أسباب إصابة النساء بالغدة الدرقية أكثر من الرجال بـ 10 مرات

أسباب إصابة النساء بالغدة الدرقية أكثر من الرجال بـ 10 مرات

إصابة النساء بالغدة الدرقية

كشفت دراسات متعددة أجريت على حالات الغدة الدرقية أن النساء أكثر عرضة للإصابة بالغدة الدرقية بنحو 10 مرات من الرجال.

وأوضحت الدراسات أن هناك شكلين من هذه الحالة، أولهما، فرط نشاط الغدة الدرقية وهو الحالة التي تنتج فيها الغدد الدرقية أكثر من الكمية الضرورية من الهرمونات التي يحتاجها الجسم. نتيجة لذلك، تصبح الأنسجة دهنية ويصبح الشخص أكثر ميلا لزيادة الوزن، وفي الحالة التي تكون فيها هرمونات الغدة الدرقية منخفضة جدا عن الحاجة، يؤدي ذلك إلى قصور نشاط الغدة الدرقية.

وتحدث اضطرابات الغدة الدرقية للنساء في سن البلوغ، أو خلال فترة الدورة الشهرية، أو أثناء الحمل أو في مرحلة انقطاع الطمث، وترتبط كل هذه المراحل بالتغيرات في الهرمونات الأخرى التي تؤدي إلى تفكك التوازن الهرموني كالآتي:

البلوغ والحيض

في المرحلة المبكرة من البلوغ عندما تبدأ الدورة الشهرية، يمكن أن تكون هذه فترة ملائمة للإصابة بالغدة الدرقية. عادة ما يحدث ذلك للفتيات في سن 13-15 سنة خلال هذه المرحلة، يكون لدى جسم الشخص معدلات غير طبيعية من مستويات عالية جدا أو منخفضة جدا من هرمونات الغدة الدرقية, هذا يمكن أن يؤثر على فترات الحيض لدى الفتاة ويسبب عدم انتظام الدورة الشهرية.

دورة التكاثر

إذا أصيبت المرأة بالغدة الدرقية في مرحلة التبويض فهذا يؤثر على عملية الإباضة لديها ويخلق مشكلة في إخصاب البويضات. نتيجة لهذه الحالة، يمكن أن يؤدي اضطراب الغدة الدرقية إلى زيادة خطر حدوث تكيسات في المبايض والتي قد تكون ضارة جدا بصحة المرأة وتؤثر على إنتاج الحليب في الثدي أيضا.

الحمل والنفاس

تحدث الكثير من التغييرات في جسم المرأة أثناء الحمل ويؤثر هذا أيضا على الغدة الدرقية وينتج عنه ارتفاع أو انخفاض مستويات إنتاج هرمونها، ويمكن أن تسبب الغدة الدرقية أيضا حالات الإجهاض والولادة المبكرة وولادة جنين ميت، والأهم من ذلك نزيف ما بعد الولادة.

سن اليأس

انقطاع الطمث يؤثر على إنتاج الغدة الدرقية مما يزيد من خطر الإصابة بقصور الغدة الدرقية أو فرط نشاطها.

ومع ذلك، يمكن أن يتسبب اضطراب الغدة الدرقية في انقطاع الطمث المبكر أيضا.

اقرأ أيضًا

اقرأ أيضاً
دراسة تحذر من أضرار مستحضرات التجميل على الحوامل
X
صحيفة عاجل
ajel.sa