Menu
تحت ستار حماية المقهورين.. أردوغان يتباهى بتصدير الإرهابيين إلى مناطق الصراع

تباهى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت، بـ«تصدير الإرهابيين» إلى دول عدة، في تحدٍّ صارخ للشرعية الدولية والمواثيق الدولية.

وقال أردوغان: «نكافح ليلًا ونهارًا حتى تتبوَّأ بلادنا المكان الذي تستحقه في النظام العالمي، ونقف بجوار المقهورين في كل مكان من سوريا إلى ليبيا ومن شرق المتوسط إلى القوقاز».

وتقدم أنقرة الدعم لأذربيجان في القتال العنيف المستمر منذ أسبوع  في إقليم ناجورنو كاراباخ بمنطقة القوقاز، وسط تقارير تتحدث عن إرسال أردوغان المرتزقة والإرهابيين لدعم أذربيجان في مواجهة أرمينيا.

وفي وقت سابق، ذكر أردوغان في خطاب متلفز، أن وقف إطلاق النار لن يكون ممكنًا ما لم تنسحب القوات الأرمينية من المنطقة الانفصالية وغيرها من الأراضي الأذربيجانية.

وجاء في خطابه: «يعتمد التوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار في هذه المنطقة على انسحاب الأرمينيين من كل شبر من الأراضي الأذربيجانية».

ويرى مراقبون أن أنقرة تدعم أذربيجان أيضًا في مواجهة أرمينيا، بسبب موافقها التاريخية المعادية للأرمن.

وتتهم يريفان أنقرة بالتدخل في المعارك المستمرة بين أذربيجان وإقليم ناجورنو كراباخ، في أعنف جولات الصراع منذ أكثر من ربع قرن.

وصرَّح وزير الخارجية الأرميني زهراب مناتساكانيان، في وقت سابق، بأن تركيا ترسل مرتزقة وإرهابيين إلى أذربيجان من أجل القتال ضد قوات إقليم ناجورنو كاراباخ.

وتطالب أذربيجان باستعادة السيطرة على ناجورنو كاراباخ الإقليم الجبلي ذي الغالبية الأرمينية، الذي لم يعترف المجتمع الدولي ولا حتى أرمينيا، بانفصاله عن باكو عام 1991.

اقرأ أيضًا: 

معهد أمريكي يطالب ضم تركيا لقائمة الدول الراعية للإرهاب

2021-10-21T14:01:07+03:00 تباهى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت، بـ«تصدير الإرهابيين» إلى دول عدة، في تحدٍّ صارخ للشرعية الدولية والمواثيق الدولية. وقال أردوغان: «نكافح ليلًا ونه
تحت ستار حماية المقهورين.. أردوغان يتباهى بتصدير الإرهابيين إلى مناطق الصراع
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

تحت ستار حماية المقهورين.. أردوغان يتباهى بتصدير الإرهابيين إلى مناطق الصراع

استشهد بما يجري في سوريا وليبيا وأخيرًا كاراباخ

تحت ستار حماية المقهورين.. أردوغان يتباهى بتصدير الإرهابيين إلى مناطق الصراع
  • 535
  • 0
  • 0
فريق التحرير
16 صفر 1442 /  03  أكتوبر  2020   05:30 م

تباهى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت، بـ«تصدير الإرهابيين» إلى دول عدة، في تحدٍّ صارخ للشرعية الدولية والمواثيق الدولية.

وقال أردوغان: «نكافح ليلًا ونهارًا حتى تتبوَّأ بلادنا المكان الذي تستحقه في النظام العالمي، ونقف بجوار المقهورين في كل مكان من سوريا إلى ليبيا ومن شرق المتوسط إلى القوقاز».

وتقدم أنقرة الدعم لأذربيجان في القتال العنيف المستمر منذ أسبوع  في إقليم ناجورنو كاراباخ بمنطقة القوقاز، وسط تقارير تتحدث عن إرسال أردوغان المرتزقة والإرهابيين لدعم أذربيجان في مواجهة أرمينيا.

وفي وقت سابق، ذكر أردوغان في خطاب متلفز، أن وقف إطلاق النار لن يكون ممكنًا ما لم تنسحب القوات الأرمينية من المنطقة الانفصالية وغيرها من الأراضي الأذربيجانية.

وجاء في خطابه: «يعتمد التوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار في هذه المنطقة على انسحاب الأرمينيين من كل شبر من الأراضي الأذربيجانية».

ويرى مراقبون أن أنقرة تدعم أذربيجان أيضًا في مواجهة أرمينيا، بسبب موافقها التاريخية المعادية للأرمن.

وتتهم يريفان أنقرة بالتدخل في المعارك المستمرة بين أذربيجان وإقليم ناجورنو كراباخ، في أعنف جولات الصراع منذ أكثر من ربع قرن.

وصرَّح وزير الخارجية الأرميني زهراب مناتساكانيان، في وقت سابق، بأن تركيا ترسل مرتزقة وإرهابيين إلى أذربيجان من أجل القتال ضد قوات إقليم ناجورنو كاراباخ.

وتطالب أذربيجان باستعادة السيطرة على ناجورنو كاراباخ الإقليم الجبلي ذي الغالبية الأرمينية، الذي لم يعترف المجتمع الدولي ولا حتى أرمينيا، بانفصاله عن باكو عام 1991.

اقرأ أيضًا: 

معهد أمريكي يطالب ضم تركيا لقائمة الدول الراعية للإرهاب

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك