Menu
الادعاء السويسري يوجّه اتهامًا جديدًا بالفساد المالي لـ«بلاتر»

كشفت تقارير صحفية أمريكية أمس السبت، أن السلطات السويسرية وجّهت اتهامًا جديدًا لجوزيف بلاتر الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» على خلفية قضايا فساد مالية لتضاف لقائمة الاتهامات الموجَّهة له منذ عام 2015.

وقالت وكالة «أسوشيتد برس» أن المدّعي العام السويسري قد قام بإبلاغ مواطنه بلاتر بأنه مُدَّعَى عليه فيما يتعلق بمنح «فيفا»، قرضًا لاتحاد ترينيداد وتوباجو لكرة القدم في أبريل 2010، بدون فائدة، وتم خصم هذا المبلغ لاحقًا كهدية من حساب الاتحاد الدولي للعبة.

وسبق وفتحت السلطات السويسرية تحقيقًا مع بلاتر في 2015 على خلفية تقديمه في العام 2011، دفعة غير مبرَّرَة بقيمة مليوني فرنك سويسري للفرنسي ميشيل بلاتيني، والذي كان وقتها يترأس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا».

بالإضافة إلى أنه سبق واتُّهم أيضًا في 2015، بتوقيع عقد لا يصبّ في صالح «فيفا» مع الاتحاد الكاريبي لكرة القدم، حصل بموجبه الأخير على حقوق البثّ لمونديالي جنوب إفريقيا 2010 والبرازيل 2014، بمبلغ 600 ألف دولار أمريكي، أي أدنى بكثير من قيمتهما السوقية.

وأقرّت لجنة الأخلاقيات التابعة لاتحاد الكرة الدولي في 21 ديسمبر 2015، إيقاف بلاتر عن ممارسة أي نشاط يتعلّق بكرة القدم لمدة ثمانية أعوام؛ بسبب تورّطه في قضايا فساد، قبل أن تُخفَّض هذه العقوبة بعد الطّعن فيها إلى ست سنوات.

اقرأ أيضًا:

بلاتر يكشف الدور الأمريكي في إبعاده عن الاتحاد الدولي

بلاتر يرجّح سحب مونديال 2022 من قطر.. ويرشح البديل

 

2020-06-30T21:43:06+03:00 كشفت تقارير صحفية أمريكية أمس السبت، أن السلطات السويسرية وجّهت اتهامًا جديدًا لجوزيف بلاتر الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» على خلفية قضايا فساد
الادعاء السويسري يوجّه اتهامًا جديدًا بالفساد المالي لـ«بلاتر»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


الادعاء السويسري يوجّه اتهامًا جديدًا بالفساد المالي لـ«بلاتر»

لتضاف لقائمة الاتهامات منذ عام 2015

الادعاء السويسري يوجّه اتهامًا جديدًا بالفساد المالي لـ«بلاتر»
  • 30
  • 0
  • 0
فريق التحرير
22 شوّال 1441 /  14  يونيو  2020   08:48 ص

كشفت تقارير صحفية أمريكية أمس السبت، أن السلطات السويسرية وجّهت اتهامًا جديدًا لجوزيف بلاتر الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» على خلفية قضايا فساد مالية لتضاف لقائمة الاتهامات الموجَّهة له منذ عام 2015.

وقالت وكالة «أسوشيتد برس» أن المدّعي العام السويسري قد قام بإبلاغ مواطنه بلاتر بأنه مُدَّعَى عليه فيما يتعلق بمنح «فيفا»، قرضًا لاتحاد ترينيداد وتوباجو لكرة القدم في أبريل 2010، بدون فائدة، وتم خصم هذا المبلغ لاحقًا كهدية من حساب الاتحاد الدولي للعبة.

وسبق وفتحت السلطات السويسرية تحقيقًا مع بلاتر في 2015 على خلفية تقديمه في العام 2011، دفعة غير مبرَّرَة بقيمة مليوني فرنك سويسري للفرنسي ميشيل بلاتيني، والذي كان وقتها يترأس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا».

بالإضافة إلى أنه سبق واتُّهم أيضًا في 2015، بتوقيع عقد لا يصبّ في صالح «فيفا» مع الاتحاد الكاريبي لكرة القدم، حصل بموجبه الأخير على حقوق البثّ لمونديالي جنوب إفريقيا 2010 والبرازيل 2014، بمبلغ 600 ألف دولار أمريكي، أي أدنى بكثير من قيمتهما السوقية.

وأقرّت لجنة الأخلاقيات التابعة لاتحاد الكرة الدولي في 21 ديسمبر 2015، إيقاف بلاتر عن ممارسة أي نشاط يتعلّق بكرة القدم لمدة ثمانية أعوام؛ بسبب تورّطه في قضايا فساد، قبل أن تُخفَّض هذه العقوبة بعد الطّعن فيها إلى ست سنوات.

اقرأ أيضًا:

بلاتر يكشف الدور الأمريكي في إبعاده عن الاتحاد الدولي

بلاتر يرجّح سحب مونديال 2022 من قطر.. ويرشح البديل

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك