Menu
أستراليا تعتزم استدعاء سفير تركيا بسبب تصريحات أردوغان «المسيئة»

أعلن رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون، مساء الثلاثاء، أنه سيستدعي السفير التركي لدى بلاده؛ بسبب «تصريحات مسيئة» من جانب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على خلفية هجوم نيوزيلندا.

وكان أردوغان قال إن الأسترالي منفذ الهجوم على مسجدَيْن في مدينة كرايست تشيرش النيوزيلندية، يوم الجمعة الماضي، يستهدف تركيا، وحذر الأستراليين «المُعادِين للإسلام» من أنهم إذا زاروا تركيا «سيعودون في توابيت، كما تمَّ مع أجدادهم» في معركة جاليبولي (جناق قلعة)، حسبما ذكرت صحيفة «ذا أستراليان».

وقال موريسون لهيئة الإذاعة الأسترالية (إيه بي سي): «أرى أن هذا التعليق مسيء للغاية، وسأدعو السفير التركي إلى مقابلتي لبحث هذه القضايا».

وكانت واقعة إطلاق النار على مسجدين في نيوزيلندا يوم الجمعة الماضي، ألقت بظلالها على حملات الدعاية الخاصة بالانتخابات المحلية التركية المزمعة في 31 من مارس الجاري.

ولا تزال مقاطع الفيديو الخاصة بالهجوم -والتي بُثت مباشرةً عبر شبكة فيسبوك- تُعرَض خلال المؤتمرات الانتخابية للرئيس التركي رجب طيب أردوغان منذ يوم السبت الماضي، رغم حجبها على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة.

وعُرضت أجزاء من مقطع الفيديو على شاشة ضخمة كان ينظر إليها أعضاء حزب العدالة والتنمية الحاكم خلال مؤتمر انتخابي للرئيس التركي، أمس الثلاثاء، في مدينة إيريجلي بإقليم زونجولداق على البحر الأسود.

2019-03-20T03:40:08+03:00 أعلن رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون، مساء الثلاثاء، أنه سيستدعي السفير التركي لدى بلاده؛ بسبب «تصريحات مسيئة» من جانب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على خلف
أستراليا تعتزم استدعاء سفير تركيا بسبب تصريحات أردوغان «المسيئة»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

أستراليا تعتزم استدعاء سفير تركيا بسبب تصريحات أردوغان «المسيئة»

توعَّد مواطنيها الزائرين لأنقرة بإعادتهم في توابيت

أستراليا تعتزم استدعاء سفير تركيا بسبب تصريحات أردوغان «المسيئة»
  • 183
  • 0
  • 0
فريق التحرير
13 رجب 1440 /  20  مارس  2019   03:40 ص

أعلن رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون، مساء الثلاثاء، أنه سيستدعي السفير التركي لدى بلاده؛ بسبب «تصريحات مسيئة» من جانب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على خلفية هجوم نيوزيلندا.

وكان أردوغان قال إن الأسترالي منفذ الهجوم على مسجدَيْن في مدينة كرايست تشيرش النيوزيلندية، يوم الجمعة الماضي، يستهدف تركيا، وحذر الأستراليين «المُعادِين للإسلام» من أنهم إذا زاروا تركيا «سيعودون في توابيت، كما تمَّ مع أجدادهم» في معركة جاليبولي (جناق قلعة)، حسبما ذكرت صحيفة «ذا أستراليان».

وقال موريسون لهيئة الإذاعة الأسترالية (إيه بي سي): «أرى أن هذا التعليق مسيء للغاية، وسأدعو السفير التركي إلى مقابلتي لبحث هذه القضايا».

وكانت واقعة إطلاق النار على مسجدين في نيوزيلندا يوم الجمعة الماضي، ألقت بظلالها على حملات الدعاية الخاصة بالانتخابات المحلية التركية المزمعة في 31 من مارس الجاري.

ولا تزال مقاطع الفيديو الخاصة بالهجوم -والتي بُثت مباشرةً عبر شبكة فيسبوك- تُعرَض خلال المؤتمرات الانتخابية للرئيس التركي رجب طيب أردوغان منذ يوم السبت الماضي، رغم حجبها على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة.

وعُرضت أجزاء من مقطع الفيديو على شاشة ضخمة كان ينظر إليها أعضاء حزب العدالة والتنمية الحاكم خلال مؤتمر انتخابي للرئيس التركي، أمس الثلاثاء، في مدينة إيريجلي بإقليم زونجولداق على البحر الأسود.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك