Menu
«سجناء الجوف» يشاركون في معالجة التشوه البصري

في بادرة اجتماعية، وقَّعت أمانة الجوف ومديرية السجون بالمنطقة، اليوم الثلاثاء، مذكرة تفاهم بينهما؛ لبحث إمكانية تشغيل النزلاء والاستفادة من خدماتهم في مبادرة معالجة التشوه البصري.

ومثّل أمانة الجوف في توقيع مذكرة التفاهم، أمين المنطقة المهندس درويش بن علي آل محفوظ، فيما مثّل المديرية مدير سجون المنطقة العميد مانع بن عبدالله العتيبي.

وتسعى المذكرة لتحسين فاعلية وكفاءة منظومة الخدمات الاجتماعية من خلال التكامل بين الجهات التنفيذية بما يدعم مستهدفات برنامج التحول الوطني، من خلال مساهمة مديرية السجون في إصلاح وتأهيل السجناء بواسطة البرامج التطويرية والتشغيلية المتنوعة، ورغبة الأمانة في المشاركة المجتمعية وتعزيز المسؤولية الوطنية تجاه النزلاء؛ لتأهيلهم أثناء فترة تنفيذ المحكومية الخاصة بهم، بما يحقق المصلحة المرجوة ضمن إطار الأنظمة واللوائح ذات العلاقة.

كما يهدف هذا التعاون إلى إدراك الأطراف لأهمية تشغيل النزلاء والاستفادة من خدماتهم لإمكانية انخراطهم في سوق العمل واندماجهم مع المجتمع بشكل طبيعي، وذلك كجزءٍ من إصلاحهم وتأهيلهم.

وتدرس الأمانة توظيف المتميزين، والذين يثبت جديتهم في العمل ضمن عقود الصيانة والتشغيل.

وأكَّد الجانبان ضرورة التنسيق بينهما؛ لتحقيق أهداف المذكرة بالشكل الأمثل، والاجتماع بشكل دوري لمتابعة الأعمال والإجراءات المنبثقة عن هذه المذكرة إذا دعت الحاجة إلى ذلك.

2019-03-05T14:28:21+03:00 في بادرة اجتماعية، وقَّعت أمانة الجوف ومديرية السجون بالمنطقة، اليوم الثلاثاء، مذكرة تفاهم بينهما؛ لبحث إمكانية تشغيل النزلاء والاستفادة من خدماتهم في مبادرة مع
«سجناء الجوف» يشاركون في معالجة التشوه البصري
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«سجناء الجوف» يشاركون في معالجة التشوه البصري

مذكرة تفاهم لتحسين فاعلية الخدمات الاجتماعية

«سجناء الجوف» يشاركون في معالجة التشوه البصري
  • 68
  • 0
  • 0
فريق التحرير
28 جمادى الآخر 1440 /  05  مارس  2019   02:28 م

في بادرة اجتماعية، وقَّعت أمانة الجوف ومديرية السجون بالمنطقة، اليوم الثلاثاء، مذكرة تفاهم بينهما؛ لبحث إمكانية تشغيل النزلاء والاستفادة من خدماتهم في مبادرة معالجة التشوه البصري.

ومثّل أمانة الجوف في توقيع مذكرة التفاهم، أمين المنطقة المهندس درويش بن علي آل محفوظ، فيما مثّل المديرية مدير سجون المنطقة العميد مانع بن عبدالله العتيبي.

وتسعى المذكرة لتحسين فاعلية وكفاءة منظومة الخدمات الاجتماعية من خلال التكامل بين الجهات التنفيذية بما يدعم مستهدفات برنامج التحول الوطني، من خلال مساهمة مديرية السجون في إصلاح وتأهيل السجناء بواسطة البرامج التطويرية والتشغيلية المتنوعة، ورغبة الأمانة في المشاركة المجتمعية وتعزيز المسؤولية الوطنية تجاه النزلاء؛ لتأهيلهم أثناء فترة تنفيذ المحكومية الخاصة بهم، بما يحقق المصلحة المرجوة ضمن إطار الأنظمة واللوائح ذات العلاقة.

كما يهدف هذا التعاون إلى إدراك الأطراف لأهمية تشغيل النزلاء والاستفادة من خدماتهم لإمكانية انخراطهم في سوق العمل واندماجهم مع المجتمع بشكل طبيعي، وذلك كجزءٍ من إصلاحهم وتأهيلهم.

وتدرس الأمانة توظيف المتميزين، والذين يثبت جديتهم في العمل ضمن عقود الصيانة والتشغيل.

وأكَّد الجانبان ضرورة التنسيق بينهما؛ لتحقيق أهداف المذكرة بالشكل الأمثل، والاجتماع بشكل دوري لمتابعة الأعمال والإجراءات المنبثقة عن هذه المذكرة إذا دعت الحاجة إلى ذلك.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك