Menu
الشاب الحربي يروي تفاصيل واقعة إنقاذ معلمة بريدة من المتربصين بها

كشف الشاب نايف الحربي تفاصيل واقعة إنقاذه معلمة مغتربة من الاعتداء عليها في بريدة.

وقال الحربي -في مداخلة هاتفية لبرنامج «يا هلا» المذاع على قناة روتانا خليجية-: «عند وصولي لدى شقة المعلمة لاحظت خروج شخص ورجوعه بشكل سريع واشتبهت بالموضوع». مشيرًا إلى أن «العمارة السكنية كان لها مدخل واحد ونزلت اكتشف الأمر».

وتبع، أنه عندما دخل إلى العمارة هجم عليه أحد الأشخاص، بينما سدد الثاني طعنتين على يده اليمنى وضربه الشخص الذي الأول بطريقة أعاقت حركته.

وأوضح، أن المعلمة كانت برفقة أمي حيث بدأتا بالصياح. مشيرًا إلى أنهما سألاه عن الجانيين الاثنين، إلا أنها كان ما يشغله الرجوع إلى شقة المعلمة للاطمئنان على أبنائها.

وأكد أن المعلمة حينما دخلت شقتها وقصت على زوجها الأمر، حيث أبلغ الهلال الأحمر بالواقعة لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

وكان والد نايف روى في تصريحات لـ«عاجل»، تفاصيل الواقعة التي تعود ليوم الثلاثاء؛ حين كان نايف يهم بنقل معلمات مصطحبًا والدته، حيث لاحظ شخصًا يتوارى خلف باب المنزل، ما أثار شكوكه وطلب من المعلمة ووالدته عدم النزول، وترجّل من السيارة ليستطلع الأمر داخل المنزل.

وتابع والده: «تفاجأ نايف بشخص يختبئ تحت درج المنزل ويحمل عصا وباغته بها، إلا أن نايف استطاع أن يطرحه أرضًا، قبل أن يأتي شخص آخر ويسدد طعنات بالسكين لتصيب يده وينزف.

واستطرد: «استمر نايف بالمقاومة إلى أن قام الشخص، الذي يحمل العصا بتسديد ضربات قوية في أماكن حساسة ومتفرقة من جسده، ثم لاذ الجناة بالفرار، وكان نايف ينزف حتى وصل صاحب العمارة وتم نقله إلى المستشفى».

2021-11-13T02:25:27+03:00 كشف الشاب نايف الحربي تفاصيل واقعة إنقاذه معلمة مغتربة من الاعتداء عليها في بريدة. وقال الحربي -في مداخلة هاتفية لبرنامج «يا هلا» المذاع على قناة روتانا خليجية
الشاب الحربي يروي تفاصيل واقعة إنقاذ معلمة بريدة من المتربصين بها
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

الشاب الحربي يروي تفاصيل واقعة إنقاذ معلمة بريدة من المتربصين بها

أصر على الاطمئنان على أبنائها..

الشاب الحربي يروي تفاصيل واقعة إنقاذ معلمة بريدة من المتربصين بها
  • 17127
  • 0
  • 2
فريق التحرير
15 رجب 1440 /  22  مارس  2019   11:59 م

كشف الشاب نايف الحربي تفاصيل واقعة إنقاذه معلمة مغتربة من الاعتداء عليها في بريدة.

وقال الحربي -في مداخلة هاتفية لبرنامج «يا هلا» المذاع على قناة روتانا خليجية-: «عند وصولي لدى شقة المعلمة لاحظت خروج شخص ورجوعه بشكل سريع واشتبهت بالموضوع». مشيرًا إلى أن «العمارة السكنية كان لها مدخل واحد ونزلت اكتشف الأمر».

وتبع، أنه عندما دخل إلى العمارة هجم عليه أحد الأشخاص، بينما سدد الثاني طعنتين على يده اليمنى وضربه الشخص الذي الأول بطريقة أعاقت حركته.

وأوضح، أن المعلمة كانت برفقة أمي حيث بدأتا بالصياح. مشيرًا إلى أنهما سألاه عن الجانيين الاثنين، إلا أنها كان ما يشغله الرجوع إلى شقة المعلمة للاطمئنان على أبنائها.

وأكد أن المعلمة حينما دخلت شقتها وقصت على زوجها الأمر، حيث أبلغ الهلال الأحمر بالواقعة لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

وكان والد نايف روى في تصريحات لـ«عاجل»، تفاصيل الواقعة التي تعود ليوم الثلاثاء؛ حين كان نايف يهم بنقل معلمات مصطحبًا والدته، حيث لاحظ شخصًا يتوارى خلف باب المنزل، ما أثار شكوكه وطلب من المعلمة ووالدته عدم النزول، وترجّل من السيارة ليستطلع الأمر داخل المنزل.

وتابع والده: «تفاجأ نايف بشخص يختبئ تحت درج المنزل ويحمل عصا وباغته بها، إلا أن نايف استطاع أن يطرحه أرضًا، قبل أن يأتي شخص آخر ويسدد طعنات بالسكين لتصيب يده وينزف.

واستطرد: «استمر نايف بالمقاومة إلى أن قام الشخص، الذي يحمل العصا بتسديد ضربات قوية في أماكن حساسة ومتفرقة من جسده، ثم لاذ الجناة بالفرار، وكان نايف ينزف حتى وصل صاحب العمارة وتم نقله إلى المستشفى».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك