Menu
أمل جديد لمرضى سرطان الثدي.. علاج لـ20% من النساء بدون كيماوي

خلصت دراسة قدمت خلال الندوة الـ43 لسرطان الثدي في سان أنطونيو بالولايات المتحدة، إلى إمكانية علاج ما يصل إلى 20% من النساء المصابات بسرطان الثدي، بدون علاج كيميائي.

وقالت الدراسة إن من بين الأنواع الفرعية المختلفة لسرطان الثدي، فإن ما يسمى بـLuminal هو الأكثر شيوعًا، لكن العديد من النساء اللائي يعانين منه سيتمكن من تجنب العلاج الكيميائي المعتاد.

وأوضحت الدراسة أن المصابات بسرطان الثدي الإيجابي HR وسرطان الثدي HER2 الذي انتشر من عقدة لمفاوية واحدة إلى 3، يمكنهن التخلي بأمان عن العلاج الكيميائي، إذا كانت درجاتهن في اختبار أنسجة الورم الجيني 25 أو أقل.

وأكدت الدراسة أن المرضى اللائي يستوفين هذه المتطلبات، سيتمكن من الاستغناء عن العلاج الكيميائي وآثاره الضارة، وسيتلقين العلاج الهرموني فقط.

وأظهرت التجربة أيضًا، بعد حوالي خمس سنوات من المتابعة، أن النساء في فترة ما قبل انقطاع الطمث اللواتي لهن نفس خصائص المرض استفدن من العلاج الكيميائي، لذلك يُنصح بمواصلة العلاج في هذه المجموعة.

وأُجريت التجربة السريرية الدولية، بدعم من المعهد الوطني الأمريكي للسرطان «NCI»، في 632 مركزا في 9 بلدان: الولايات المتحدة والسعودية وكندا والمكسيك وكولومبيا وإيرلندا وفرنسا وإسبانيا وكوريا.

وقال كيفن كالينسكي الباحث الرئيسي في الدراسة: «يواجه الأطباء العيادات كل يوم حول العالم، مسألة أفضل طريقة لعلاج النساء المصابات بهذا النوع الشائع من سرطان الثدي».

وأضاف كالينسكي «ولكن هذه النتائج تغير الممارسة وتظهر أن النساء بعد سن اليأس يمكنهن تجنب العلاج الكيميائي غير الضروري والحصول على العلاج الهرموني فقط، وهذا من شأنه أن يجلب المزيد من الوضوح للأطباء وبعض الراحة المرضى».

2021-11-22T14:17:37+03:00 خلصت دراسة قدمت خلال الندوة الـ43 لسرطان الثدي في سان أنطونيو بالولايات المتحدة، إلى إمكانية علاج ما يصل إلى 20% من النساء المصابات بسرطان الثدي، بدون علاج كيمي
أمل جديد لمرضى سرطان الثدي.. علاج لـ20% من النساء بدون كيماوي
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

أمل جديد لمرضى سرطان الثدي.. علاج لـ20% من النساء بدون كيماوي

دراسة حددت شروطًا لخضوع السيدات لها..

أمل جديد لمرضى سرطان الثدي.. علاج لـ20% من النساء بدون كيماوي
  • 1205
  • 0
  • 0
فريق التحرير
27 ربيع الآخر 1442 /  12  ديسمبر  2020   10:26 م

خلصت دراسة قدمت خلال الندوة الـ43 لسرطان الثدي في سان أنطونيو بالولايات المتحدة، إلى إمكانية علاج ما يصل إلى 20% من النساء المصابات بسرطان الثدي، بدون علاج كيميائي.

وقالت الدراسة إن من بين الأنواع الفرعية المختلفة لسرطان الثدي، فإن ما يسمى بـLuminal هو الأكثر شيوعًا، لكن العديد من النساء اللائي يعانين منه سيتمكن من تجنب العلاج الكيميائي المعتاد.

وأوضحت الدراسة أن المصابات بسرطان الثدي الإيجابي HR وسرطان الثدي HER2 الذي انتشر من عقدة لمفاوية واحدة إلى 3، يمكنهن التخلي بأمان عن العلاج الكيميائي، إذا كانت درجاتهن في اختبار أنسجة الورم الجيني 25 أو أقل.

وأكدت الدراسة أن المرضى اللائي يستوفين هذه المتطلبات، سيتمكن من الاستغناء عن العلاج الكيميائي وآثاره الضارة، وسيتلقين العلاج الهرموني فقط.

وأظهرت التجربة أيضًا، بعد حوالي خمس سنوات من المتابعة، أن النساء في فترة ما قبل انقطاع الطمث اللواتي لهن نفس خصائص المرض استفدن من العلاج الكيميائي، لذلك يُنصح بمواصلة العلاج في هذه المجموعة.

وأُجريت التجربة السريرية الدولية، بدعم من المعهد الوطني الأمريكي للسرطان «NCI»، في 632 مركزا في 9 بلدان: الولايات المتحدة والسعودية وكندا والمكسيك وكولومبيا وإيرلندا وفرنسا وإسبانيا وكوريا.

وقال كيفن كالينسكي الباحث الرئيسي في الدراسة: «يواجه الأطباء العيادات كل يوم حول العالم، مسألة أفضل طريقة لعلاج النساء المصابات بهذا النوع الشائع من سرطان الثدي».

وأضاف كالينسكي «ولكن هذه النتائج تغير الممارسة وتظهر أن النساء بعد سن اليأس يمكنهن تجنب العلاج الكيميائي غير الضروري والحصول على العلاج الهرموني فقط، وهذا من شأنه أن يجلب المزيد من الوضوح للأطباء وبعض الراحة المرضى».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك