة بأهم المفاهيم المغلوطة حول إنقاص الوزن التي يتم تداولها على أنها طبية وصحيحة.

أولى تلك الخرافات، هي استخدام المكملات الغذائية وسيلة لإنقاص الوزن، بحسب موقع «ثوتس ماج»، الذي قال إن الأطباء يرون أن تأثيرها محدود للغاية، كما أن تناولها بدون ممارسة التمرينات الرياضية سينعكس سلبًا على الجسم ويزيد وزنه.

وبشأن الحمية المنخفضة الكربوهيدرات، قال موقع «ثوتس ماج»: «تظهر نتائج وقف تناول الكربوهيدرات أو تخفيضها بسرعة، إلا أن هذا المفعول لا يستمر طويلًا، كما أن الكربوهيدرات عنصر غذائي مهم للجسم، لا ينبغي التخلي عنه بالكامل».

الرياضة وحرق الشحوم

ومن المعلومات الخاطئة المرتبطة بالحمية، أن ممارسة التمرينات الرياضية مع معدة خاوية، يسرع عملية الحرق، لكن الحقيقة أن القيام بذلك يُعرض الجسم لضغط كبير؛ حيث يتحرك بدون طاقة؛ لذا ينصح بتناول وجبة خفيفة قبل أي نشاط رياضي يتطلب جهدًا.

وأضاف الموقع: «لا يمكن إلقاء اللوم في مسألة زيادة وزننا على جيناتنا؛ فالأمر كله متعلق بنمط حياتنا والغذاء الذي نتناوله والتمرينات الرياضية التي نمارسها»، مشيرًا إلى توصل أبحاث صحة عديدة إلى أن المشروبات الغازية التي تسوَّق على أنها «دايت» أو عديمة السعرات الحرارية، تحتوي في الحقيقة على نسبة عالية من السكر في هيئة مُحليات صناعية.

وعن الإفراط في شرب الماء، أوضح «ثوتس ماج»، أن الماء يلعب دورًا حيويًّا في تخليص الجسم من السموم، إلا أن الإكثار من شربه لا يسهم في حرق السعرات الحرارية، لكن تناوله قبل الطعام يبعث شعورًا بالامتلاء وعدم الرغبة في الأكل».

الأنظمة الغذائية وتكسير الدهون

وفجَّر «ثوتس ماج» مفاجأة بالقول إن الأنظمة الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون -بحسب دراسات - لا ينجم عنها زيادة في معدل الشحوم بالجسم؛ إذ إن وجود الدهون مع الكربوهيدرات في الغذاء هو ما يسبب ذلك، موضحًا أن بعض الأبحاث تشير إلى أن الوجبات الغنية بالدهون المنخفضة الكربوهيدرات، تؤدي إلى إنقاص الوزن على نحو أسرع مقارنة بتلك التي تأتي بنسبة منخفضة من الدهون.                                       

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك