Menu

مستشار قضائي لـ«عاجل»: السجن 5 سنوات وغرامه 3 ملايين ريال لمسوقة «المساج الساخن»

تجنت على أخلاقيات ومنظومة قيم المجتمع السعودي

أوضح المحامي والمستشار القضائي المحامي عبدالعزيز بن باتل، أن إعلان إحدى المسوقات على «سناب شات» عن منتج  يتضمن ألفاظًا خادشة وإيحاءات لا أخلاقية، يعد تجنيًا واض
مستشار قضائي لـ«عاجل»: السجن 5 سنوات وغرامه 3 ملايين ريال لمسوقة «المساج الساخن»
  • 4904
  • 0
  • 0
عبير الفهد
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أوضح المحامي والمستشار القضائي المحامي عبدالعزيز بن باتل، أن إعلان إحدى المسوقات على «سناب شات» عن منتج  يتضمن ألفاظًا خادشة وإيحاءات لا أخلاقية، يعد تجنيًا واضحًا على أخلاقيات ومنظومة قيم المجتمع السعودي.

وأشار المستشار القضائي، لـ«عاجل»، إلى أن المسوقة مُعرضة لعقوبة السجن 5 سنوات والغرامة المالية المُقدرة بـ 3 ملايين ريال.

وزاد: «فضلًا عن أنه يجوز للمحكمة الأمر بنشر الحكم الصادر عليها وعلى نفقتها في صحيفة أو أكثر أو في وسيلة تراها المحكمة؛ وذلك وفقًا لصريح نص المادة السادسة من نظام جرائم المعلوماتية الصادر بالمرسوم الملكي رقم م/17 وتاريخ 8/3/1428هـ والتعديل الصادر بالمرسوم الملكي رقم م/54 وتاريخ 22/7/1436هـ، ونصها: يعاقب بالسجن مدة لا تزيد على خمس سنوات وبغرامة لا تزيد على ثلاثة ملايين ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين كل شخص يرتكب أيًا من الجرائم المعلوماتية الآتية: 1-إنتاج ما من شأنه المساس بالنظام العام، أو القيم الدينية، أو الآداب العامة، أو حرمة الحياة الخاصة، أو إعداده، أو إرساله أو تخزينه عن طريق الشبكة المعلوماتية أو أحد أجهزة الحاسب الآلي. ويجوز تضمين الحكم الصادر بتحديد العقوبة النص على نشر ملخصه على نفقة المحكوم عليه في صحيفة أو أكثر من الصحف المحلية أو في أي وسيلة أخرى مناسبة، وذلك بحسب نوع الجريمة المرتكبة، وجسامتها ، وتأثيرها، على أن يكون النشر بعد اكتساب الحكم الصفة النهائية».

وكانت إحدى المسوقات نشرت مقطع سناب، للترويج لأحد المنتجات التجميلية، تضمن بعض الألفاظ الـ «خادشه للحياء»، و«إيحاءات لا أخلاقية».

واستنفر مقطع فيديو بثته إحدى المسوقات على «سناب شات» وتضمن ألفاظًا خادشه وإيحاءات فاضحة، استنفر هيئة الغذاء والدواء، التي أعلنت أنها ستتخذ الإجراءات النظامية ضد المنتج المعلن عنه، فيما سادت حالة من الغضب بين السعوديين على مواقع التواصل الاجتماعي، ردًا على ما وصفوه بـ«الاستفزاز الترويجي».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك