Menu

مجدي يعقوب يحذر من خطورة الحزن على الإصابة بأمراض القلب

قدم العديد من النصائح لتجنبها..

أكَّد مجدى يعقوب، جراح القلب المصري العالمي، أنَّ هناك عوامل كثيرة تؤثر على صحة القلب، أخطرها الحزن والخوف، مقدمًا العديد من النصائح حتى ينجو الإنسان من الأمراض
مجدي يعقوب يحذر من خطورة الحزن على الإصابة بأمراض القلب
  • 7053
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أكَّد مجدى يعقوب، جراح القلب المصري العالمي، أنَّ هناك عوامل كثيرة تؤثر على صحة القلب، أخطرها الحزن والخوف، مقدمًا العديد من النصائح حتى ينجو الإنسان من الأمراض المتعلقة بالقلب.

وقال الجراح العالمي الشهير: إنَّ الحزن والخوف عاملان يؤثران بشكلٍ مباشرٍ على القلب ويؤذيانه جدًّا، لذلك لا يجب على الإنسان عدم الغوص في الأحزان حمايةً لقلبه، وذلك خلال حوارٍ أجراه مع صحيفة «المصري اليوم» المصرية، نشرته أمس الثلاثاء.

وأشار يعقوب، الحاصل على وسام الاستحقاق البريطاني «فارس»، إلى أنَّ هناك بعض العادات الخاطئة التي يكون لها تأثير كبير على صحة القلب، مثل الإفراط في كلِّ شيء سواء المأكولات أو المشروبات غير الصحية والسهر والبعد عن الرياضة والتدخين فهو مصيبة كبرى.

وأضاف أنَّ العصبية والحزن والخوف وعدم الاهتمام بالأماكن جيدة التهوية كلها أمور تؤدِّي إلى تدهور الصحة العامة والقلب.

ونصح يعقوب بالضحك والسعادة والرياضة وتغيير ثقافات الطعام والنوم، وهو أمر ضروري من أجل حياة صحية جيدة.

وفي إجابته على سؤال حول أكثر الأشياء التي تجلب وجع القلب؟ قال يعقوب: أمراض القلب حاليًا تعدّ من أكثر أسباب الوفاة، ومشاكل القلب ترجع إلى الجينات والعادات السلبية والنظام الغذائي الخاطئ فهناك من ينغمسون في الكوليسترول والدهون ويبتعدون عن الأسماك والخضراوات.. كما أنَّ هجر الرياضة أمر سيِّئ جدًّا.

وتابع الجراح العالمي، الذي يدير مركز أسوان لعلاج أمراض القلب بمصر: أكثر ما يعرِّض القلب للخطورة هو الحزن والخوف فهما عاملان يؤثران تأثيرًا سريعًا على صحة القلب ويعملان على تدهور حالته التي تؤدّي حتمًا إلى الوفاة؛ حيث تتضخم عضلة القلب عند الحزن أو الخوف، مما يجعل حياة الإنسان في خطرٍ، وللعلم فإنَّ الضغط الخاص بالعمل لا يسبِّب مشكلة للقلب؛ لأن زيادة العمل تؤدي إلى الراحة النفسية ويجلب الاطمئنان والسعادة فيرتاح القلب، وقد اكتشف اليابانيون مرضًا سمّوه «القلب المكسور» وهو الحزن الشديد؛ حيث يؤذي القلب؛ لأنَّه يغيِّر عضلة القلب ويضخمها ويؤدّي إلى صدمات قلبية غاية في الخطورة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك