Menu

«التعليم»: مركز «اليونسكو» حلقة وصل بين المنظمات لضمان الجودة والتميز

أكد أنه يسعى لأن يكون مرجعًا موثوقًا في العالم العربي

قال وزير التعليم رئيس مجلس إدارة مركز اليونسكو الإقليمي للجودة والتميز في التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، إن المركز يعد إحدى مبادرات حكومة المملكة، والأول
«التعليم»: مركز «اليونسكو» حلقة وصل بين المنظمات لضمان الجودة والتميز
  • 18
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء السعودية ( واس )
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

قال وزير التعليم رئيس مجلس إدارة مركز اليونسكو الإقليمي للجودة والتميز في التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، إن المركز يعد إحدى مبادرات حكومة المملكة، والأول من نوعه في مستوى جودة التعليم، ومن ضمن مراكز الفئة الثانية التي تحدثها المنظمة؛ حيث يعتبر حلقة وصل بين المنظمات لضمان الجودة والتميز.

جاء ذلك خلال ترأسه، الاجتماع الخامس لمجلس إدارة المركز، بحضور وزراء التعليم بعدد من الدول العربية، وعضوية عدد من المنظمات والهيئات المحلية والإقليمية والدولية، وذلك بمدينة الرياض.

وأشار حمد آل الشيخ إلى أن اختصاصات المركز تستهدف تعزيز جودة التعليم، وتطوير البرامج البحثية، وتقديم استشارات تخصصية، وتفعيل برامج التدريب وبناء القدرات، ويسعى لأن يكون مرجعًا موثوقًا؛ لتعزيز جودة التعليم المتميزة في العالم العربي، وتحقيق رسالته في تنمية ثقافة الجودة والتميز ونشر المعرفة.

وقال: نعتز بشراكتكم، ونفتخر بمشاركتكم في هذا المركز؛ الذي يعد من أهم المراكز في مجال تخصصه في المنطقة، ونتطلع أن يحقق الآمال والأهداف المتوقعة.

عقب ذلك ناقش الاجتماع الخامس لمجلس إدارة مركز اليونسكو الإقليمي للجودة والتميز في التعليم الإنجازات والتقرير المالي للعام 2018، واعتماد اللوائح الإدارية، وعرض مشاريع وأنشطة المركز المقترحة 2020، ثم عرض ومناقشة موازنة 2019.

وخلال الاجتماع تم انتخاب المملكة رئيسًا مشاركًا للفريق الدولي للمعلمين على مستوى العالم، كما وافق وزير التعليم على إقامة ملتقى إقليمي في الرياض خلال الفترة من 22 - 23 يناير، يركز على قضية المواطنة العالمية؛ لتعزير القيم الإنسانية المشتركة.

وتطرق الاجتماع للأهداف الاستراتيجية للمركز، ومن ضمنها تطوير برامج بحثية عالية الجودة؛ حيث شكلت لجنة علمية مستقلة؛ لاختيار البرامج حسب احتياجات وزارات التعليم والتربية، وتلبية أهداف التنمية المستدامة، وإعداد برامج تطويرية ودعمها على خدمة الاحتياجات التربوية وتقديم الاستشارات الفنية والإشراف على برنامج المعونات التعليمية وإداراتها لتحسين جودة التميز.

وتناول الاجتماع التركيز على الجودة والتميز التي تتضمنها جودة المعلمين وجودة المناهج، وجودة النظم التعليمية والمواطنة العالمية، والمسائل الاجتماعية والاقتصاد المعرفية المتعلق بجودة المناهج، وتطوير المنهجيات الاستراتيجية وإدارة النظم التعليمية وقياس الجودة.

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك