Menu
جاكوار لاند روفر تكشف عن الأضرار بسبب تفشي فيروس كورونا

قد لا تسترد شركة جاكوار لاند روفر أموالها من المبيعات التي فقدتها بسبب تفشي فيروس كورونا في الصين؛ حيث لم يضعف الفيروس الإنتاج فحسب، بل أبقى العملاء أيضًا بعيدين عن الوكلاء في أحد أكبر أسواق صناعة السيارات في العالم.

يُذكر أن جاكوار لاند روفر تحصل على ما يقرب من 20% من مبيعاتها من السوق الصيني، وقد شهدت العلامة التجارية البريطانية انتعاشة في المبيعات هناك وهي في طريقها إلى التربح، وقال الرئيس التنفيذي للشركة، رالف سبيث خلال مقابلة مع بلومبرج: في الوقت الحالي، لا نرى أي شيء يحدث من حيث الطلب في الصين، وسيكون السؤال الآن هو هل سيتم التغلب على هذا النوع من فقدان الطلب، أم أننا سنشهد ارتفاعًا عاديًا في الطلب؟ لا أحد يعلم ولا أحد يعرف كم سيستغرق ذلك.

ويضيف سبيث أنه متفائل بحذر أن مصانع الشركة بالصين متأخرة فقط بما يقرب من أسبوعين فقط عن الطلبات، في حين أن المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي يتفقان على صفقة تسمح بالتجارة الحرة والعادلة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ومع ذلك، فمن المتوقع إعادة فتح مصنع Changshu  بالقرب من شنغهاي الأسبوع المقبل، إلا أن إنتاج المملكة المتحدة قد يتأثر نظرًا لنقص بعض الأجزاء.

يُذكر أن الأجزاء التي تصنع في الصين تستخدمها العديد من شركات صناعة السيارات حول العالم، وتعد مقاطعة هوبي (مركز تفشي الفيروس) مركزًا رئيسًا لقطع الغيار والشحنات.

2020-02-20T17:28:30+03:00 قد لا تسترد شركة جاكوار لاند روفر أموالها من المبيعات التي فقدتها بسبب تفشي فيروس كورونا في الصين؛ حيث لم يضعف الفيروس الإنتاج فحسب، بل أبقى العملاء أيضًا بعيدي
جاكوار لاند روفر تكشف عن الأضرار بسبب تفشي فيروس كورونا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

جاكوار لاند روفر تكشف عن الأضرار بسبب تفشي فيروس كورونا

جاكوار لاند روفر تكشف عن الأضرار بسبب تفشي فيروس كورونا
  • 8
  • 0
  • 0
فريق التحرير
26 جمادى الآخر 1441 /  20  فبراير  2020   05:28 م

قد لا تسترد شركة جاكوار لاند روفر أموالها من المبيعات التي فقدتها بسبب تفشي فيروس كورونا في الصين؛ حيث لم يضعف الفيروس الإنتاج فحسب، بل أبقى العملاء أيضًا بعيدين عن الوكلاء في أحد أكبر أسواق صناعة السيارات في العالم.

يُذكر أن جاكوار لاند روفر تحصل على ما يقرب من 20% من مبيعاتها من السوق الصيني، وقد شهدت العلامة التجارية البريطانية انتعاشة في المبيعات هناك وهي في طريقها إلى التربح، وقال الرئيس التنفيذي للشركة، رالف سبيث خلال مقابلة مع بلومبرج: في الوقت الحالي، لا نرى أي شيء يحدث من حيث الطلب في الصين، وسيكون السؤال الآن هو هل سيتم التغلب على هذا النوع من فقدان الطلب، أم أننا سنشهد ارتفاعًا عاديًا في الطلب؟ لا أحد يعلم ولا أحد يعرف كم سيستغرق ذلك.

ويضيف سبيث أنه متفائل بحذر أن مصانع الشركة بالصين متأخرة فقط بما يقرب من أسبوعين فقط عن الطلبات، في حين أن المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي يتفقان على صفقة تسمح بالتجارة الحرة والعادلة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ومع ذلك، فمن المتوقع إعادة فتح مصنع Changshu  بالقرب من شنغهاي الأسبوع المقبل، إلا أن إنتاج المملكة المتحدة قد يتأثر نظرًا لنقص بعض الأجزاء.

يُذكر أن الأجزاء التي تصنع في الصين تستخدمها العديد من شركات صناعة السيارات حول العالم، وتعد مقاطعة هوبي (مركز تفشي الفيروس) مركزًا رئيسًا لقطع الغيار والشحنات.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك