Menu
حضور دولي كثيف لدعم الإعلان الدستوري في السودان

تأكيدًا للدعم الدولي والإقليمي للسودان، شهدت الخرطوم خلال الساعات الماضية، توافد عدد كبير من المسؤولين العرب والأجانب لحضور حفل التوقيع على الإعلان الدستوري، الذي يمثل أساسًا للبناء السياسي الجديد في البلاد.

وتشارك المملكة في الاحتفال بوفد يرأسه وزير الدولة للشؤون الخارجية عادل الجبير، حسبما أعلن مصدر مسؤول صباح اليوم السبت.

وذكر المصدر أن الجبير سيرأس وفد المملكة المشارك في حضور مراسم توقيع اتفاق الخرطوم، ويرافقه وزير الدولة لشؤون الدول الإفريقية أحمد بن عبدالعزيز قطان والسفير السعودي لدى السودان علي بن حسين جعفر.

وأكد المصدر أن السعودية تأمل في أن يسهم اتفاق الخرطوم بين الأطراف السودانية في كتابة مرحلة جديدة من الاستقرار يستطيع من خلالها السودانيون التعافي من أزمتهم الحالية والانتقال إلى إدارة شؤون بلادهم على نحو يلبي آمالهم وتطلعاتهم.

في غضون ذلك، وصل رئيس الوزراء الاثيوبي أبي أحمد والوفد المرافق إلى الخرطوم اليوم السبت؛ للمشاركة في احتفالات السودان بالتوقيع علي وثائق الفترة الانتقالية.

ومن المقرر أن يوقع المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير اليوم بشكل نهائي على الإعلان الدستوري، كما سيتم إعلان تشكيل المجلس السيادي غدًا الاحد، وتعيين رئيس الوزراء يوم الثلاثاء المقبل، وتشكيل الحكومة يوم 28 أغسطس.

وقال الناطق الرسمي باسم المجلس العسكري الانتقالي في السودان الفريق ركن شمس الدين كباشي، رئيس اللجنة السياسية، إن المجلس اختار خمسة من أعضائه الحاليين لتمثيله في المجلس السيادي الذي يشكل غدًا الأحد.

وكشف كباشي، في تصريحات صحفية اليوم السبت أوردها موقع «السودان اليوم» الإلكتروني، عن أن أعضاء المجلس السيادي من طرف المؤسسة العسكرية هم الفريق أول محمد حمدان دقلو (حميدتي)، و الفريق شمس الدين الكباشي، و الفريق ياسر العطا، مشيرًا إلى اختيار الفريق جمال عمر لتولي حقيبة الدفاع في الحكومة الجديدة.

ويحضر رؤساء تشاد إدريس ديبي ودولة جنوب السودان سيلفاكير ميارديت وكينيا أوهورو كينياتا، ورئيسا وزراء إثيوبيا أبي أحمد ومصر مصطفى مدبولي، وعدد من وزراء خارجية الدول الأخرى وممثلي المنظمات الإقليمية والدولية، توقيع الوثائق الخاصة بالفترة الانتقالية بقاعة الصداقة بالخرطوم.

ووقّع المجلس العسكري السوداني وقوى إعلان الحرية والتغيير في الرابع من أغسطس الجاري بالأحرف الأولى على الوثيقة الدستورية التي تنظم الفترة الانتقالية التي تمتد لثلاث سنوات.

وتم التوقيع بحضور الوسيطين الأفريقي والإثيوبي محمد الحسن لبات والسفير محمود درير.

وكان كباشي قد ذكر، في وقت سابق، أن مراسم التوقيع ستُنقل للساحات الشعبية والميادين والأحياء التي تحمل دلالات الثوار، فيما تنظم قوى إعلان الحرية والتغيير «احتفالات شعبية» في أنحاء البلاد كافة.

2019-08-17T14:20:17+03:00 تأكيدًا للدعم الدولي والإقليمي للسودان، شهدت الخرطوم خلال الساعات الماضية، توافد عدد كبير من المسؤولين العرب والأجانب لحضور حفل التوقيع على الإعلان الدستوري، ال
حضور دولي كثيف لدعم الإعلان الدستوري في السودان
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


حضور دولي كثيف لدعم «الإعلان الدستوري» في السودان

السعودية تشارك بوفد يرأسه الجبير

حضور دولي كثيف لدعم «الإعلان الدستوري» في السودان
  • 352
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
16 ذو الحجة 1440 /  17  أغسطس  2019   02:20 م

تأكيدًا للدعم الدولي والإقليمي للسودان، شهدت الخرطوم خلال الساعات الماضية، توافد عدد كبير من المسؤولين العرب والأجانب لحضور حفل التوقيع على الإعلان الدستوري، الذي يمثل أساسًا للبناء السياسي الجديد في البلاد.

وتشارك المملكة في الاحتفال بوفد يرأسه وزير الدولة للشؤون الخارجية عادل الجبير، حسبما أعلن مصدر مسؤول صباح اليوم السبت.

وذكر المصدر أن الجبير سيرأس وفد المملكة المشارك في حضور مراسم توقيع اتفاق الخرطوم، ويرافقه وزير الدولة لشؤون الدول الإفريقية أحمد بن عبدالعزيز قطان والسفير السعودي لدى السودان علي بن حسين جعفر.

وأكد المصدر أن السعودية تأمل في أن يسهم اتفاق الخرطوم بين الأطراف السودانية في كتابة مرحلة جديدة من الاستقرار يستطيع من خلالها السودانيون التعافي من أزمتهم الحالية والانتقال إلى إدارة شؤون بلادهم على نحو يلبي آمالهم وتطلعاتهم.

في غضون ذلك، وصل رئيس الوزراء الاثيوبي أبي أحمد والوفد المرافق إلى الخرطوم اليوم السبت؛ للمشاركة في احتفالات السودان بالتوقيع علي وثائق الفترة الانتقالية.

ومن المقرر أن يوقع المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير اليوم بشكل نهائي على الإعلان الدستوري، كما سيتم إعلان تشكيل المجلس السيادي غدًا الاحد، وتعيين رئيس الوزراء يوم الثلاثاء المقبل، وتشكيل الحكومة يوم 28 أغسطس.

وقال الناطق الرسمي باسم المجلس العسكري الانتقالي في السودان الفريق ركن شمس الدين كباشي، رئيس اللجنة السياسية، إن المجلس اختار خمسة من أعضائه الحاليين لتمثيله في المجلس السيادي الذي يشكل غدًا الأحد.

وكشف كباشي، في تصريحات صحفية اليوم السبت أوردها موقع «السودان اليوم» الإلكتروني، عن أن أعضاء المجلس السيادي من طرف المؤسسة العسكرية هم الفريق أول محمد حمدان دقلو (حميدتي)، و الفريق شمس الدين الكباشي، و الفريق ياسر العطا، مشيرًا إلى اختيار الفريق جمال عمر لتولي حقيبة الدفاع في الحكومة الجديدة.

ويحضر رؤساء تشاد إدريس ديبي ودولة جنوب السودان سيلفاكير ميارديت وكينيا أوهورو كينياتا، ورئيسا وزراء إثيوبيا أبي أحمد ومصر مصطفى مدبولي، وعدد من وزراء خارجية الدول الأخرى وممثلي المنظمات الإقليمية والدولية، توقيع الوثائق الخاصة بالفترة الانتقالية بقاعة الصداقة بالخرطوم.

ووقّع المجلس العسكري السوداني وقوى إعلان الحرية والتغيير في الرابع من أغسطس الجاري بالأحرف الأولى على الوثيقة الدستورية التي تنظم الفترة الانتقالية التي تمتد لثلاث سنوات.

وتم التوقيع بحضور الوسيطين الأفريقي والإثيوبي محمد الحسن لبات والسفير محمود درير.

وكان كباشي قد ذكر، في وقت سابق، أن مراسم التوقيع ستُنقل للساحات الشعبية والميادين والأحياء التي تحمل دلالات الثوار، فيما تنظم قوى إعلان الحرية والتغيير «احتفالات شعبية» في أنحاء البلاد كافة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك