Menu
الجيش السوداني يرد على أردوغان: ليس لدينا مرتزقة في ليبيا

نفت القوات المسلحة السودانية تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي ادعى فيها وجود مرتزقة سودانيين يحاربون مع الجيش الليبي في طرابلس.

وأكَّد الناطق باسم القوات المسلحة، العميد عامر محمد الحسن، في تصريحات صحفية، أنه لا يوجد أي علاقة بين الجيش السوداني ومجموعات المرتزقة السودانيين في ليبيا.

وقال الحسن، إن «الارتزاق ليس له بلد معين، وأنه أصبح مهنة، وأن الأمر برمته لا يعني القوات المسلحة ولا السودان في شيء»، داعيًا الفرقاء الليبيين إلى تحديد جنسيات هؤلاء المرتزقة والجهات، التي جاءوا منها.

وأكَّد المتحدث باسم الجيش السوداني، أن توضيح هذه الأشياء يرجع إلى السلطات الليبية وليس لأي بلد آخر.

وشدَّد على أنه لا يوجد أي منتسب للجيش السوداني يقاتل في ليبيا، لأن تحركات الأخير تتحدَّد وفقًا لاتفاقيات معترف بها ومعلنة مع الدول، مؤكدًا أن بلاده تراعي قرارات الأمم المتحدة، التي تدعو إلى عدم التدخل في شؤون ليبيا، وعدم الانحياز إلى أي من أطراف الصراع.

وقال الناطق باسم القوات المسلحة، إن «الجنسيات في تلك المنطقة تتشابه في ملامحها، وقد لا يكون هؤلاء المرتزقة سودانيين».

وأضاف، أن الأمر بحاجة إلى مراجعة وتدقيق، وهذا غير متاح حاليًا بسبب عدم استقرار الأوضاع بليبيا في الوقت الحالي.

كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، زعم خلال زيارته تونس أمس الأربعاء، أن «هناك 5 آلاف مقاتل سوداني وألفين من الروس يقاتلون في ليبيا».

2020-08-07T20:14:53+03:00 نفت القوات المسلحة السودانية تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي ادعى فيها وجود مرتزقة سودانيين يحاربون مع الجيش الليبي في طرابلس. وأكَّد الناطق باسم ا
الجيش السوداني يرد على أردوغان: ليس لدينا مرتزقة في ليبيا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


الجيش السوداني يرد على أردوغان: ليس لدينا مرتزقة في ليبيا

أكَّد عدم وجود أي منتسب له على أراضيها..

الجيش السوداني يرد على أردوغان: ليس لدينا مرتزقة في ليبيا
  • 25
  • 0
  • 0
فريق التحرير
29 ربيع الآخر 1441 /  26  ديسمبر  2019   09:51 م

نفت القوات المسلحة السودانية تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الذي ادعى فيها وجود مرتزقة سودانيين يحاربون مع الجيش الليبي في طرابلس.

وأكَّد الناطق باسم القوات المسلحة، العميد عامر محمد الحسن، في تصريحات صحفية، أنه لا يوجد أي علاقة بين الجيش السوداني ومجموعات المرتزقة السودانيين في ليبيا.

وقال الحسن، إن «الارتزاق ليس له بلد معين، وأنه أصبح مهنة، وأن الأمر برمته لا يعني القوات المسلحة ولا السودان في شيء»، داعيًا الفرقاء الليبيين إلى تحديد جنسيات هؤلاء المرتزقة والجهات، التي جاءوا منها.

وأكَّد المتحدث باسم الجيش السوداني، أن توضيح هذه الأشياء يرجع إلى السلطات الليبية وليس لأي بلد آخر.

وشدَّد على أنه لا يوجد أي منتسب للجيش السوداني يقاتل في ليبيا، لأن تحركات الأخير تتحدَّد وفقًا لاتفاقيات معترف بها ومعلنة مع الدول، مؤكدًا أن بلاده تراعي قرارات الأمم المتحدة، التي تدعو إلى عدم التدخل في شؤون ليبيا، وعدم الانحياز إلى أي من أطراف الصراع.

وقال الناطق باسم القوات المسلحة، إن «الجنسيات في تلك المنطقة تتشابه في ملامحها، وقد لا يكون هؤلاء المرتزقة سودانيين».

وأضاف، أن الأمر بحاجة إلى مراجعة وتدقيق، وهذا غير متاح حاليًا بسبب عدم استقرار الأوضاع بليبيا في الوقت الحالي.

كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، زعم خلال زيارته تونس أمس الأربعاء، أن «هناك 5 آلاف مقاتل سوداني وألفين من الروس يقاتلون في ليبيا».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك