Menu


ترامب يحذر الصين في ملف الرسوم الجمركية ويذكِّرها بـ«المقابل»

دعا بكين إلى قبول الاتفاق «شبه المكتمل»..

ترامب يحذر الصين في ملف الرسوم الجمركية ويذكِّرها بـ«المقابل»
  • 179
  • 0
  • 0
فريق التحرير
8 رمضان 1440 /  13  مايو  2019   03:33 م

حذر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الصين من مغبة «الانتقام والرد» على زيادة الرسوم الجمركية التي فرضتها إدارته مؤخرًا، داعيًا السلطات الصينية إلى قبول الاتفاق المقدم إليها من قبل واشنطن، الذي أكد أنه اتفاق «شبه مكتمل». وفي تغريدة على حسابه بموقع «تويتر»، قال ترامب اليوم الاثنين: «لا سبب لكي يدفع المستهلك الأمريكي الرسوم التي تدخل حيز التنفيذ على الصين اليوم».

وتابع محذرًا: «الصين ستتضرر للغاية إذا لم تتوصل إلى اتفاق»، وأضاف: «لا سبب لأن يدفع المستهلك الأمريكي الرسوم التي تدخل حيز التنفيذ على الصين اليوم. تم تأكيد هذا مؤخرًا؛ ففيما تدفع الولايات المتحدة أربع نقاط فقط، تدفع الصين 21 نقطة؛ لأن الصين تدعم المنتجات بنسبة كبيرة».

وذكر في تغريدة أخرى أنه يمكن للصين تفادي هذا «إذا قامت بالشراء من دولة أخرى لا تفرض أي رسوم أو شراء المنتجات من داخل الولايات المتحدة»، وهو ما اعتبره الخيار الأفضل، وحذر من أن عدم موافقة بكين على الاتفاق التجاري يعني «مغادرة عدد كبير من الشركات الدولية من الصين بسبب فرض الرسوم، والتوجه إلى فيتنام أو أي دولة آسيوية أخرى. ولهذا يجب على الصين إبرام الاتفاق».

وتابع تحذيراته قائلًا: «لن يتبقى أحد في الصين لإجراء أعمال معه. وهذا أمر سيئ للغاية بالنسبة إلى الصين، وأمر جيد بالنسبة إلى الولايات المتحدة. الصين استغلت الولايات المتحدة لسنوات عديدة.. فرؤساؤنا لم يقوموا بالعمل المطلوب.. ولهذا يحب على الصين عدم الرد، هذا سيجعل الأمور أكثر سوءًا».

وأضاف: «سيكون الشراء من الصين باهظًا للغاية. وصلتم إلى اتفاق شبه مكتمل لكنكم تراجعتم. أخبرت الرئيس تشي وأصدقائي الكثيرين في الصين أن الصين ستتضرر للغاية إذا لم تبرم الاتفاق؛ لأن الشركات ستكون مجبرة على مغادرة الصين إلى دول أخرى».

وتتواصل المفاوضات بين الصين والولايات المتحدة بشأن التوصل إلى اتفاق تجاري، لخفض حدة التوترات بين البلدين التي أثرت في اقصاد كل منهما.

وبعيد الجولة الأخيرة من المفاوضات، قال كبير مفاوضي الصين، نائب رئيس الوزراء الصيني ليو إنه من المقرر عقد جولة جديدة من المفاوضات في الصين «في المستقبل القريب».

وأضاف ليو هي: «لا أعتقد أن المفاوضات باءت بالفشل. على العكس.. إنه أمر طبيعي وحتمي أن تحدث انتكاسات وتحولات في المفاوضات».

وعقب زيادة الولايات المتحدة الرسوم الجمركية على واردات من الصين بقيمة 200 مليار دولار من نسبة 10% إلى 25%، أمر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالإعداد لزيادة رسوم جمركية بالنسبة نفسها على واردات أخرى من الصين بقيمة نحو 325 مليار دولار، ولم يتم اتخاذ قرار نهائي في ذلك حتى الآن.

وأثر التوتر التجاري بين الصين والولايات المتحدة في الأسواق العالمية كثيرًا، وخصوصًا أسواق النفط التي تراجعت، في تعاملات الجمعة، بعد فرض رسوم أمريكية جديدة على سلع صينية بقيمة 200 مليار دولار.

وتراجع الخام الأمريكي للأسبوع الثالث على التوالي، وسجل هبوطًا أسبوعيًّا بنسبة 0.3%، كما تكبد برنت ثاني خسارة أسبوعية منخفضًا 0.6%، كما انخفضت العقود الآجلة للأسهم الأمريكية وقلصت الأسهم الآسيوية مكاسبها.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك