Menu
المستشفيات الأمريكية تُوقف استخدام عقار تناوله ترامب لعلاج «كورونا المستجد»

أكدت المستشفيات الأمريكية، توقفها عن استخدام عقار «هيدروكسي كلوروكين»، الذي روّج الرئيس دونالد ترامب، له على أنه علاج لمرض «كورونا المستجد».

وحسبما ذكرت «سكاي نيوز»، جاء توقيف المستشفيات الأمريكية لهذا العقار، بعدما أشارت عدة دراسات إلى عدم فعاليته، وأنه قد يسبب مخاطر كبيرة.

وتعلقت الآمال كثيرًا على هذا العقار في علاج فيروس « كورونا المستجد»؛ استنادًا إلى تجارب معملية وخصائصه المضادة للالتهاب والفيروسات؛ لكن كفاءته لم تثبت فعاليتها ـ حتى الآن ـ في التجارب على البشر. وأشارت دراستان على الأقل إلى أنه قد يزيد فرص الوفاة، فيما توقفت عدة مستشفيات عن استخدام «هيدروكسي كلوروكين»، بعد اعتمادها عليه خلال الشهرين الماضيين، وذلك بعد ظهور أثار جانبية أشد خطورة على مرضى «كورونا المستجد».

وقالت شركة «فيزينت» التي تشتري الأدوية لنحو نصف مستشفيات الولايات المتحدة، إن طلبيات هذا العقار انخفضت إلى عُشر ما كانت عليه خلال ذروة التفشي في نهاية مارس، لتصل إلى نحو 125 ألف قرص في الأسبوع الماضي.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مؤيدًا قويًا لعقار «هيدروكسي كلوروكين»، ووصفه في بداية الأمر بأنه يستطيع تغيير قواعد اللعبة.

وقال في وقت لاحق، إنه يتناوله ليحمي نفسه من العدوى، حاثًا الآخرين على تجربة الدواء.

اقرأ أيضًا:

وزارة الصحة: تسجيل 1581 إصابة جديدة بكورونا.. إجمالي الوفيات 458

2020-05-29T20:45:57+03:00 أكدت المستشفيات الأمريكية، توقفها عن استخدام عقار «هيدروكسي كلوروكين»، الذي روّج الرئيس دونالد ترامب، له على أنه علاج لمرض «كورونا المستجد». وحسبما ذكرت «سكاي
المستشفيات الأمريكية تُوقف استخدام عقار تناوله ترامب لعلاج «كورونا المستجد»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


المستشفيات الأمريكية تُوقف استخدام عقار تناوله ترامب لعلاج «كورونا المستجد»

بعد ظهور أعراض جانبية خطيرة على المرضى..

المستشفيات الأمريكية تُوقف استخدام عقار تناوله ترامب لعلاج «كورونا المستجد»
  • 688
  • 0
  • 0
فريق التحرير
6 شوّال 1441 /  29  مايو  2020   08:45 م

أكدت المستشفيات الأمريكية، توقفها عن استخدام عقار «هيدروكسي كلوروكين»، الذي روّج الرئيس دونالد ترامب، له على أنه علاج لمرض «كورونا المستجد».

وحسبما ذكرت «سكاي نيوز»، جاء توقيف المستشفيات الأمريكية لهذا العقار، بعدما أشارت عدة دراسات إلى عدم فعاليته، وأنه قد يسبب مخاطر كبيرة.

وتعلقت الآمال كثيرًا على هذا العقار في علاج فيروس « كورونا المستجد»؛ استنادًا إلى تجارب معملية وخصائصه المضادة للالتهاب والفيروسات؛ لكن كفاءته لم تثبت فعاليتها ـ حتى الآن ـ في التجارب على البشر. وأشارت دراستان على الأقل إلى أنه قد يزيد فرص الوفاة، فيما توقفت عدة مستشفيات عن استخدام «هيدروكسي كلوروكين»، بعد اعتمادها عليه خلال الشهرين الماضيين، وذلك بعد ظهور أثار جانبية أشد خطورة على مرضى «كورونا المستجد».

وقالت شركة «فيزينت» التي تشتري الأدوية لنحو نصف مستشفيات الولايات المتحدة، إن طلبيات هذا العقار انخفضت إلى عُشر ما كانت عليه خلال ذروة التفشي في نهاية مارس، لتصل إلى نحو 125 ألف قرص في الأسبوع الماضي.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مؤيدًا قويًا لعقار «هيدروكسي كلوروكين»، ووصفه في بداية الأمر بأنه يستطيع تغيير قواعد اللعبة.

وقال في وقت لاحق، إنه يتناوله ليحمي نفسه من العدوى، حاثًا الآخرين على تجربة الدواء.

اقرأ أيضًا:

وزارة الصحة: تسجيل 1581 إصابة جديدة بكورونا.. إجمالي الوفيات 458

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك