Menu
الخارجية الأمريكية: سنواصل محاسبة «حزب الله» والفاسدين في لبنان

أكدت المتحدثة الإقليمية باسم الخارجية الأمريكية جيرالدين جريفيث، اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة ستواصل فرض العقوبات ومحاسبة ما يسمى «حزب الله»، الذي لا تعتبره حزبًا سياسيًا. 

وقالت جريفيث، إن الولايات المتحدة تسعى لمحاسبة الفاسدين في لبنان على أفعالهم، وتم استهداف هذه الشخصيات لأنها تمسّ المناصب الحكومية لصالح حزب الله، وهذا شيء غير مقبول، وسنواصل في هذه السياسة من أجل تحقيق مطالب الشعب اللبناني، وفق سكاي نيوز. 

وجاء حديث غريفيث بعد أن فرضت الولايات المتحدة، أمس الثلاثاء، عقوبات على الوزيرين اللبنانيين السابقين يوسف فنيانوس وعلي حسن خليل لضلوعهما في «الفساد» ودعم «حزب الله» الذي تصنّفه واشنطن «منظمة إرهابية».
وأشارت جريفيث إلى أن الولايات المتحدة تعمل على جميع الأصعدة لمكافحة الفساد في لبنان، مؤكدة أن «أمريكا تعمل على جميع الأصعدة لممارسة الضغط على الفاسدين في لبنان، وهذه العقوبات هي جزء واحد من هذه السياسة».
وتابعت: «يهمنا تشكيل حكومة في لبنان قادرة على الاستجابة لمطالب الشعب اللبناني».

اقرأ أيضًا: 

وزارة الخزانة الأمريكية تعلن سبب العقوبات المفروضة على وزيرين لبنانيين
 

2020-09-13T20:35:09+03:00 أكدت المتحدثة الإقليمية باسم الخارجية الأمريكية جيرالدين جريفيث، اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة ستواصل فرض العقوبات ومحاسبة ما يسمى «حزب الله»، الذي لا تعت
الخارجية الأمريكية: سنواصل محاسبة «حزب الله» والفاسدين في لبنان
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الخارجية الأمريكية: سنواصل محاسبة «حزب الله» والفاسدين في لبنان

استمرار الضغط على  جميع الأصعدة..

الخارجية الأمريكية: سنواصل محاسبة «حزب الله» والفاسدين في لبنان
  • 211
  • 0
  • 0
فريق التحرير
21 محرّم 1442 /  09  سبتمبر  2020   06:36 م

أكدت المتحدثة الإقليمية باسم الخارجية الأمريكية جيرالدين جريفيث، اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة ستواصل فرض العقوبات ومحاسبة ما يسمى «حزب الله»، الذي لا تعتبره حزبًا سياسيًا. 

وقالت جريفيث، إن الولايات المتحدة تسعى لمحاسبة الفاسدين في لبنان على أفعالهم، وتم استهداف هذه الشخصيات لأنها تمسّ المناصب الحكومية لصالح حزب الله، وهذا شيء غير مقبول، وسنواصل في هذه السياسة من أجل تحقيق مطالب الشعب اللبناني، وفق سكاي نيوز. 

وجاء حديث غريفيث بعد أن فرضت الولايات المتحدة، أمس الثلاثاء، عقوبات على الوزيرين اللبنانيين السابقين يوسف فنيانوس وعلي حسن خليل لضلوعهما في «الفساد» ودعم «حزب الله» الذي تصنّفه واشنطن «منظمة إرهابية».
وأشارت جريفيث إلى أن الولايات المتحدة تعمل على جميع الأصعدة لمكافحة الفساد في لبنان، مؤكدة أن «أمريكا تعمل على جميع الأصعدة لممارسة الضغط على الفاسدين في لبنان، وهذه العقوبات هي جزء واحد من هذه السياسة».
وتابعت: «يهمنا تشكيل حكومة في لبنان قادرة على الاستجابة لمطالب الشعب اللبناني».

اقرأ أيضًا: 

وزارة الخزانة الأمريكية تعلن سبب العقوبات المفروضة على وزيرين لبنانيين
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك