Menu
تشبه أفلام هوليود.. طبيبة أمريكية عالقة في «ووهان» تروي تجربتها مع فيروس كورونا

وسط تدافع الأنباء حول سرعة انتشار فيروس كورونا، هل فكرت قليلًا في حياة 11 مليون من سكان مدينة ووهان الصينية التي فرضت السلطات عليها حجرًا صحيًّا كاملًا، إذا كانت إجابتك بلا، ستأخذك الدكتورة ديانا أداما في رحلة إلى «مدينة الأشباح».

عبر اتصال عن طريق شبكة الإنترنت، وصفت الدكتورة ديانا أداما، وهي مواطنة أمريكية عالقة في مدينة ووهان بالصين مركز انتشار فيروس كورونا، الحياة بعد عزل المدينة؛ حيث توقُّف الخدمات وندرة المعلومات خاصة بين مجتمع المغتربين.

الطبيبة العالقة تشعر باليأس بسبب نقص المعلومات عن انتشار فيروس كورونا

وقالت ديانا إداما لشبكة «سي إن إن» الأمريكية التي أجرت الاتصال معها في أعقاب عزل المدينة بعد انتشار فيروس كورونا: «عندما استيقظتُ شعرتُ باليأس والحزن والغضب، في الغالب بسبب نقص المعلومات وعدم معرفة ما يجري».

وعندما سألها صحفي شبكة «سي إن إن»، إذا كانت تشعر بالقلق أم لا؟، خاصة أنها استطاعت أن تتواصل مع والداتها بعد انتشار فيروس كورونا، قالت: «والدتي تشعر بالقلق عليّ، أحبها، عمرها 88 عامًا، وشقيقتي تخبرها بالأمور التي أقوم بها هنا ولا أريدها أن تقلق بعد الآن».

ديانا إداما لن تغادر المدينة خوفًا من أن تكون مصابة بفيروس كورونا

غير أن أداما لن تغادر في حال سمح لها بالخروج من مدينة ووهان؛ لأنها تخشى أن تكون أصيبت بفيروس كورونا، مضيفة: «أنا أرفض تعريض أي شخص للخطر، أود أن أكون حذرة، لكنني وصلت إلى حد اليأس».

وبعد عزل المدينة نتيجة انتشار فيروس كورونا، أكدت ديانا أداما: «لم يتصل أحد بالمغتربين في هذا المجتمع للحصول على الحقيقة هنا».

وحمّلت الطبيبة ديانا أداما السلطات المحلية في مدينة ووهان مسؤولية انتشار فيروس كورونا؛ لأنها لم تخبر الحكومة الوطنية بالأمر، مشيرة إلى أنها تعتقد أن الحكومة الوطنية لم تكن تعلم عن انتشار المرض، واعتقدت أنهم الآن يحاولون السيطرة على الضرر.

ووسط بكائها خوفًا من إصابتها بفيروس كورونا، قالت الطبيبة الأمريكية العالقة «ديانا إداما» إن: «ما يحدث الآن ليست مزحة أو فيلمًا أو لعبة، هذا هو واقع الحياة ونحن بحاجة إلى البدء بالتعامل بجدية أكبر مع الموضوع».

الصين تطالب المواطنين بارتداء أقنعة في الأماكن العامة لاحتواء فيروس كورونا

وكانت السلطات الصينية فرضت حجرًا صحيًّا كاملًا على مدينة ووهان التي يقطنها 11 مليون نسمة، في خطوة لمحاولة وقف تفشي فيروس كورونا الذي أصاب المئات، وأدى إلى نحو وفاة 43 شخصًا.

ووفقًا لوكالة شينخوا، فقد أصدرت السلطات المحلية بيانًا طالبت فيه جميع السكان بارتداء أقنعة في الأماكن العامة، وحثت موظفي الحكومة على ارتدائها في العمل، وطالبت أصحاب المتاجر بنشر لافتات لزوارهم لاحتواء فيروس كورونا.

اقرأ أيضًا:

الصين تعلن التوصل لدواء مضاد لفيروس كورونا.. توفره بالمجان خلال ساعات

الصين.. شفاء امرأة من الإصابة بفيروس كورونا

تطورات «كورونا» الخطير بالصين.. عزل 43 مليون شخص

«بي إس إيه» الفرنسية للسيارات تنقل عمالها من معقل وباء كورونا بالصين

2020-11-05T19:51:36+03:00 وسط تدافع الأنباء حول سرعة انتشار فيروس كورونا، هل فكرت قليلًا في حياة 11 مليون من سكان مدينة ووهان الصينية التي فرضت السلطات عليها حجرًا صحيًّا كاملًا، إذا كان
تشبه أفلام هوليود.. طبيبة أمريكية عالقة في «ووهان» تروي تجربتها مع فيروس كورونا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

تشبه أفلام هوليود.. طبيبة أمريكية عالقة في «ووهان» تروي تجربتها مع فيروس كورونا

بعد عزل المدينة بسبب الحجر الصحي

تشبه أفلام هوليود.. طبيبة أمريكية عالقة في «ووهان» تروي تجربتها مع فيروس كورونا
  • 1503
  • 0
  • 0
فريق التحرير
1 جمادى الآخر 1441 /  26  يناير  2020   03:38 م

وسط تدافع الأنباء حول سرعة انتشار فيروس كورونا، هل فكرت قليلًا في حياة 11 مليون من سكان مدينة ووهان الصينية التي فرضت السلطات عليها حجرًا صحيًّا كاملًا، إذا كانت إجابتك بلا، ستأخذك الدكتورة ديانا أداما في رحلة إلى «مدينة الأشباح».

عبر اتصال عن طريق شبكة الإنترنت، وصفت الدكتورة ديانا أداما، وهي مواطنة أمريكية عالقة في مدينة ووهان بالصين مركز انتشار فيروس كورونا، الحياة بعد عزل المدينة؛ حيث توقُّف الخدمات وندرة المعلومات خاصة بين مجتمع المغتربين.

الطبيبة العالقة تشعر باليأس بسبب نقص المعلومات عن انتشار فيروس كورونا

وقالت ديانا إداما لشبكة «سي إن إن» الأمريكية التي أجرت الاتصال معها في أعقاب عزل المدينة بعد انتشار فيروس كورونا: «عندما استيقظتُ شعرتُ باليأس والحزن والغضب، في الغالب بسبب نقص المعلومات وعدم معرفة ما يجري».

وعندما سألها صحفي شبكة «سي إن إن»، إذا كانت تشعر بالقلق أم لا؟، خاصة أنها استطاعت أن تتواصل مع والداتها بعد انتشار فيروس كورونا، قالت: «والدتي تشعر بالقلق عليّ، أحبها، عمرها 88 عامًا، وشقيقتي تخبرها بالأمور التي أقوم بها هنا ولا أريدها أن تقلق بعد الآن».

ديانا إداما لن تغادر المدينة خوفًا من أن تكون مصابة بفيروس كورونا

غير أن أداما لن تغادر في حال سمح لها بالخروج من مدينة ووهان؛ لأنها تخشى أن تكون أصيبت بفيروس كورونا، مضيفة: «أنا أرفض تعريض أي شخص للخطر، أود أن أكون حذرة، لكنني وصلت إلى حد اليأس».

وبعد عزل المدينة نتيجة انتشار فيروس كورونا، أكدت ديانا أداما: «لم يتصل أحد بالمغتربين في هذا المجتمع للحصول على الحقيقة هنا».

وحمّلت الطبيبة ديانا أداما السلطات المحلية في مدينة ووهان مسؤولية انتشار فيروس كورونا؛ لأنها لم تخبر الحكومة الوطنية بالأمر، مشيرة إلى أنها تعتقد أن الحكومة الوطنية لم تكن تعلم عن انتشار المرض، واعتقدت أنهم الآن يحاولون السيطرة على الضرر.

ووسط بكائها خوفًا من إصابتها بفيروس كورونا، قالت الطبيبة الأمريكية العالقة «ديانا إداما» إن: «ما يحدث الآن ليست مزحة أو فيلمًا أو لعبة، هذا هو واقع الحياة ونحن بحاجة إلى البدء بالتعامل بجدية أكبر مع الموضوع».

الصين تطالب المواطنين بارتداء أقنعة في الأماكن العامة لاحتواء فيروس كورونا

وكانت السلطات الصينية فرضت حجرًا صحيًّا كاملًا على مدينة ووهان التي يقطنها 11 مليون نسمة، في خطوة لمحاولة وقف تفشي فيروس كورونا الذي أصاب المئات، وأدى إلى نحو وفاة 43 شخصًا.

ووفقًا لوكالة شينخوا، فقد أصدرت السلطات المحلية بيانًا طالبت فيه جميع السكان بارتداء أقنعة في الأماكن العامة، وحثت موظفي الحكومة على ارتدائها في العمل، وطالبت أصحاب المتاجر بنشر لافتات لزوارهم لاحتواء فيروس كورونا.

اقرأ أيضًا:

الصين تعلن التوصل لدواء مضاد لفيروس كورونا.. توفره بالمجان خلال ساعات

الصين.. شفاء امرأة من الإصابة بفيروس كورونا

تطورات «كورونا» الخطير بالصين.. عزل 43 مليون شخص

«بي إس إيه» الفرنسية للسيارات تنقل عمالها من معقل وباء كورونا بالصين

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك