Menu
جراحة إلكترونية «نادرة» تُعِيد حاسّة السمع لمريض بمدينة الملك عبدالله

نجح فريق طبّيّ بمركز صحة الرأس والعنق وجراحة قاع الجمجمة مدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة، في زراعة قوقعة إلكترونية لمريض في العقد الرابع من العمر، بعد معاناة ثماني سنوات إثر عيب خلقي.

وقال استشاري الأذن وزراعة القوقعة وجراحة قاع الجمجمة الدكتور سعيد الغامدي -في تصريحات صحفية، اليوم الثلاثاء- إنّ المريض ظلّ لما يقارب الثماني سنوات، يعاني من توسُّع في القنوات الدهنية للأذن الداخلية، ما أدّى إلى ضعف حاسّة السمع تدريجيًّا في الأذن اليمنى وتردٍّ بالأذن اليسرى وصلت إلى مراحل ضعف شديد، ومن ثم إلى ضعف عصبيّ تامّ أفقده حاسّة السمع تمامًا، ولم تُفلح محاولات علاجه بالأدوية، ما كان له أثر كبير على مزاولة حياته الاجتماعية، وكذلك العملية والنفسية.

وبعد عمل جميع الفحوصات والتحاليل اللازمة من أشعة مقطعية والرنين المغناطيسي، اتّفق الفريق الطبي المكوّن من الجرّاحين واستشاري السمعيات والتخاطب، على إجراء عملية زراعة قوقعة إلكترونية تحت التخدير الكامل، بإشراف استشاري التخدير.

وأضاف الغامدي: «رغم صعوبة (العملية) وخطورتها في هذه الحالات، نظرًا لخروج كمية من السوائل من الأذن الداخلية بشكل مفاجئ أثناء إجرائها، لكنّها بفضلٍ من الله تكلَّلت بالنجاح التامّ».

وأوضح أنّ العملية استغرقت ثلاث ساعات، استعاد بعدها المريض حاسة السمع بالأذن اليمنى، لافتًا إلى أنّه غادر المستشفى بعد تحسّن حالته.

ويُعرف عن مركز صحة الرأس والعنق وجراحة قاع الجمجمة بالمدينة الطبية، نجاحه اللافت في إجراء مثل هذا النوع من العمليات النادرة؛ نظرًا لما يمتلكه من كفاءات ذات تأهيل عالٍ وإمكانات على أحدث مستوى تضاهي مثيلاتها بالعالم، بدعم كبير توليه القيادة الرشيدة ووزارة الصحة؛ بغية توفير أكبر قدر ممكن من الرعاية الصحية للمواطنين والمقيمين وزوار بيت الله الحرام، وتقديم كل ما من شأنه تسهيل الحصول على خدمة طبية متميزة ذات جودة عالية ضمن رؤية ٢٠٣٠ الطموحة.

2021-12-02T07:47:52+03:00 نجح فريق طبّيّ بمركز صحة الرأس والعنق وجراحة قاع الجمجمة مدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة، في زراعة قوقعة إلكترونية لمريض في العقد الرابع من العمر، ب
جراحة إلكترونية «نادرة» تُعِيد حاسّة السمع لمريض بمدينة الملك عبدالله
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

جراحة إلكترونية «نادرة» تُعِيد حاسّة السمع لمريض بمدينة الملك عبدالله

فريق طبّيّ زرع قوقعةً إلكترونية

جراحة إلكترونية «نادرة» تُعِيد حاسّة السمع لمريض بمدينة الملك عبدالله
  • 113
  • 0
  • 0
فهد المنجومي
12 رجب 1440 /  19  مارس  2019   02:52 م

نجح فريق طبّيّ بمركز صحة الرأس والعنق وجراحة قاع الجمجمة مدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة، في زراعة قوقعة إلكترونية لمريض في العقد الرابع من العمر، بعد معاناة ثماني سنوات إثر عيب خلقي.

وقال استشاري الأذن وزراعة القوقعة وجراحة قاع الجمجمة الدكتور سعيد الغامدي -في تصريحات صحفية، اليوم الثلاثاء- إنّ المريض ظلّ لما يقارب الثماني سنوات، يعاني من توسُّع في القنوات الدهنية للأذن الداخلية، ما أدّى إلى ضعف حاسّة السمع تدريجيًّا في الأذن اليمنى وتردٍّ بالأذن اليسرى وصلت إلى مراحل ضعف شديد، ومن ثم إلى ضعف عصبيّ تامّ أفقده حاسّة السمع تمامًا، ولم تُفلح محاولات علاجه بالأدوية، ما كان له أثر كبير على مزاولة حياته الاجتماعية، وكذلك العملية والنفسية.

وبعد عمل جميع الفحوصات والتحاليل اللازمة من أشعة مقطعية والرنين المغناطيسي، اتّفق الفريق الطبي المكوّن من الجرّاحين واستشاري السمعيات والتخاطب، على إجراء عملية زراعة قوقعة إلكترونية تحت التخدير الكامل، بإشراف استشاري التخدير.

وأضاف الغامدي: «رغم صعوبة (العملية) وخطورتها في هذه الحالات، نظرًا لخروج كمية من السوائل من الأذن الداخلية بشكل مفاجئ أثناء إجرائها، لكنّها بفضلٍ من الله تكلَّلت بالنجاح التامّ».

وأوضح أنّ العملية استغرقت ثلاث ساعات، استعاد بعدها المريض حاسة السمع بالأذن اليمنى، لافتًا إلى أنّه غادر المستشفى بعد تحسّن حالته.

ويُعرف عن مركز صحة الرأس والعنق وجراحة قاع الجمجمة بالمدينة الطبية، نجاحه اللافت في إجراء مثل هذا النوع من العمليات النادرة؛ نظرًا لما يمتلكه من كفاءات ذات تأهيل عالٍ وإمكانات على أحدث مستوى تضاهي مثيلاتها بالعالم، بدعم كبير توليه القيادة الرشيدة ووزارة الصحة؛ بغية توفير أكبر قدر ممكن من الرعاية الصحية للمواطنين والمقيمين وزوار بيت الله الحرام، وتقديم كل ما من شأنه تسهيل الحصول على خدمة طبية متميزة ذات جودة عالية ضمن رؤية ٢٠٣٠ الطموحة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك