Menu


زفاف سوري ينتهي في مركز للشرطة بألمانيا.. والسر أحد الأقارب

خبراء المفرقات حضروا عملية الاقتحام

إطلاق النار في حفلات الزفاف والأعراس من التقاليد الدارجة في الكثير من البلدان العربية، إلا أن الأمر في ألمانيا يستدعي تدخُّل الشرطة وقوات مكافحة الإرهاب والعملي
زفاف سوري ينتهي في مركز للشرطة بألمانيا.. والسر أحد الأقارب
  • 2537
  • 0
  • 1
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

إطلاق النار في حفلات الزفاف والأعراس من التقاليد الدارجة في الكثير من البلدان العربية، إلا أن الأمر في ألمانيا يستدعي تدخُّل الشرطة وقوات مكافحة الإرهاب والعمليات الخاصة.

وفوجئ مَدْعوّون لحفل زفاف لاجئ سوري بمدينة ميونخ الألمانية بمحاصرة حفل الزفاف من قِبل قوات أمنية ارتدى بعض عناصرها أقنعة سوداء، قبل أن يتم محاصرة الجميع ومنع الدخول أو الخروج من المكان.

فيما ظهرت وسط حشود القوات سيارات إسعاف ومطافئ، قبل أن تكشف صحيفة "تاجس 24"، أنَّ عناصر متخصصة في مكافحة المفرقعات كانت ضمن القافلة الأمنية الكبيرة.

وحسب الصحيفة ذاتها، فإنَّ أحد المدعوّين أطلق عدة أعيرة نارية في الهواء احتفالًا بالعروسين، الأمر الذي أثار الرعب بين السكان، ومن ثم تم التواصل مع الشرطة التي حضرت على عجل.

ويجرِّم القانون الألماني استخدام الأسلحة في الشوارع دون ترخيص، كما يمنع تمامًا استخدامها في الاحتفالات والمناسبات الخاصة أو العامة.

ولم تقف فصول القصة عند حضور قوات الأمن؛ فالأمر تطور إلى تفتيش المكان بحثًا عن السلاح المستخدم، قبل أن يتم توقيف عدد ليس بالقليل من المدعوين وأصحاب الحفل من بينهم شقيق العريس، ومصادرة عدد من المسدسات والأعيرة النارية.

وتم إلغاء الحفل وتفريق المدعوين، لينتهي العرس في قسم الشرطة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك