Menu
تطوير شبكة عصبية صناعية تتواصل مع خلايا مهمة بالمخ.. و«ليفي» يوضح

طوَّر فريق من الباحثين تقنية جديدة تتيح للشبكات العصبية الصناعية التواصل مع الخلايا العصبية داخل مخ الإنسان؛ حيث تُحوِّل المنظومة الجديدة الإشارات الكهربائية الصناعية إلى نمط معين يتيح للخلايا الحية التعامل معه.

وتنطوي هذه التقنية، بحسب وكالة الأنباء الألمانية، على أهمية كبيرة في تطوير أنسجة عصبية في المستقبل لتعويض الخلايا والروابط العصبية البشرية التي يمكن أن تتلف من جراء الحوادث، وغير ذلك.

وأفاد الموقع الإلكتروني «ساينس ديلي» المتخصص بالتكنولوجيا، بأن هذه الدراسة مجهود مشترك بين باحثين من معهد بيوجروكس للأبحاث الطبية في إسبانيا وجامعة طوكيو، ومختبر «إي إم إس» التابع لجامعة بوردو الفرنسية.

وكان من أهم المشكلات التي تعترض إمكانية الربط بين الخلايا العصبية الحية والصناعية، هي أن خلايا المخ تتعامل بطريقة دقيقة للغاية، في حين أن شبكات الخلايا العصبية الصناعية لا تستطيع الوصول إلى خلايا بعينها داخل مخ الإنسان.

لكن التقنية الجديدة استطاعت التغلُّب على هذه المشكلة بعد أن نجح فريق الدراسة في تحويل الإشارات الكهربائية إلى نبضات ضوئية.

ويقول الباحث تيموثي ليفي إن «التقنية الجديدة تسمح باستهداف خلايا عصبية معينة في مخ الإنسان، داخل مساحة ضيقة للغاية في نطاق الشبكة العصبية البشرية».

وأضاف ليفي أن «السر وراء النجاح الذي حققناه هو فهم أنه من الضروري أن يتوافق إيقاع الخلايا العصبية الصناعية مع إيقاع الخلايا الطبيعية، وبمجرد أن استطعنا تحقيق ذلك، نجحنا في تحقيق استجابة من الشبكة العصبية الطبيعية تجاه الشبكة الصناعية».

2020-05-24T13:32:57+03:00 طوَّر فريق من الباحثين تقنية جديدة تتيح للشبكات العصبية الصناعية التواصل مع الخلايا العصبية داخل مخ الإنسان؛ حيث تُحوِّل المنظومة الجديدة الإشارات الكهربائية ال
تطوير شبكة عصبية صناعية تتواصل مع خلايا مهمة بالمخ.. و«ليفي» يوضح
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


تطوير شبكة عصبية صناعية تتواصل مع خلايا مهمة بالمخ.. و«ليفي» يوضح

بتعاون معهد بيوجروكس الإسباني وجامعتي طوكيو وبوردو

تطوير شبكة عصبية صناعية تتواصل مع خلايا مهمة بالمخ.. و«ليفي» يوضح
  • 527
  • 0
  • 0
فريق التحرير
1 شوّال 1441 /  24  مايو  2020   01:32 م

طوَّر فريق من الباحثين تقنية جديدة تتيح للشبكات العصبية الصناعية التواصل مع الخلايا العصبية داخل مخ الإنسان؛ حيث تُحوِّل المنظومة الجديدة الإشارات الكهربائية الصناعية إلى نمط معين يتيح للخلايا الحية التعامل معه.

وتنطوي هذه التقنية، بحسب وكالة الأنباء الألمانية، على أهمية كبيرة في تطوير أنسجة عصبية في المستقبل لتعويض الخلايا والروابط العصبية البشرية التي يمكن أن تتلف من جراء الحوادث، وغير ذلك.

وأفاد الموقع الإلكتروني «ساينس ديلي» المتخصص بالتكنولوجيا، بأن هذه الدراسة مجهود مشترك بين باحثين من معهد بيوجروكس للأبحاث الطبية في إسبانيا وجامعة طوكيو، ومختبر «إي إم إس» التابع لجامعة بوردو الفرنسية.

وكان من أهم المشكلات التي تعترض إمكانية الربط بين الخلايا العصبية الحية والصناعية، هي أن خلايا المخ تتعامل بطريقة دقيقة للغاية، في حين أن شبكات الخلايا العصبية الصناعية لا تستطيع الوصول إلى خلايا بعينها داخل مخ الإنسان.

لكن التقنية الجديدة استطاعت التغلُّب على هذه المشكلة بعد أن نجح فريق الدراسة في تحويل الإشارات الكهربائية إلى نبضات ضوئية.

ويقول الباحث تيموثي ليفي إن «التقنية الجديدة تسمح باستهداف خلايا عصبية معينة في مخ الإنسان، داخل مساحة ضيقة للغاية في نطاق الشبكة العصبية البشرية».

وأضاف ليفي أن «السر وراء النجاح الذي حققناه هو فهم أنه من الضروري أن يتوافق إيقاع الخلايا العصبية الصناعية مع إيقاع الخلايا الطبيعية، وبمجرد أن استطعنا تحقيق ذلك، نجحنا في تحقيق استجابة من الشبكة العصبية الطبيعية تجاه الشبكة الصناعية».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك