Menu


بالصور.. 5 مهامّ لحارس الحجر الأسود

ينظّم الطائفين حول الكعبة المشرّفة

بالصور.. 5 مهامّ لحارس الحجر الأسود
  • 4346
  • 0
  • 1
فريق التحرير
11 رمضان 1440 /  16  مايو  2019   06:29 م

يُقبل على الحجر الأسود آلاف الطائفين لاستلامه من بداية الطواف، ويمثّل النقطة الأهم لتعلّقه ببناء الكعبة المشرفة وجواره لبابها والملتزم.

ويقف إلى جوار الحجر حارس خاص له يعرف بـ«حارس الحجر الأسود» في مكان مرتفع عند الكعبة المشرفة، ليتمكّن من تنظيم الطائفين حول الكعبة المشرفة، ويساعد المعتمرين والزوار على استلام الحجر لتقبيله والمسح عليه، حيث يبدأ وينتهي الطواف منه، ويتناوب على حراسة الحجر الأسود عدد من رجال القوة الخاصة لأمن المسجد الحرام على مدار الـ24 ساعة.

ويقوم الحارس بعدد من الوظائف، منها المحافظة على أمن وسلامة الطائفين، وإرشادهم إلى الطريقة الصحيحة لتقبيل الحجر، وإتاحة المجال لغيرهم ومساعدتهم أثناء وصولهم إلى تلك المنطقة، ويقوم بإبلاغ زملائه في حال حصول إغماء أو سقوط أو إعياء لأيّ من ضيوف الرحمن، ويتم تغييره كل ساعة، وذلك من أجل الحفاظ على مستوى أداء وتركيز الحارس في هذا الموقع.

وقال المتحدث الإعلامي لقوات أمن المسجد الحرام الرائد سامح السلمي، إن من الوظائف التي يقوم بها حارس الحجر الأسود إلى جانب المحافظة على أمن وسلامة الطائفين، إرشادهم إلى الطريقة الصحيحة لتقبيل الحجر، وإتاحة المجال لغيرهم ومساعدتهم أثناء وصولهم إلى تلك المنطقة.

وأشار إلى وجود خمس ورديات يوميًّا لتغطية حراسة الحجر الأسود، تزيد حسب الحاجة والازدحام والظروف المتعلقة بالمكان، لافتة إلى أن عدد الورديات يقسم على 24 ساعة يوميًّا بالتساوي، بغضّ النظر عن كون الورديات خمس أوست، أو حتى أكثر.

وأكد أن الحجر الأسود يشهد سنويًّا 8640 مناوبة من قبل رجال أمن معروفين بسلوكهم القويم، والتزامهم بالأنظمة والتعليمات، إضافة إلى استشعارهم للقدسية التي يحظى بها المكان.

وأوضح أن رجال الأمن الذين يحرسون الحجر الأسود مؤهلون بدورات علمية من شأنها غرس تعظيم البيت الحرام في نفوسهم، واستشعار الروحانية التي تحف الكعبة والطائفين حولها والركع السجود، مشيرة إلى تشديد الحراسة عبر وسائل مختلفة من كاميرات متابعة ورجال أمن، ولا سيما في أوقات الصلوات والذروة، لضمان سير العملية الانسيابية للطواف وتقبيل الحجر في يسر وطمأنينة.

وأبانت قيادة أمن الحرم أن المهمة الرئيسة لرجل الأمن الذي يحرس الحجر الأسود، تتمثل في أمور عدة، من أبرزها مراقبة الحجر من أي تصرف يمكن أن يحدثه بعض المتطفلين الجهلة، إضافة إلى عملية تنظيم الزوار والمعتمرين المتجمعين حول الحجر لتقبيله، وإرشادهم إلى الطريقة الصحيحة، وإتاحة المجال لغيرهم، ومتابعة الطواف من منصة مرتفعة تمكّنه من مشاهدة الطائفين عن كثب، مؤكدة أن رجال الأمن القائمين على حراسة الحجر الأسود يتطلّعون لخدمة أرقى من خدمة البشر، لكونهم يخدمون بيت الله الحرام، ويسعون في تسهيل وتيسير مناسك وشعائر الزوار والمعتمرين القادمين من مشارق الأرض ومغاربها.

وأكد مدير مصنع كسوة الكعبة الدكتور محمد باجودة، أن الحبل الذي يتمسك به رجال الأمن عند الحجر الأسود، يسمى «المسكة». موضحًا أنه في الأصل سلسلة مثبتة بجدار الكعبة.

وقال إنها ذات قوة وتحمّل للأثقال التي يمكن أن تتعرض لها. مشيرًا إلى أنها تلبس من الحرير المعدّ لكسوة الكعبة «وتتابع وحدة الكسوة في الحرم صيانتها إذا ما دعت الحاجة إلى ذلك».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك