Menu
«مسجل الصوت» بالطائرة الإندونيسية المنكوبة يتصدر عمليات البحث

استأنفت فرق البحث الإندونيسية، اليوم الأربعاء، جهود العثور على مسجل الصوت الخاص بقمرة القيادة، والبحث عن الجثث من ركاب الطائرة المنكوبة التي تحطمت، السبت الماضي، وعلى متنها 62 شخصًا.

وانتشل غواصون تابعون للبحرية الإندونيسية، أمس الثلاثاء، مسجل بيانات الرحلة للطائرة؛ ما زاد الآمال بأن يتمكن المحققون من تحديد سبب سقوط الطائرة التابعة لشركة «سريويجايا» للطيران.

والطائرة المنكوبة من طراز بوينج 737-500، وسقطت في بحر جاوه بعد أربع دقائق من إقلاعها من مطار جاكرتا، وقال البريجادير جنرال راسمان رئيس العمليات بالهيئة الوطنية للبحث والإنقاذ: «لدينا ثقة كبيرة بأن تسفر عملية البحث اليوم عن نتائج جيدة».

وأضاف أن فرق البحث جمعت حتى الآن 139 كيسًا من الأشلاء الآدمية/ وقطعًا من الطائرة، منها أحد توربيناتها. وقالت اللجنة الوطنية لسلامة النقل إن عملية استخراج بيانات من مسجل بيانات الرحلة ربما تستغرق خمسة أيام.

وكانت الرحلة الداخلية متجهة إلى منطقة بونتياناك بجزيرة بورنيو، فيما يفترض أنها رحلة كانت ستستغرق 90 دقيقة. وقالت الشرطة إنها حددت حتى الآن هويات أربع ضحايا لحادث التحطم: اثنين من أفراد الطاقم واثنين من الركاب.

2021-11-20T21:14:43+03:00 استأنفت فرق البحث الإندونيسية، اليوم الأربعاء، جهود العثور على مسجل الصوت الخاص بقمرة القيادة، والبحث عن الجثث من ركاب الطائرة المنكوبة التي تحطمت، السبت الماضي
«مسجل الصوت» بالطائرة الإندونيسية المنكوبة يتصدر عمليات البحث
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«مسجل الصوت» بالطائرة الإندونيسية المنكوبة يتصدر عمليات البحث

الجهود الجديدة تشمل انتشال المزيد من الجثث

«مسجل الصوت» بالطائرة الإندونيسية المنكوبة يتصدر عمليات البحث
  • 1743
  • 0
  • 0
فريق التحرير
29 جمادى الأول 1442 /  13  يناير  2021   11:34 ص

استأنفت فرق البحث الإندونيسية، اليوم الأربعاء، جهود العثور على مسجل الصوت الخاص بقمرة القيادة، والبحث عن الجثث من ركاب الطائرة المنكوبة التي تحطمت، السبت الماضي، وعلى متنها 62 شخصًا.

وانتشل غواصون تابعون للبحرية الإندونيسية، أمس الثلاثاء، مسجل بيانات الرحلة للطائرة؛ ما زاد الآمال بأن يتمكن المحققون من تحديد سبب سقوط الطائرة التابعة لشركة «سريويجايا» للطيران.

والطائرة المنكوبة من طراز بوينج 737-500، وسقطت في بحر جاوه بعد أربع دقائق من إقلاعها من مطار جاكرتا، وقال البريجادير جنرال راسمان رئيس العمليات بالهيئة الوطنية للبحث والإنقاذ: «لدينا ثقة كبيرة بأن تسفر عملية البحث اليوم عن نتائج جيدة».

وأضاف أن فرق البحث جمعت حتى الآن 139 كيسًا من الأشلاء الآدمية/ وقطعًا من الطائرة، منها أحد توربيناتها. وقالت اللجنة الوطنية لسلامة النقل إن عملية استخراج بيانات من مسجل بيانات الرحلة ربما تستغرق خمسة أيام.

وكانت الرحلة الداخلية متجهة إلى منطقة بونتياناك بجزيرة بورنيو، فيما يفترض أنها رحلة كانت ستستغرق 90 دقيقة. وقالت الشرطة إنها حددت حتى الآن هويات أربع ضحايا لحادث التحطم: اثنين من أفراد الطاقم واثنين من الركاب.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك