Menu


محمد الرساسمة

وزارة الداخلية وتفوق مسؤوليتها الاجتماعية ..

السبت - 27 رمضان 1440 - 01 يونيو 2019 - 09:22 م

من النادر أن تجد وزارة للداخلية في أي دولة بالعالم تعمل على إطلاق مبادرات اجتماعية أو تحاول أن تضع حلولًا للموقفين، وزارة الداخلية السعودية كعادتها لم تكتف بمهمة حفظ الأمن فقط بل سارعت بعمل اجتماعي مميز وبممارسة اتصالية محترفة نتج عنها تدشين خدمة «فُرِجت» التي تتيح سداد ديون الموقوفين على منصتها أبشر .

وهذا يؤكد تفوق وزارة الداخلية وبمراحل كبيرة في مجال الحكومة الإلكترونية وكيف أنها أصبحت شريكةً استراتيجية مع المواطنين السعوديين الذين بادلوها بالوقوف أمام هجمات شرسة من دول معادية لم تستطع دولها أن تجاري خدمات وزارة الداخلية لمواطنيها فسارعوا بالنيل منها ولكن فشلوا ودُحروا في لحظات بسيطة من قبل الشعب السعودي .

إن ما تقوم به وزارة الداخلية من خدمات الكترونية ساعدت على تسهيل أمور المواطنين، تحرج بإنجازاتها بعض الوزارات الخدمية التي لاتزال حبيسةً لدورها التقليدي ولم تتقن سوى إعلان عدد الشكاوى التي تلقتها وزاراتهم ! وهذا دليل من لسانها بأنها مازالت تدور في فلك الشكاوى ولم تتقدم في خطوات ما بعد الحل .

فُرِجت مبادرة وطنية عظيمة وهي فرصة أعظم تطرح نفسها أمام رجال الأعمال وتطرق أبواب مسؤوليتهم الاجتماعية بأن يشاركوا في تفريج كرب سجناء الديون الموقوفين في قضايا مالية، وأعتقد أن خدمة فُرِجت تضع بعض رجال الأعمال على المحك أمام المجتمع السعودي وأتمنى ممن يضع صورته على إعلانات التبرعات وتوزيع أسهم الخير على حد تعبيرهم أن نراهم في منصة أبشر ولكن لا أتوقع مشاركتهم بسبب أن هذه الخدمة لاتضع صور فاعلي الخير !

محمد الرساسمة
 

الكلمات المفتاحية