Menu
سليم عياش كلمة السر في جريمة اغتيال رفيق الحريري

وجَّهت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان تهمًا جديدة إلى العضو في تنظيم حزب الله سليم عياش المتهم بقتل رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.

وتتعلق التهم التي وجهتها المحكمة بالاعتداءات التي استهدفت مروان حمادة وجورج حاوي وإلياس المر في الأول من أكتوبر 2004 و21 يونيو 2005 و12 يوليو 2005 على التوالي.

من هو سليم عياش؟

ولد سليم عياش في 10 نوفمبر عام 1963، وترعرع بجنوب بيروت في شارع الجاموس ببناية طباجة، وسكن في مجمع آل عياش في منطقة حاروف النبطية في جنوب لبناني،  بحسب الموقع الإلكتروني للمحكمة الخاصة بلبنان وقرار الاتهام له.

وتشير سجلات المحكمة إلى أن رقم سجله في لبنان (197/حاروف)، ورغم صدور مذكرة للقبض على عياش، إلا أنه لا يزال طليقًا، وفي الأول من فبراير 2012، قررت غرفة الدرجة الأولى محاكمة سليم جميل عياش وثلاثة آخرين في غيابهم.

أبرز التهم الموجهة لعياش

 ويتهم عياش بالاشتراك في اغتيال الحريري، حيث يزعم الادعاء العام أن سليم هو منسق التنفيذ الفعلي للاعتداء وقام مع متهم آخر بتنسيق عملية مراقبة رفيق الحريري قبل التفجير، وقام أيضًا بشراء المركبة التي استخدمت في التفجير.

وبحسب لائحة الاتهام ضد عياش، فقد اغتيل رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري عند الساعة (12:55 بالتوقيت المحلي لبيروت) من 14 فبراير من عام 2005، وحصل ذلك في ميناء الحصن في بيروت نتيجة لعمل إرهابي فجر فيه انتحاري كمية ضخمة من متفجرات مخبأة في مركبة، وبحسب مذكرة الإداعاء يواجه عياش التهم التالية :

- مؤامرة هدفها ارتكاب عمل إرهابي.

- ارتكاب عمل إرهابي باستعمال أداة متفجرة.

- قتل رفيق الحريري عمدًا باستعمال مواد متفجرة.

- قتل 21 شخصًا آخرين إضافة إلى قتل رفيق الحريري عمدًا باستعمال مواد متفجرة.

- محاولة قتل 226 شخصًا إضافة إلى قتل رفيق الحريري عمدًا باستعمال مواد متفجرة.

- قتل غازي أبو كروم وجورج حاوي وخالد مورا عمدًا.

- محاولة قتل إلياس المر، ومروان حمادة، وسبعة عشر شخصًا آخرين عمدًا.

تنسيق مع تنظيم إرهابي

 وبحسب لائحة الدعوى فإنَّ عياش كان على تعاون وتنسيق مستمر مع القيادي العسكري في تنظيم حزب الله مصطفى بدر الدين والملقب بـ«ذو الفقار» أو «سامي عيسى»، وهو من مواليد بيروت من عام 1961، والذي لقي حتقه بدمشق، في 13 مايو 2016.

وقام عياش بالتنسيق والتحضير مع بدر الدين في الهجمات التي يواجه فيها تهمتي «الإرهاب والقتل» والتي تسببت في قتل غازي أبو كروم وجورج حاوي وخالد مورا، ناهيك عن محاولة قتل إلياس المر ومروان حمادة، بحسب ما تزعم لائحة الاتهام.

وتشير اللائحة إلى أنَّ عياش خطط لتنفيذ الهجمات ومراقبة الأهداف وتحديدهم واستهداف منازلهم، والأماكن التي يترددون عليها بشكل دائم، وحتى أيام سفرهم.

كما تواصل عياش مع بدر الدين بعد تنفيذ الهجمات، وتم استخدام شبكة اتصالات خلوية خاصة من أجل تسهيل وتحضير وإنجاز عمليات الهجوم، وحددت ضمن نطاق شبكات سميت بألوان بحسب العملية المخصصة لها: الخلية الصفراء والخضراء كانت مخصصة لمهاجمة مروان حمادة، والخلية الزرقاء لمهاجمة جورج حاوي وإلياس المر.

وكشفت لائحة الادعاء أن عياش وبدر الدين استخدما أرقام الهواتف (3831170) و(3476683) و(3121486)  و(3103195)  من أجل التواصل بشكل دائم مع بعضهما البعض.

اقرأ أيضًا :

قُتل أحدهم بسوريا ومكان الباقين مجهول.. كل ما تريد معرفته عن المتهمين بقضية اغتيال رفيق الحريري

رئيس لبنان: اغتيال الحريري غيّر مسار الأحداث بالبلاد.. وعلينا تقبل حكم المحكمة الدولية

قضية اغتيال الحريرى.. المحكمة: عملية إرهابية أهدافها سياسية والانتحارى مجهول الهوية

تعرّف على تفاصيل القضية.. صدور الحكم المؤجَّل منذ 15 عامًا في اغتيال رفيق الحريري

عشية الحكم المرتقب.. التفاصيل الكاملة للمحكمة الخاصة بقتلة الحريري

2020-11-18T11:47:00+03:00 وجَّهت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان تهمًا جديدة إلى العضو في تنظيم حزب الله سليم عياش المتهم بقتل رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري. وتتعلق التهم ال
سليم عياش كلمة السر في جريمة اغتيال رفيق الحريري
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

سليم عياش كلمة السر في جريمة اغتيال رفيق الحريري

المحكمة الدولية الخاصة بلبنان توجه له 9 اتهامات في القضية..

سليم عياش كلمة السر في جريمة اغتيال رفيق الحريري
  • 830
  • 0
  • 0
فريق التحرير
28 ذو الحجة 1441 /  18  أغسطس  2020   06:24 م

وجَّهت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان تهمًا جديدة إلى العضو في تنظيم حزب الله سليم عياش المتهم بقتل رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.

وتتعلق التهم التي وجهتها المحكمة بالاعتداءات التي استهدفت مروان حمادة وجورج حاوي وإلياس المر في الأول من أكتوبر 2004 و21 يونيو 2005 و12 يوليو 2005 على التوالي.

من هو سليم عياش؟

ولد سليم عياش في 10 نوفمبر عام 1963، وترعرع بجنوب بيروت في شارع الجاموس ببناية طباجة، وسكن في مجمع آل عياش في منطقة حاروف النبطية في جنوب لبناني،  بحسب الموقع الإلكتروني للمحكمة الخاصة بلبنان وقرار الاتهام له.

وتشير سجلات المحكمة إلى أن رقم سجله في لبنان (197/حاروف)، ورغم صدور مذكرة للقبض على عياش، إلا أنه لا يزال طليقًا، وفي الأول من فبراير 2012، قررت غرفة الدرجة الأولى محاكمة سليم جميل عياش وثلاثة آخرين في غيابهم.

أبرز التهم الموجهة لعياش

 ويتهم عياش بالاشتراك في اغتيال الحريري، حيث يزعم الادعاء العام أن سليم هو منسق التنفيذ الفعلي للاعتداء وقام مع متهم آخر بتنسيق عملية مراقبة رفيق الحريري قبل التفجير، وقام أيضًا بشراء المركبة التي استخدمت في التفجير.

وبحسب لائحة الاتهام ضد عياش، فقد اغتيل رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري عند الساعة (12:55 بالتوقيت المحلي لبيروت) من 14 فبراير من عام 2005، وحصل ذلك في ميناء الحصن في بيروت نتيجة لعمل إرهابي فجر فيه انتحاري كمية ضخمة من متفجرات مخبأة في مركبة، وبحسب مذكرة الإداعاء يواجه عياش التهم التالية :

- مؤامرة هدفها ارتكاب عمل إرهابي.

- ارتكاب عمل إرهابي باستعمال أداة متفجرة.

- قتل رفيق الحريري عمدًا باستعمال مواد متفجرة.

- قتل 21 شخصًا آخرين إضافة إلى قتل رفيق الحريري عمدًا باستعمال مواد متفجرة.

- محاولة قتل 226 شخصًا إضافة إلى قتل رفيق الحريري عمدًا باستعمال مواد متفجرة.

- قتل غازي أبو كروم وجورج حاوي وخالد مورا عمدًا.

- محاولة قتل إلياس المر، ومروان حمادة، وسبعة عشر شخصًا آخرين عمدًا.

تنسيق مع تنظيم إرهابي

 وبحسب لائحة الدعوى فإنَّ عياش كان على تعاون وتنسيق مستمر مع القيادي العسكري في تنظيم حزب الله مصطفى بدر الدين والملقب بـ«ذو الفقار» أو «سامي عيسى»، وهو من مواليد بيروت من عام 1961، والذي لقي حتقه بدمشق، في 13 مايو 2016.

وقام عياش بالتنسيق والتحضير مع بدر الدين في الهجمات التي يواجه فيها تهمتي «الإرهاب والقتل» والتي تسببت في قتل غازي أبو كروم وجورج حاوي وخالد مورا، ناهيك عن محاولة قتل إلياس المر ومروان حمادة، بحسب ما تزعم لائحة الاتهام.

وتشير اللائحة إلى أنَّ عياش خطط لتنفيذ الهجمات ومراقبة الأهداف وتحديدهم واستهداف منازلهم، والأماكن التي يترددون عليها بشكل دائم، وحتى أيام سفرهم.

كما تواصل عياش مع بدر الدين بعد تنفيذ الهجمات، وتم استخدام شبكة اتصالات خلوية خاصة من أجل تسهيل وتحضير وإنجاز عمليات الهجوم، وحددت ضمن نطاق شبكات سميت بألوان بحسب العملية المخصصة لها: الخلية الصفراء والخضراء كانت مخصصة لمهاجمة مروان حمادة، والخلية الزرقاء لمهاجمة جورج حاوي وإلياس المر.

وكشفت لائحة الادعاء أن عياش وبدر الدين استخدما أرقام الهواتف (3831170) و(3476683) و(3121486)  و(3103195)  من أجل التواصل بشكل دائم مع بعضهما البعض.

اقرأ أيضًا :

قُتل أحدهم بسوريا ومكان الباقين مجهول.. كل ما تريد معرفته عن المتهمين بقضية اغتيال رفيق الحريري

رئيس لبنان: اغتيال الحريري غيّر مسار الأحداث بالبلاد.. وعلينا تقبل حكم المحكمة الدولية

قضية اغتيال الحريرى.. المحكمة: عملية إرهابية أهدافها سياسية والانتحارى مجهول الهوية

تعرّف على تفاصيل القضية.. صدور الحكم المؤجَّل منذ 15 عامًا في اغتيال رفيق الحريري

عشية الحكم المرتقب.. التفاصيل الكاملة للمحكمة الخاصة بقتلة الحريري

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك