Menu
السديس: المملكة في رباط دائم للقضاء على الفكر الضال ومتبنيه

جرَّم الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس؛ الهجمات الإرهابية على المدنيين والمنشآت بشتى صورها وأشكالها.

وأكد السديس، في بيان، أن «هذه الأعمال الضالة من تسويل الشيطان، ولا تمت للدين والإنسانية بصلة».

وأشار إلى أن «المملكة، من منطلق مكانتها وزعامتها وريادتها للعالم الإسلامي؛ ستظل قوامة على محاربة التطرف والإرهاب بكل حزمٍ وعزم، بعقيدة وسطية سمحة، تدعو إلى نبذ العداء والفرقة والتطرف والغلو».

وأكد السديس أن «للمملكة الدور البارز في محاربة الإرهاب بكافة صوره وأشكاله»، وأنها «في رباط دائم للقضاء على الفكر الضال ومتبنيه والمروجين له في شتى الميادين العسكرية والفكرية والعلمية والأخلاقية».

وتابع: «لا ينكر هذا إلا أعمى البصيرة، ومن يتبع الشهوات من شواذ الآفاق».

وأضاف: «إن ما يقوم به جنودنا المرابطون على الحدود خير دليل على أن المملكة بقيادتها وولاة أمرها ومواطنيها، لا يدخرون جهدًا ولا نفسًا للقضاء على التطرف».

اقرأ أيضًا:

بالصور.. المملكة ترأس الاجتماع الـ20 العشرين للمجلس الاستشاري الأممي لمكافحة الإرهاب

2020-07-04T18:39:59+03:00 جرَّم الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس؛ الهجمات الإرهابية على المدنيين والمنشآت بشتى صورها وأشكالها. وأك
السديس: المملكة في رباط دائم للقضاء على الفكر الضال ومتبنيه
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

السديس: المملكة في رباط دائم للقضاء على الفكر الضال ومتبنيه

أكد دورها البارز في محاربة التطرف والإرهاب

السديس: المملكة في رباط دائم للقضاء على الفكر الضال ومتبنيه
  • 38
  • 0
  • 0
فريق التحرير
12 ذو القعدة 1441 /  03  يوليو  2020   07:42 م

جرَّم الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس؛ الهجمات الإرهابية على المدنيين والمنشآت بشتى صورها وأشكالها.

وأكد السديس، في بيان، أن «هذه الأعمال الضالة من تسويل الشيطان، ولا تمت للدين والإنسانية بصلة».

وأشار إلى أن «المملكة، من منطلق مكانتها وزعامتها وريادتها للعالم الإسلامي؛ ستظل قوامة على محاربة التطرف والإرهاب بكل حزمٍ وعزم، بعقيدة وسطية سمحة، تدعو إلى نبذ العداء والفرقة والتطرف والغلو».

وأكد السديس أن «للمملكة الدور البارز في محاربة الإرهاب بكافة صوره وأشكاله»، وأنها «في رباط دائم للقضاء على الفكر الضال ومتبنيه والمروجين له في شتى الميادين العسكرية والفكرية والعلمية والأخلاقية».

وتابع: «لا ينكر هذا إلا أعمى البصيرة، ومن يتبع الشهوات من شواذ الآفاق».

وأضاف: «إن ما يقوم به جنودنا المرابطون على الحدود خير دليل على أن المملكة بقيادتها وولاة أمرها ومواطنيها، لا يدخرون جهدًا ولا نفسًا للقضاء على التطرف».

اقرأ أيضًا:

بالصور.. المملكة ترأس الاجتماع الـ20 العشرين للمجلس الاستشاري الأممي لمكافحة الإرهاب

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك