Menu
متطوع بصحة جازان يواجه مخاطر السيول لإيصال أدوية مرضى بالعارضة

لم تمنع الأمطار الغزيرة التي هطلت على المرتفعات في جازان، خلال الأيام الماضية، وما تبعها من جريان للسيول، همم أبطال الصحة ولا المتطوعين، في إتمام أعمالهم وإيصال الدواء إلى المرضى أينما كانوا، ومهما كانت الظروف.

الممارس الصحي محمد بن سالم الودعاني من سكان محافظة العارضة وأحد المتطوعين في مبادرة «دواءك يوصلك»؛ خرج من مستشفى أبو عريش العام حاملًا معه الأدوية بعد تجهيزها وتغليفها من قبل الصيادلة بالمستشفى، قاصدًا منازل عدد من المرضى في منطقة جبلية وعرة في العارضة.

وفي منتصف الطريق، بدأت الأمطار تهطل، وحين الاقتراب من مواقع المرضى الذين يحمل لهم الأمل والدواء كان الوادي قد فاض بسيل حال دون الوصول إلى أكثر المرضى الذين ينتظرونه.

للحظات وقف المتطوع الودعاني مشدوهًا يبحث عن طريق بديل، لكن كيف السبيل والسيل قد بدأ في الجريان والوادي فاض بالماء؟!! ظل للحظات يتساءل مع نفسه هل يعود من حيث جاء؟ هل يخيب آمال المرضى في استلام أدويتهم لتسكين آلامهم وتطبيب جراحهم؟

ولأن همم أبطال الصحة لا تلين، رفض «الودعاني» الاستسلام وأبى أن يعود دون تحقيق ما خرج لأجله، ونجح بفضل الله في تسليم الأدوية لجميع المرضى بعد أن غامر وقطع أحد الأودية حين رأى أن بإمكانه العبور إلى الضفة الأخرى، لكن حدث أن تعطلت سيارته لدقائق معدودة.

وقال الودعاني إنه متطوع مع إدارة الرعاية الصيدلانية بصحة جازان، ويعمل على إيصال الدواء من مستشفى أبو عريش العام ومستشفى إرادة للصحة النفسية للمرضى من سكان محافظة العارضة، مضيفًا أنه مستعد لخوض المزيد من المخاطر، قائلًا: «كلنا رهن الإشارة لخدمة الوطن تحت أي ظرف وفي أي مكان».

وفور اطلاع المدير العام لصحة جازان عبدالرحمن الحربي، على تفاصيل الموقف، اتصل بالبطل محمد الودعاني وشَكَرَه على شجاعته وموقفه البطولي، وعبر عن عرفانه لما يقدمه أبطال صحة جازان من موظفين ومتطوعين من خدمات جليلة.

كما عبر كل من الدكتور عبدالرحمن مصطفى مدير إدارة الرعاية الصيدلانية بصحة جازان، والصيدلي عبدالمجيد جباري مدير الصيدلية بمستشفى أبو عريش العام، عن بالغ شكرهما للبطل الودعاني، وأعربا عن فخرهما واعتزازهما بكل أبطال الصحة عمومًا والمتطوعين معهم في مبادرة «دواءك يوصلك» التي تأتي ضمن الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد.

اقرأ أيضًا:

10 آلاف مستفيد من مبادرة "دواءك يوصلك" بمستشفيات جازان
أكثر من 350 سريرًا لخدمة مرضى الفشل الكلوي بجازان

2020-10-19T02:59:55+03:00 لم تمنع الأمطار الغزيرة التي هطلت على المرتفعات في جازان، خلال الأيام الماضية، وما تبعها من جريان للسيول، همم أبطال الصحة ولا المتطوعين، في إتمام أعمالهم وإيصال
متطوع بصحة جازان يواجه مخاطر السيول لإيصال أدوية مرضى بالعارضة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

متطوع بصحة جازان يواجه مخاطر السيول لإيصال أدوية مرضى بالعارضة

مدير الصحة يتصل به ويشكره على شجاعته

متطوع بصحة جازان يواجه مخاطر السيول لإيصال أدوية مرضى بالعارضة
  • 163
  • 0
  • 0
علي الجريبي
15 رمضان 1441 /  08  مايو  2020   01:52 م

لم تمنع الأمطار الغزيرة التي هطلت على المرتفعات في جازان، خلال الأيام الماضية، وما تبعها من جريان للسيول، همم أبطال الصحة ولا المتطوعين، في إتمام أعمالهم وإيصال الدواء إلى المرضى أينما كانوا، ومهما كانت الظروف.

الممارس الصحي محمد بن سالم الودعاني من سكان محافظة العارضة وأحد المتطوعين في مبادرة «دواءك يوصلك»؛ خرج من مستشفى أبو عريش العام حاملًا معه الأدوية بعد تجهيزها وتغليفها من قبل الصيادلة بالمستشفى، قاصدًا منازل عدد من المرضى في منطقة جبلية وعرة في العارضة.

وفي منتصف الطريق، بدأت الأمطار تهطل، وحين الاقتراب من مواقع المرضى الذين يحمل لهم الأمل والدواء كان الوادي قد فاض بسيل حال دون الوصول إلى أكثر المرضى الذين ينتظرونه.

للحظات وقف المتطوع الودعاني مشدوهًا يبحث عن طريق بديل، لكن كيف السبيل والسيل قد بدأ في الجريان والوادي فاض بالماء؟!! ظل للحظات يتساءل مع نفسه هل يعود من حيث جاء؟ هل يخيب آمال المرضى في استلام أدويتهم لتسكين آلامهم وتطبيب جراحهم؟

ولأن همم أبطال الصحة لا تلين، رفض «الودعاني» الاستسلام وأبى أن يعود دون تحقيق ما خرج لأجله، ونجح بفضل الله في تسليم الأدوية لجميع المرضى بعد أن غامر وقطع أحد الأودية حين رأى أن بإمكانه العبور إلى الضفة الأخرى، لكن حدث أن تعطلت سيارته لدقائق معدودة.

وقال الودعاني إنه متطوع مع إدارة الرعاية الصيدلانية بصحة جازان، ويعمل على إيصال الدواء من مستشفى أبو عريش العام ومستشفى إرادة للصحة النفسية للمرضى من سكان محافظة العارضة، مضيفًا أنه مستعد لخوض المزيد من المخاطر، قائلًا: «كلنا رهن الإشارة لخدمة الوطن تحت أي ظرف وفي أي مكان».

وفور اطلاع المدير العام لصحة جازان عبدالرحمن الحربي، على تفاصيل الموقف، اتصل بالبطل محمد الودعاني وشَكَرَه على شجاعته وموقفه البطولي، وعبر عن عرفانه لما يقدمه أبطال صحة جازان من موظفين ومتطوعين من خدمات جليلة.

كما عبر كل من الدكتور عبدالرحمن مصطفى مدير إدارة الرعاية الصيدلانية بصحة جازان، والصيدلي عبدالمجيد جباري مدير الصيدلية بمستشفى أبو عريش العام، عن بالغ شكرهما للبطل الودعاني، وأعربا عن فخرهما واعتزازهما بكل أبطال الصحة عمومًا والمتطوعين معهم في مبادرة «دواءك يوصلك» التي تأتي ضمن الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد.

اقرأ أيضًا:

10 آلاف مستفيد من مبادرة "دواءك يوصلك" بمستشفيات جازان
أكثر من 350 سريرًا لخدمة مرضى الفشل الكلوي بجازان

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك