Menu
أسعار الغذاء ترفع التضخم في إيران لأعلى معدل منذ 27 عاما

سجلت إيران، أعلى معدل للتضخم بالبلاد منذ 27 عامًا، بنسبة 45.2%، بعدما سجلت معدلًا قدره 49.5% في عام 1994، ويأتي ذلك إثر قفزة كبيرة في أسعار الغذاء خلال الأشهر الخمسة الماضية.

ووفقا لوكالة أنباء العمل الإيرانية (إيلنا)، قال رئيس جمعية تجار الأغذية بالجملة في إيران، قاسمالي حسيني، إن الأسعار ارتفعت بنسب تتراوح بين 30 و90%، في الأشهر الخمسة الماضية؛ بسبب الضغوط التضخمية على الإنتاج الزراعي.

وأضاف حسيني أن أسعار جميع السلع والخدمات في إنتاج الغذاء قد ارتفعت منذ بداية السنة التقويمية الإيرانية في مارس، وإن ارتفاع أسعار المواد الغذائية لا مفر منه، مشيرًا إلى أن أسعار المواد الغذائية اليومية ارتفعت بنسبة 30-90%، ولا تزال بعض الأسعار ترتفع.

وذرب حسين أمثلة على ذلك قائلا: أصبحت الزبدة الآن أكثر تكلفة بنسبة 30%، في حين أن أسعار زيت الطهي والحبوب أعلى بنسبة 35%. وارتفع الأرز، وهو الغذاء الرئيسي الأكثر شيوعًا للإيرانيين، بنسبة 38%، موضحًا أن سعر الأرز له أكبر الأثر على الناس العاديين.

ولفت إلى أن أعلى قفزة في الأسعار كانت بالنسبة للسكر والمواد الغذائية المصنوعة منه، والتي ارتفعت بنسبة 90%.

وبلغ معدل التضخم السنوي في إيران 45.2% خلال شهري يوليو - أغسطس، بحسب ما أفاد به المركز الإحصائي الإيراني يوم الثلاثاء الماضي؛ حيث أعلن أيضًا أن معدل التضخم في المواد الغذائية تجاوز 58%. وهذا هو أعلى معدل تضخم منذ عام 1994، عندما سجلت إيران معدلًا رسميًا قدره 49.5%.

2021-11-07T07:08:14+03:00 سجلت إيران، أعلى معدل للتضخم بالبلاد منذ 27 عامًا، بنسبة 45.2%، بعدما سجلت معدلًا قدره 49.5% في عام 1994، ويأتي ذلك إثر قفزة كبيرة في أسعار الغذاء خلال الأشهر ا
أسعار الغذاء ترفع التضخم في إيران لأعلى معدل منذ 27 عاما
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

أسعار الغذاء ترفع التضخم في إيران لأعلى معدل منذ 27 عاما

أسعار الغذاء ترفع التضخم في إيران لأعلى معدل منذ 27 عاما
  • 113
  • 0
  • 0
فريق التحرير
19 محرّم 1443 /  27  أغسطس  2021   11:43 م

سجلت إيران، أعلى معدل للتضخم بالبلاد منذ 27 عامًا، بنسبة 45.2%، بعدما سجلت معدلًا قدره 49.5% في عام 1994، ويأتي ذلك إثر قفزة كبيرة في أسعار الغذاء خلال الأشهر الخمسة الماضية.

ووفقا لوكالة أنباء العمل الإيرانية (إيلنا)، قال رئيس جمعية تجار الأغذية بالجملة في إيران، قاسمالي حسيني، إن الأسعار ارتفعت بنسب تتراوح بين 30 و90%، في الأشهر الخمسة الماضية؛ بسبب الضغوط التضخمية على الإنتاج الزراعي.

وأضاف حسيني أن أسعار جميع السلع والخدمات في إنتاج الغذاء قد ارتفعت منذ بداية السنة التقويمية الإيرانية في مارس، وإن ارتفاع أسعار المواد الغذائية لا مفر منه، مشيرًا إلى أن أسعار المواد الغذائية اليومية ارتفعت بنسبة 30-90%، ولا تزال بعض الأسعار ترتفع.

وذرب حسين أمثلة على ذلك قائلا: أصبحت الزبدة الآن أكثر تكلفة بنسبة 30%، في حين أن أسعار زيت الطهي والحبوب أعلى بنسبة 35%. وارتفع الأرز، وهو الغذاء الرئيسي الأكثر شيوعًا للإيرانيين، بنسبة 38%، موضحًا أن سعر الأرز له أكبر الأثر على الناس العاديين.

ولفت إلى أن أعلى قفزة في الأسعار كانت بالنسبة للسكر والمواد الغذائية المصنوعة منه، والتي ارتفعت بنسبة 90%.

وبلغ معدل التضخم السنوي في إيران 45.2% خلال شهري يوليو - أغسطس، بحسب ما أفاد به المركز الإحصائي الإيراني يوم الثلاثاء الماضي؛ حيث أعلن أيضًا أن معدل التضخم في المواد الغذائية تجاوز 58%. وهذا هو أعلى معدل تضخم منذ عام 1994، عندما سجلت إيران معدلًا رسميًا قدره 49.5%.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك