Menu
خالد النمر: 3 عوامل مشتركة بين الدهون الثلاثية والكوليسترول تهدد القلب والدماغ

أوضح استشاري وأستاذ أمراض القلب، الدكتور خالد النمر، أنَّ ثلاثة عوامل مشتركة تجمع بين الكوليسترول والدهون الثلاثية، وتتسبَّب في جلطات القلب والدماغ.   

وأضاف النمر، عبر حسابه الرسمي على موقع «تويتر»، أنَّ الكوليسترول والدهون الثلاثية، مشتركان في «عدم ذوبانهما في الدم، وعدم وجود طريقة طبيعية للتخلص من الزائد منهما عن حاجة الجسم، عن طريق عملية الإخراج، كما أن كليهما يتسبب في زيادة جلطات القلب والدماغ». 

وشرح أستاذ أمراض القلب، خطر الدهون الثلاثية، كونها «عبارة عن دهون ثلاثة أحماض دهنية مرتبطة بجلسرين تستخدم لإنتاج الطاقة في خلايا الجسم»، مشيرًا إلى أنَّ «الكوليسترول مركب يشبه مركب الكحول إلى حدّ ما، وإن كان أكثر تعقيدًا منه وهو مهم لبناء الخلايا في الجسم، وبالذات الجهاز العصبي وبعض الهرمونات والعصارة الصفراء». 

وحول مستوى خطورة الدهون الثلاثية والكوليسترول الضار، قال النمر: «إنّ درجة خطورة ارتفاع الدهون الثلاثية على شرايين القلب أقل من خطر ارتفاع الكوليسترول السيئ، وإن كان كلاهما خطر.

وتابع النمر، أنّ ارتفاع الدهون الثلاثية يزيد جلطات القلب والوفيات المفاجئة بنسبة أربعة أضعاف والجلطات الدماغية ثلاثة أضعاف، منوهًا بأنَّ «الارتفاع الشديد في الدهون الثلاثية أكثر من 800 ملج/ مل من الممكن أن يسبب التهاب البنكرياس الحاد أو سد أحد شرايين الشبكية في العين، خاصة وأنّ مستوها الطبيعي أقل من 150 ملج/مل». 

كان استشاري وأستاذ أمراض القلب، الدكتور خالد النمر، حذر في تغريدات سابقة على على «تويتر» من تأثيرات الحزن على الوظائف الحيوية لأجهزة جسم الإنسان، مشيرًا إلى أنّه يزيد خطر الإصابة بجلطة القلب، واستمراره يؤدي للوفاة.

وأكد النمر، أنَّ الحزن يؤذي القلب كثيرًا؛ لأنه يرفع الضغط، ويزيد من تركيز العوامل المسببة لتخثر الدم، مشيرًا إلى أنه يؤدّي أيضًا إلى قلة الأكل والنوم، كما أنّ المريض لا يهتم بأخذ الأدوية.

واستكمل النمر: إنَّ تلك كلها عوامل تصب في زيادة نسبة حدوث جلطة القلب؛ لذلك استمراره يهلك المصاب، مستشهدًا بقوله تعالى« قالوا تالله تفتأ تذكر يوسف حتى تكون حرضًا أو تكون من الهالكين».

2021-01-25T14:10:06+03:00 أوضح استشاري وأستاذ أمراض القلب، الدكتور خالد النمر، أنَّ ثلاثة عوامل مشتركة تجمع بين الكوليسترول والدهون الثلاثية، وتتسبَّب في جلطات القلب والدماغ.    وأضاف ا
خالد النمر: 3 عوامل مشتركة بين الدهون الثلاثية والكوليسترول تهدد القلب والدماغ
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

خالد النمر: 3 عوامل مشتركة بين الدهون الثلاثية والكوليسترول تهدد القلب والدماغ

كلاهما يتسبب في الجلطات

خالد النمر: 3 عوامل مشتركة بين الدهون الثلاثية والكوليسترول تهدد القلب والدماغ
  • 176
  • 0
  • 0
فريق التحرير
15 ذو القعدة 1440 /  18  يوليو  2019   11:58 م

أوضح استشاري وأستاذ أمراض القلب، الدكتور خالد النمر، أنَّ ثلاثة عوامل مشتركة تجمع بين الكوليسترول والدهون الثلاثية، وتتسبَّب في جلطات القلب والدماغ.   

وأضاف النمر، عبر حسابه الرسمي على موقع «تويتر»، أنَّ الكوليسترول والدهون الثلاثية، مشتركان في «عدم ذوبانهما في الدم، وعدم وجود طريقة طبيعية للتخلص من الزائد منهما عن حاجة الجسم، عن طريق عملية الإخراج، كما أن كليهما يتسبب في زيادة جلطات القلب والدماغ». 

وشرح أستاذ أمراض القلب، خطر الدهون الثلاثية، كونها «عبارة عن دهون ثلاثة أحماض دهنية مرتبطة بجلسرين تستخدم لإنتاج الطاقة في خلايا الجسم»، مشيرًا إلى أنَّ «الكوليسترول مركب يشبه مركب الكحول إلى حدّ ما، وإن كان أكثر تعقيدًا منه وهو مهم لبناء الخلايا في الجسم، وبالذات الجهاز العصبي وبعض الهرمونات والعصارة الصفراء». 

وحول مستوى خطورة الدهون الثلاثية والكوليسترول الضار، قال النمر: «إنّ درجة خطورة ارتفاع الدهون الثلاثية على شرايين القلب أقل من خطر ارتفاع الكوليسترول السيئ، وإن كان كلاهما خطر.

وتابع النمر، أنّ ارتفاع الدهون الثلاثية يزيد جلطات القلب والوفيات المفاجئة بنسبة أربعة أضعاف والجلطات الدماغية ثلاثة أضعاف، منوهًا بأنَّ «الارتفاع الشديد في الدهون الثلاثية أكثر من 800 ملج/ مل من الممكن أن يسبب التهاب البنكرياس الحاد أو سد أحد شرايين الشبكية في العين، خاصة وأنّ مستوها الطبيعي أقل من 150 ملج/مل». 

كان استشاري وأستاذ أمراض القلب، الدكتور خالد النمر، حذر في تغريدات سابقة على على «تويتر» من تأثيرات الحزن على الوظائف الحيوية لأجهزة جسم الإنسان، مشيرًا إلى أنّه يزيد خطر الإصابة بجلطة القلب، واستمراره يؤدي للوفاة.

وأكد النمر، أنَّ الحزن يؤذي القلب كثيرًا؛ لأنه يرفع الضغط، ويزيد من تركيز العوامل المسببة لتخثر الدم، مشيرًا إلى أنه يؤدّي أيضًا إلى قلة الأكل والنوم، كما أنّ المريض لا يهتم بأخذ الأدوية.

واستكمل النمر: إنَّ تلك كلها عوامل تصب في زيادة نسبة حدوث جلطة القلب؛ لذلك استمراره يهلك المصاب، مستشهدًا بقوله تعالى« قالوا تالله تفتأ تذكر يوسف حتى تكون حرضًا أو تكون من الهالكين».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك