Menu

تفاصيل كاملة.. مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة يعتمد قرارات مهمة

خلال الاجتماع الأول لمجلس الأمناء في دورته الخامسة

أقرّ مجلس أمناء مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة، برئاسة الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، عددًا من القرارات المهمة، وذلك خلال الاجتماع الأول لمجلس الأمناء في
تفاصيل كاملة.. مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة يعتمد قرارات مهمة
  • 39
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أقرّ مجلس أمناء مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة، برئاسة الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، عددًا من القرارات المهمة، وذلك خلال الاجتماع الأول لمجلس الأمناء في دورته الخامسة، بحضور أصحاب السمو والمعالي أعضاء المجلس المنتخب للدورة الخامسة، في فندق راديسون بلو بالرياض.

وأقرّ الاجتماع عددًا من القرارات، أهمّها اختيار الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، رئيسًا للمجلس، والأمير محمد بن خالد بن عبدالله الفيصل، نائبًا لرئيس مجلس الأمناء، والدكتور ماجد بن إبراهيم الفياض، رئيسًا للجنة التنفيذية، وناصر بن محمد بن إبراهيم السبيعي رئيسًا للجنة الاستثمار والموارد المالية، والدكتور توفيق بن فوزان الربيعة رئيسًا لهيئة جائزة الملك سلمان العالمية لأبحاث الإعاقة للدورة الثالثة، والدكتورة تهاني بنت عبدالعزيز البيز، رئيسًا للجنة العلمية، وفاروق بن عبدالله الخزيم مشرفًا ماليًّا.

واعتمد المجلس تنظيم المركز للمؤتمر الدولي السادس للإعاقة والتأهيل في مطلع العام القادم بمشيئة الله، ثم اعتمد المجلس الموازنة التقديرية للمركز لعام 2020م، واعتمد خطّة أبحاث وبرامج ومشاريع المركز ومبادراته لعام 2020، بينما تناول الأمير سلطان بن سلمان أهم ملامح وتطلّعات المركز للفترة القادمة في مختلف المسارات، لاسيما تفعيل المبادرات بالتعاون مع شركاء المركز لتحقيق استراتيجية ومواءمة الفرص المتاحة للاستثمار، بما يحقّق أهداف المركز للاستمرار في تحقيق النجاحات على أعلى المستويات، والبحث عن مزيد من الإنجازات التي تصبّ في مصلحة الأشخاص ذوي الإعاقة.

وفي ختام الاجتماع، شكر الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز أعضاء مجلس الأمناء الجديد وأعضاء اللجان العاملة مع المجلس، وكذلك منسوبو المركز، على ما بذلوه من جهود كان لها دور مؤثّر في مواصلة الإنجازات ولله الحمد، سائلًا المولى -عز وجل- أن يوفّق الجميع لما فيه الخير والسداد.

يذكر أن مجلس أمناء المركز للدورة الخامسة، ضمّ «الأمير محمد بن خالد بن عبدالله الفيصل، والدكتور توفيق بن فوزان الربيعة، والدكتور أحمد بن فهد الفهيد، والدكتور ماجد بن إبراهيم الفياض، وفهد بن عبدالمحسن الرشيد، والدكتورة تهاني بنت عبدالعزيز البيز، وعبدالرحمن بن علي الجريسي، وخالد بن علي بن عبدالرحمن التركي، والمهندس مبارك بن عبدالله الخفرة، وعمرو بن محمد بن عبدالله كامل، وطارق بن عبدالرحمن بن صالح السدحان، وفهد بن عبدالله بن صالح العثيم».

وفي بداية الاجتماع، نقل الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز تهنئة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وثقته بأعضاء الجمعية العمومية والمجلس المنتخب للدورة الخامسة، واهتمامه ببرامج ومشاريع المركز ومبادراته الوطنية، وما يقدمه من حلول لمعالجة حالات الإعاقة وتذليل العقبات التي تواجه الأشخاص ذوي الإعاقة وتحد من قدراتهم.

وعبّر أعضاء المجلس عن شكرهم وتقديرهم لخادم الحرمين على الاهتمام والرعاية الكريمة بالعمل الخيري بصفة عامة ولمركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة بصفة خاصة، وما يحظى به المركز منذ تأسيسه من رعاية ودعم. وكان رئيس مجلس أمناء مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة، قد حضر قبل بداية الاجتماع توقيع مذكرة تعاون علميّ بين المركز ومؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم بدولة الإمارات العربية المتحدة وأعضاء المجلس.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك