Menu

مقتل قيادي حوثي على يد شقيقه الأصغر في صنعاء

صوَّب عليه النار وفرَّ هاربًا

قُتِل مسؤول التحقيقات في جهاز ما يسمى بـ«الأمن الوقائي» التابع لميليشيا الحوثي، في محافظة عمران شمال اليمن، على يد شقيقه الأصغر، بالعاصمة صنعاء، في ظروف غامضة.
مقتل قيادي حوثي على يد شقيقه الأصغر في صنعاء
  • 2011
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

قُتِل مسؤول التحقيقات في جهاز ما يسمى بـ«الأمن الوقائي» التابع لميليشيا الحوثي، في محافظة عمران شمال اليمن، على يد شقيقه الأصغر، بالعاصمة صنعاء، في ظروف غامضة.

وقالت مصادر محلية في محافظة عمران: إنَّ المدعو عصام ناصر الطبيب قُتِل على يد شقيقه الأصغر أثناء تجولهما في العاصمة صنعاء.

جاء ذلك عقب عودة القاتل من إحدى جبهات القتال التابعة للميليشيات الحوثية، بحسب المصادر التي نقلت عنها قناة العربية.

وقالت المصادر: إنَّها حصلت على معلومات من أقرباء الطبيب تُفِيد بأنَّ نفسية القاتل كانت سيئة منذ رجوعه من جبهات القتال التابع لميليشيات الحوثي. بحسب مواقع إخبارية محلية.

وأضافت أنَّ القتيل أخذ شقيقه ليتجولا معًا في العاصمة صنعاء وأثناء نزوله لشراء حاجياتهما من إحدى البقالات في صنعاء صوّب شقيقه الأصغر نحوه رصاصتين من الخلف فأرداه قتيلًا، ومن ثمَّ ترك الكلاشينكوف وفرَّ هاربًا.

وكانت قوات الجيش اليمني، أعلنت الخميس، عن تدمير رتل عسكري قتل فيه قيادي تابع لميليشيا الحوثي الانقلابية في مديرية باقم بمحافظة صعدة.

ورجَّحت المصادر أنَّ هذه الحادثة لا يمكن أن تكون عفوية؛ حيث سبق أن حدث في محافظة عمران عمليات تصفية بينية في صفوف الحوثيين يستخدمون خلالها الأقرباء في تنفيذ مثل هذه العمليات.

وعصام ناصر، هو مسؤول التحقيقات التابع للأمن الوقائي الحوثي في محافظة عمران، وكان أبرز الآمرين بتعذيب المختطفين- بعضهم حتى الموت- وإخفائهم ونقلهم إلى سجون سرية لكي يبتز أهاليهم بدفع مبالغ مالية باهظة، من أجل الوصول إلى معلومات عن ذويهم المختطفين.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك