Menu


24جدارية في «القحمة» تعيد الحياة لأقدم قرى الساحل الغربي

المبادرة تهدف لحمايتها من الاندثار

نفَّذت أمانة منطقة عسير، ممثلةً في بلدية الساحل، مبادرة إعادة ترميم وتأهيل قرية القحمة القديمة التي تعتبر من أوائل القرى بالساحل الغربي للمملكة، بالتعاون مع عدد
24جدارية في «القحمة» تعيد الحياة لأقدم قرى الساحل الغربي
  • 215
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

نفَّذت أمانة منطقة عسير، ممثلةً في بلدية الساحل، مبادرة إعادة ترميم وتأهيل قرية القحمة القديمة التي تعتبر من أوائل القرى بالساحل الغربي للمملكة، بالتعاون مع عدد من الفنانين التشكيلين، وذلك من خلال عمل رسومات ولوحات فنية على جدرانها، حيث تعدّ كمرحلة أولى تكمن في إبراز الهُوية التراثية وتحسين المشهد الحضري.

وقالت أمانة المنطقة، اليوم الثلاثاء، في إنفوجراف اطلعت عليه «عاجل»، إنَّ هذه المبادرة هدفت إلى المحافظة على القرية من الاندثار، وإعادة تأهيلها والاهتمام بمبانيها القديمة، وتطوير الأحياء بما يواكب رؤية 2030، وتنشيط الجانب السياحي، وإظهار الهوية التراثية للقرية.

وتضمَّن الإنفوجراف عددًا من الأرقام حول هذه المبادرة التي تقام في القرية البالغة مساحتُها 600 متر، تستهدف أكثر من 40 منزلًا، ويشارك فيها تسعة فنانين تشكيليين، وتنفيذ 24 جدارية.

وتشمل خطة عمل المبادرة، حسبما أوضّحت أمانة المنطقة، عمل رسومات ولوحات فنية على جدرانها وتزيينها ببعض الرسومات التاريخية، وإعادة تأهيل الشوارع وتنظيفها، وتركيب أعمدة الإنارة، وزراعة عددٍ من الأشجار، وتزيين الشوارع بالزينات العسيرية المميزة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك