Menu
طبيبه يتحدث.. تعرف على المرض النادر للرئيس الأسبق حسني مبارك

قالت معلومات، إن الرئيس الأسبق حسني مبارك، الذي وافته المنية اليوم الثلاثاء عن عمر يناهز 92 عامًا، عانى لبضعة سنوات من تدهور حالته الصحية جراء إصابته بمرض نادر.

وقد أعلن التلفزيون المصري وفاة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، عن عمر يناهز 92 عامًا، بعد تدهور حالته الصحية في الآونة الأخيرة.

وبحسب الدكتور ياسر عبدالقادر، أستاذ علاج الأورام بكلية طب قصر العيني بالقاهرة، والطبيب السابق للرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، فإن مبارك أصيب بسرطان في الإثنا عشر.

وقال الطبيب السابق للرئيس الأسبق حسني مبارك، في تصريحات لموقع "الكونسلتو" التابع لمؤسسة أونا للصحافة والإعلام المصرية، إن مرض مبارك كان نوعًا نادرًا من السرطانات، التي لا تحدث إلا لكل واحد في المليون، لافتًا إلى أنه تم اسئتصال الورم من مبارك.

وإلى جانب هذا النوع النادر من السرطان، كان يعاني الرئيس الأسبق حسني مبارك أيضًا من خشونة في الركبتين، أدّت إلى ضعف عضلات ساقيه تسببت في تأثر قدرته على المشي، كما أنه كان مصابًا بالرجفان الأذيني.

كما كان يعاني الرئيس الأسبق حسني مبارك من عدم انتظام في ضربات القلب بين حين وآخر، والتي كان لها مخاطر صحية عديدة يمكن أن تؤدي إلى السكتات الدماغية وفشل القلب.

وكان الرئيس الأسبق حسني مبارك قد تعرض لأزمة صحية، في آخر شهر يناير الماضي، أجرى على إثرها عملية جراحية، غير أن حالته الصحية استقرت وتحسّنت، وفقًا لما نشره حينها نجله الأكبر علاء مبارك، عبر حسابه الرسمي على موقع تويتر.

ونقلت مواقع إخبارية مصرية عن مصادر مقربة من أسرة الرئيس الأسبق حسني مبارك، أنه قد أجرى عملية استئصال ورم في المعدة، في يناير الماضي، وانتقل بعدها إلى غرفة العناية المركزة حتى استقرت حالته الصحية.

وقال مصطفى يونس، نجم النادي الأهلي المصري السابق، إن الرئيس الأسبق حسني مبارك كان يعاني -في أيامه الأخيرة- من المرض الشديد حتى توفي، اليوم الثلاثاء، بعد صراع مع المرض.

وأضاف يونس، في تصريحات صحفية، أنه كان يتواصل مع علاء مبارك ليطمئن على حالته الصحية، وكان يؤكد له أن المرض يشتدّ على والده، حتى إنه لم يعد يستقبل أي زيارات.

وكان آخر ظهور لـ«مبارك»، قبل وفاته مع حفيده عمر مبارك، خلال صورة نشرها عبر حسابه الخاص على موقع «إنستجرام».

ونُشرت الصورة مطلع فبراير الجاري، على إثر الأزمة الصحية الأخيرة التي تعرض لها مبارك ودخل بسببها إلى المستشفى، وعلق حفيد مبارك على الصورة وهو يقبل رأس جده قائلًا: «‏كل الحب والتقدير».

وتولى مبارك الحكم في مصر بعد مقتل الرئيس الراحل السادات عام 1981م، وتنحى عقب أحداث مظاهرات 11 فبراير 2011م.

اقرأ أيضًا:

وفاة الرئيس المصري الأسبق مبارك عن عمر 92 عامًا

صورة.. آخر ظهور للرئيس المصري الراحل محمد حسني مبارك قبل وفاته

محكمة مصرية تبرئ نجلي مبارك في قضية «التلاعب بالبورصة»

2020-10-16T17:18:47+03:00 قالت معلومات، إن الرئيس الأسبق حسني مبارك، الذي وافته المنية اليوم الثلاثاء عن عمر يناهز 92 عامًا، عانى لبضعة سنوات من تدهور حالته الصحية جراء إصابته بمرض نادر.
طبيبه يتحدث.. تعرف على المرض النادر للرئيس الأسبق حسني مبارك
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

طبيبه يتحدث.. تعرف على المرض النادر للرئيس الأسبق حسني مبارك

توفي عن عمر يناهز 92 عامًا

طبيبه يتحدث.. تعرف على المرض النادر للرئيس الأسبق حسني مبارك
  • 6844
  • 0
  • 1
فريق التحرير
1 رجب 1441 /  25  فبراير  2020   07:15 م

قالت معلومات، إن الرئيس الأسبق حسني مبارك، الذي وافته المنية اليوم الثلاثاء عن عمر يناهز 92 عامًا، عانى لبضعة سنوات من تدهور حالته الصحية جراء إصابته بمرض نادر.

وقد أعلن التلفزيون المصري وفاة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، عن عمر يناهز 92 عامًا، بعد تدهور حالته الصحية في الآونة الأخيرة.

وبحسب الدكتور ياسر عبدالقادر، أستاذ علاج الأورام بكلية طب قصر العيني بالقاهرة، والطبيب السابق للرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، فإن مبارك أصيب بسرطان في الإثنا عشر.

وقال الطبيب السابق للرئيس الأسبق حسني مبارك، في تصريحات لموقع "الكونسلتو" التابع لمؤسسة أونا للصحافة والإعلام المصرية، إن مرض مبارك كان نوعًا نادرًا من السرطانات، التي لا تحدث إلا لكل واحد في المليون، لافتًا إلى أنه تم اسئتصال الورم من مبارك.

وإلى جانب هذا النوع النادر من السرطان، كان يعاني الرئيس الأسبق حسني مبارك أيضًا من خشونة في الركبتين، أدّت إلى ضعف عضلات ساقيه تسببت في تأثر قدرته على المشي، كما أنه كان مصابًا بالرجفان الأذيني.

كما كان يعاني الرئيس الأسبق حسني مبارك من عدم انتظام في ضربات القلب بين حين وآخر، والتي كان لها مخاطر صحية عديدة يمكن أن تؤدي إلى السكتات الدماغية وفشل القلب.

وكان الرئيس الأسبق حسني مبارك قد تعرض لأزمة صحية، في آخر شهر يناير الماضي، أجرى على إثرها عملية جراحية، غير أن حالته الصحية استقرت وتحسّنت، وفقًا لما نشره حينها نجله الأكبر علاء مبارك، عبر حسابه الرسمي على موقع تويتر.

ونقلت مواقع إخبارية مصرية عن مصادر مقربة من أسرة الرئيس الأسبق حسني مبارك، أنه قد أجرى عملية استئصال ورم في المعدة، في يناير الماضي، وانتقل بعدها إلى غرفة العناية المركزة حتى استقرت حالته الصحية.

وقال مصطفى يونس، نجم النادي الأهلي المصري السابق، إن الرئيس الأسبق حسني مبارك كان يعاني -في أيامه الأخيرة- من المرض الشديد حتى توفي، اليوم الثلاثاء، بعد صراع مع المرض.

وأضاف يونس، في تصريحات صحفية، أنه كان يتواصل مع علاء مبارك ليطمئن على حالته الصحية، وكان يؤكد له أن المرض يشتدّ على والده، حتى إنه لم يعد يستقبل أي زيارات.

وكان آخر ظهور لـ«مبارك»، قبل وفاته مع حفيده عمر مبارك، خلال صورة نشرها عبر حسابه الخاص على موقع «إنستجرام».

ونُشرت الصورة مطلع فبراير الجاري، على إثر الأزمة الصحية الأخيرة التي تعرض لها مبارك ودخل بسببها إلى المستشفى، وعلق حفيد مبارك على الصورة وهو يقبل رأس جده قائلًا: «‏كل الحب والتقدير».

وتولى مبارك الحكم في مصر بعد مقتل الرئيس الراحل السادات عام 1981م، وتنحى عقب أحداث مظاهرات 11 فبراير 2011م.

اقرأ أيضًا:

وفاة الرئيس المصري الأسبق مبارك عن عمر 92 عامًا

صورة.. آخر ظهور للرئيس المصري الراحل محمد حسني مبارك قبل وفاته

محكمة مصرية تبرئ نجلي مبارك في قضية «التلاعب بالبورصة»

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك