Menu
متخصصون: هكذا تحمين رضيعكِ من متلازمة الموت المفاجئ

قالت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين، إن خطر الموت المفاجئ يهدد الرضيع أثناء النوم بسبب انزلاقه تحت غطاء السرير، ومن ثم تعرضه للاختناق فيما يعرف بـ«متلازمة موت الرضيع المفاجئ Sudden Infant Death Syndrome».

وتتمثل أعراض هذه المتلازمة في اللون الأزرق للمنطقة المحيطة بالفم أو الوجه بأكمله، أو التعرق الشديد أثناء النوم وشحوب الوجه وتوقف التنفس. ويجب استدعاء الإسعاف فور ملاحظة هذه الأعراض.

ولتجنُّب هذا الخطر، ينبغي استخدام كيس النوم الذي لا يتعرض الطفل للانزلاق تحت غطائه، والذي يعمل على تدفئة الرضيع بأسلوب مثالي يحول دون تعرضه للحرارة المفرطة أو البرودة الشديدة.

ويُراعَى اختيار موديل ذي مقاس مناسب ومصنوع من خامة جيدة التهوية لا تسمح بتكدس الحرارة، وتسمح بامتصاص الرطوبة سريعًا وتصريفها مجددًا.

ومن المهم أيضًا أن ينام الرضيع على ظهره، وأن تبلغ درجة حرارة الغرفة 18 درجة مئوية.

2020-07-01T17:30:10+03:00 قالت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين، إن خطر الموت المفاجئ يهدد الرضيع أثناء النوم بسبب انزلاقه تحت غطاء السرير، ومن ثم تعرضه للاختناق فيما يعرف بـ«
متخصصون: هكذا تحمين رضيعكِ من متلازمة الموت المفاجئ
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


متخصصون: هكذا تحمين رضيعكِ من متلازمة الموت المفاجئ

حدد 4 أعراض للحالة التي تتطلب استدعاء الطبيب

متخصصون: هكذا تحمين رضيعكِ من متلازمة الموت المفاجئ
  • 6
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
25 شوّال 1441 /  17  يونيو  2020   08:51 ص

قالت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين، إن خطر الموت المفاجئ يهدد الرضيع أثناء النوم بسبب انزلاقه تحت غطاء السرير، ومن ثم تعرضه للاختناق فيما يعرف بـ«متلازمة موت الرضيع المفاجئ Sudden Infant Death Syndrome».

وتتمثل أعراض هذه المتلازمة في اللون الأزرق للمنطقة المحيطة بالفم أو الوجه بأكمله، أو التعرق الشديد أثناء النوم وشحوب الوجه وتوقف التنفس. ويجب استدعاء الإسعاف فور ملاحظة هذه الأعراض.

ولتجنُّب هذا الخطر، ينبغي استخدام كيس النوم الذي لا يتعرض الطفل للانزلاق تحت غطائه، والذي يعمل على تدفئة الرضيع بأسلوب مثالي يحول دون تعرضه للحرارة المفرطة أو البرودة الشديدة.

ويُراعَى اختيار موديل ذي مقاس مناسب ومصنوع من خامة جيدة التهوية لا تسمح بتكدس الحرارة، وتسمح بامتصاص الرطوبة سريعًا وتصريفها مجددًا.

ومن المهم أيضًا أن ينام الرضيع على ظهره، وأن تبلغ درجة حرارة الغرفة 18 درجة مئوية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك