Menu
على غرار «فروزن».. موجة صقيع تحول هامبورج الأمريكية إلى مدينة ثلجية

فوجئ سكان مدينة هامبورج بولاية نيويورك بالولايات المتحدة، بطبقة سميكة من الثلج غطت مدينتهم بالكامل، جراء موجة من الصقيع استمرت يومين، حسبما أوردت شبكة «سكاي نيوز».

وعلى غرار فيلم «فروزن» الشهير، استيقظ سكان المنازل المطلة على بحيرة إري، على طبقة سميكة من الثلج، بلغت حوالي ثلاثة أقدام، وحتى الأشجار والنباتات أصبحت مغطاة بطبقة من الثلج وصفها السكان بـ«المرعبة».

وذكر أحد سكان المدينة ويدعى «إيد ميس»، في تصريحات لشبكة «سي إن إن» أن هناك مخاوف وقلقًا من تأثير هذه الطبقة من الثلج المتراكم على بنية المنازل التحتية جراء موجة الصقيع، لا سيما بعد أن تبدأ في الذوبان.

وقال: «تبدو غير حقيقية، البيوت من الداخل مظلمة للغاية، الأمر مثير للرعب حقًا ونشعر بالقلق على سلامة المباني عندما يبدأ الثلج في الذوبان».

ورغم جمال المنظر، إلا أن ميس قال إنه «لا يريد أن يعيش هذه التجربة مرة ثانية».

وشهدت المدينتان خلال نهاية الأسبوع، انخفاضًا ملحوظًا في درجات الحرارة وصلت إلى 11 تحت الصفر، مصحوبة برياح صقيع شديدة أثارت مياه البحيرة التي تطايرت على المنازل القريبة منها ثم تجمدت.

اقرأ أيضًا:

الزعاق: درجات حرارة منخفضة مع موجة صقيع على بعض مناطق المملكة

بالخريطة.. مسار الموجة القطبية وعودة الصقيع والتجمد إلى السعودية خلال الأسبوع المقبل

2020-03-03T14:00:30+03:00 فوجئ سكان مدينة هامبورج بولاية نيويورك بالولايات المتحدة، بطبقة سميكة من الثلج غطت مدينتهم بالكامل، جراء موجة من الصقيع استمرت يومين، حسبما أوردت شبكة «سكاي نيو
على غرار «فروزن».. موجة صقيع تحول هامبورج الأمريكية إلى مدينة ثلجية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

على غرار «فروزن».. موجة صقيع تحول هامبورج الأمريكية إلى مدينة ثلجية

الموجة استمرت ليومين

على غرار «فروزن».. موجة صقيع تحول هامبورج الأمريكية إلى مدينة ثلجية
  • 9
  • 0
  • 0
فريق التحرير
8 رجب 1441 /  03  مارس  2020   02:00 م

فوجئ سكان مدينة هامبورج بولاية نيويورك بالولايات المتحدة، بطبقة سميكة من الثلج غطت مدينتهم بالكامل، جراء موجة من الصقيع استمرت يومين، حسبما أوردت شبكة «سكاي نيوز».

وعلى غرار فيلم «فروزن» الشهير، استيقظ سكان المنازل المطلة على بحيرة إري، على طبقة سميكة من الثلج، بلغت حوالي ثلاثة أقدام، وحتى الأشجار والنباتات أصبحت مغطاة بطبقة من الثلج وصفها السكان بـ«المرعبة».

وذكر أحد سكان المدينة ويدعى «إيد ميس»، في تصريحات لشبكة «سي إن إن» أن هناك مخاوف وقلقًا من تأثير هذه الطبقة من الثلج المتراكم على بنية المنازل التحتية جراء موجة الصقيع، لا سيما بعد أن تبدأ في الذوبان.

وقال: «تبدو غير حقيقية، البيوت من الداخل مظلمة للغاية، الأمر مثير للرعب حقًا ونشعر بالقلق على سلامة المباني عندما يبدأ الثلج في الذوبان».

ورغم جمال المنظر، إلا أن ميس قال إنه «لا يريد أن يعيش هذه التجربة مرة ثانية».

وشهدت المدينتان خلال نهاية الأسبوع، انخفاضًا ملحوظًا في درجات الحرارة وصلت إلى 11 تحت الصفر، مصحوبة برياح صقيع شديدة أثارت مياه البحيرة التي تطايرت على المنازل القريبة منها ثم تجمدت.

اقرأ أيضًا:

الزعاق: درجات حرارة منخفضة مع موجة صقيع على بعض مناطق المملكة

بالخريطة.. مسار الموجة القطبية وعودة الصقيع والتجمد إلى السعودية خلال الأسبوع المقبل

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك