Menu
التخريب يطال حدائق الحرث.. ورئيس البلدية: نعمل على تأمين حراسات ونشر كاميرات مراقبة

أبدى عدد من أهالي محافظة الحرث بمنطقة جازان، انزعاجهم من تواصل مسلسل العبث بالحدائق والممتلكات العامة، من خلال التجاوزات وتخريب المسطحات الخضراء، وإتلافها، في وقت أكد فيه رئيس البلدية أحمد مجيري لـ«عاجل»، مخاطبة الجهات الأمنية وإبلاغها بمتابعة الموضوع.

وأوضح الأهالي، أن هذه الظاهرة بدأت في الانتشار خلال الفترة الأخيرة، مؤكدين، أن العبث الذي يطال الحدائق والمتنزهات بالمحافظة يعد ظاهرة غير صحية، وأن ما تتعرض له الحدائق من قبل المتنزهين يستوجب تدخلا من قبل الجهات المختصة؛ لمحاسبة العابثين، وردع من تسول له نفسه العبث بالممتلكات والمرافق العامة.

من جانبه، قال رئيس بلدية محافظة الحرث المهندس أحمد مجيري لـ«عاجل»، إن تجاوزات منتزه العين الحارة، حدثت قبل شهرين، مشيرًا إلى أنه تمت مخاطبة الجهات الأمنية وإبلاغها بمتابعة الموضوع من قبلها مع جهات التحري والبحث.

وأضاف المهندس مجيري، أنه وقع مساء أمس الإثنين حالة عبث جديدة بالممتلكات العامة بالحديقة الجنوبية بالحرث، من قبل المتنزهين وتم القبض عليهم.

وأشار رئيس بلدية الحرث، إلى أنه جارٍ العمل على ترسية مشروع حراسات أمنية وتأمين كاميرات مراقبة بتلك الأماكن، موضحًا أن ما يعيق عمل الكاميرات هو سوء الإنترنت بالمحافظة.

يُذكر أن نظام حماية المرافق العامة الصادر بالمرسوم الملكي الكريم رقم م/62 في 20/12/1405هـ المبني على قرار مجلس الوزراء رقم 225 وتاريخ 21/11/1405هـ، نص على أن كل من يتعمد الإساءة والإضرار وإتلاف أي من تمديدات أو منشآت المرافق العامة أو تعمد قطعها أو تعطيلها سواء أكان الفاعل أصليًا أم شريكا، يعاقبه النظام بالسجن مدة لا تزيد على سنتين وبغرامة لا تتجاوز «100 ألف ريال» أو بإحدى العقوبتين.

كما نصت المادة الحادية عشرة من النظام، بإلزام مرتكب المخالفة بالتعويض عن جميع الأضرار التي لحقت بالمرفق أو الغير بما في ذلك تكاليف إصلاح التلف الذي تسبب بحدوثه والتعويض عن المنفعة التي فقدها المرفق أو الغير.

2019-06-11T23:28:48+03:00 أبدى عدد من أهالي محافظة الحرث بمنطقة جازان، انزعاجهم من تواصل مسلسل العبث بالحدائق والممتلكات العامة، من خلال التجاوزات وتخريب المسطحات الخضراء، وإتلافها، في و
التخريب يطال حدائق الحرث.. ورئيس البلدية: نعمل على تأمين حراسات ونشر كاميرات مراقبة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


التخريب يطال حدائق الحرث.. ورئيس البلدية: نعمل على تأمين حراسات ونشر كاميرات مراقبة

أهالي المحافظة طالبوا بوقف العبث في المتنزهات

التخريب يطال حدائق الحرث.. ورئيس البلدية: نعمل على تأمين حراسات ونشر كاميرات مراقبة
  • 1372
  • 1
  • 1
أمل بحاري
8 شوّال 1440 /  11  يونيو  2019   11:28 م

أبدى عدد من أهالي محافظة الحرث بمنطقة جازان، انزعاجهم من تواصل مسلسل العبث بالحدائق والممتلكات العامة، من خلال التجاوزات وتخريب المسطحات الخضراء، وإتلافها، في وقت أكد فيه رئيس البلدية أحمد مجيري لـ«عاجل»، مخاطبة الجهات الأمنية وإبلاغها بمتابعة الموضوع.

وأوضح الأهالي، أن هذه الظاهرة بدأت في الانتشار خلال الفترة الأخيرة، مؤكدين، أن العبث الذي يطال الحدائق والمتنزهات بالمحافظة يعد ظاهرة غير صحية، وأن ما تتعرض له الحدائق من قبل المتنزهين يستوجب تدخلا من قبل الجهات المختصة؛ لمحاسبة العابثين، وردع من تسول له نفسه العبث بالممتلكات والمرافق العامة.

من جانبه، قال رئيس بلدية محافظة الحرث المهندس أحمد مجيري لـ«عاجل»، إن تجاوزات منتزه العين الحارة، حدثت قبل شهرين، مشيرًا إلى أنه تمت مخاطبة الجهات الأمنية وإبلاغها بمتابعة الموضوع من قبلها مع جهات التحري والبحث.

وأضاف المهندس مجيري، أنه وقع مساء أمس الإثنين حالة عبث جديدة بالممتلكات العامة بالحديقة الجنوبية بالحرث، من قبل المتنزهين وتم القبض عليهم.

وأشار رئيس بلدية الحرث، إلى أنه جارٍ العمل على ترسية مشروع حراسات أمنية وتأمين كاميرات مراقبة بتلك الأماكن، موضحًا أن ما يعيق عمل الكاميرات هو سوء الإنترنت بالمحافظة.

يُذكر أن نظام حماية المرافق العامة الصادر بالمرسوم الملكي الكريم رقم م/62 في 20/12/1405هـ المبني على قرار مجلس الوزراء رقم 225 وتاريخ 21/11/1405هـ، نص على أن كل من يتعمد الإساءة والإضرار وإتلاف أي من تمديدات أو منشآت المرافق العامة أو تعمد قطعها أو تعطيلها سواء أكان الفاعل أصليًا أم شريكا، يعاقبه النظام بالسجن مدة لا تزيد على سنتين وبغرامة لا تتجاوز «100 ألف ريال» أو بإحدى العقوبتين.

كما نصت المادة الحادية عشرة من النظام، بإلزام مرتكب المخالفة بالتعويض عن جميع الأضرار التي لحقت بالمرفق أو الغير بما في ذلك تكاليف إصلاح التلف الذي تسبب بحدوثه والتعويض عن المنفعة التي فقدها المرفق أو الغير.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك