Menu
فشل الاجتماع السداسي حول سد النهضة في التوصل لاتفاق بين الدول الثلاث

فشل الاجتماع السداسي الذي عقد حول أزمة «سد النهضة» الإثيوبي، اليوم الخميس، في التوصل إلى اتفاق بين مصر والسودان وإثيوبيا.

وقد تمسك السودان بموقفه بضرورة تغيير منهج التفاوض بشأن السد، مشددًا على أهمية إعطاء دور للمراقبين والوسطاء.

وقال وزير الري السوداني، في مؤتمر صحفي، إن السودان أكد خلال الاجتماع عدم مواصلة التفاوض وفق المنهج السابق، مشيرًا إلى أن مصر وإثيوبيا أصرتا على التفاوض بالأساليب المجربة التي وصلت إلى طريق مسدود.

وأضاف الوزير، أن السودان طالب بالعودة للاتحاد الأفريقي لاعتماد دور الخبراء ودفع المفاوضات سياسيا لاستكمالها وصولا لاتفاق يرضي كل الأطراف، مشددًا على أن السودان أكثر دولة معنية بالوصول لاتفاق حول سد النهضة.

وقال الوزير، إنه بالرغم من توضيح الوفد السوداني لموقفه مرارا، فإن رئيسة الاجتماع، في مخالفة إجرائية، مضت في دعوة لمواصلة التفاوض لعشرة أيام مقبلة، مؤكدًا أن السودان يرى ذلك غير ذي جدوى وتمت تجربته مرارًا في السابق دون تقدم يذكر.

وعُقد في وقت سابق، اليوم الخميس، اجتماع سداسي، بحضور وزراء الري والخارجية لكل من مصر والسودان وإثيوبيا، بدعوة من وزيرة خارجية جنوب إفريقيا؛ لبحث سبل التوصل لآلية لاستئناف المفاوضات بين الدول الثلاث، بهدف التوصل لاتفاق حول ملء وتشغيل سد النهضة يكون ملزمًا قانونًا لإثيوبيا.

وكان الهدف من الاجتماع إعادة إطلاق المفاوضات الخاصة بسد النهضة، وذلك بعد فشل الدول الثلاث في التوصل إلى توافق حول منهجية استكمال المفاوضات في المرحلة المقبلة خلال الاجتماع الذي عقد في الرابع من نوفمبر الجاري.

اقرأ أيضًا:

اتفاق استخباراتي بين إثيوبيا وإسرائيل للتعاون في مجال الأمن ومكافحة الإرهاب

2020-11-24T13:42:11+03:00 فشل الاجتماع السداسي الذي عقد حول أزمة «سد النهضة» الإثيوبي، اليوم الخميس، في التوصل إلى اتفاق بين مصر والسودان وإثيوبيا. وقد تمسك السودان بموقفه بضرورة تغيي
فشل الاجتماع السداسي حول سد النهضة في التوصل لاتفاق بين الدول الثلاث
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

فشل الاجتماع السداسي حول سد النهضة في التوصل لاتفاق بين الدول الثلاث

استمرار التفاوض عشرة أيام أخرى..

فشل الاجتماع السداسي حول سد النهضة في التوصل لاتفاق بين الدول الثلاث
  • 63
  • 0
  • 0
فريق التحرير
4 ربيع الآخر 1442 /  19  نوفمبر  2020   06:50 م

فشل الاجتماع السداسي الذي عقد حول أزمة «سد النهضة» الإثيوبي، اليوم الخميس، في التوصل إلى اتفاق بين مصر والسودان وإثيوبيا.

وقد تمسك السودان بموقفه بضرورة تغيير منهج التفاوض بشأن السد، مشددًا على أهمية إعطاء دور للمراقبين والوسطاء.

وقال وزير الري السوداني، في مؤتمر صحفي، إن السودان أكد خلال الاجتماع عدم مواصلة التفاوض وفق المنهج السابق، مشيرًا إلى أن مصر وإثيوبيا أصرتا على التفاوض بالأساليب المجربة التي وصلت إلى طريق مسدود.

وأضاف الوزير، أن السودان طالب بالعودة للاتحاد الأفريقي لاعتماد دور الخبراء ودفع المفاوضات سياسيا لاستكمالها وصولا لاتفاق يرضي كل الأطراف، مشددًا على أن السودان أكثر دولة معنية بالوصول لاتفاق حول سد النهضة.

وقال الوزير، إنه بالرغم من توضيح الوفد السوداني لموقفه مرارا، فإن رئيسة الاجتماع، في مخالفة إجرائية، مضت في دعوة لمواصلة التفاوض لعشرة أيام مقبلة، مؤكدًا أن السودان يرى ذلك غير ذي جدوى وتمت تجربته مرارًا في السابق دون تقدم يذكر.

وعُقد في وقت سابق، اليوم الخميس، اجتماع سداسي، بحضور وزراء الري والخارجية لكل من مصر والسودان وإثيوبيا، بدعوة من وزيرة خارجية جنوب إفريقيا؛ لبحث سبل التوصل لآلية لاستئناف المفاوضات بين الدول الثلاث، بهدف التوصل لاتفاق حول ملء وتشغيل سد النهضة يكون ملزمًا قانونًا لإثيوبيا.

وكان الهدف من الاجتماع إعادة إطلاق المفاوضات الخاصة بسد النهضة، وذلك بعد فشل الدول الثلاث في التوصل إلى توافق حول منهجية استكمال المفاوضات في المرحلة المقبلة خلال الاجتماع الذي عقد في الرابع من نوفمبر الجاري.

اقرأ أيضًا:

اتفاق استخباراتي بين إثيوبيا وإسرائيل للتعاون في مجال الأمن ومكافحة الإرهاب

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك