Menu

لوشيسكو.. نجل «حاصد الألقاب» يبحث عن إنجاز مونديالي

بعد التتويج ببطولة دوري أبطال آسيا

قبل خمسة أشهر لم يتردَّد الهلال السعودي في سداد قيمة الشرط الجزائي في عقد المدرِّب الروماني رازفان لوشيسكو مع باوك اليوناني، لإسناد مهمة الزعيم إلى هذا المدرِّب
لوشيسكو.. نجل «حاصد الألقاب» يبحث عن إنجاز مونديالي
  • 65
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

قبل خمسة أشهر لم يتردَّد الهلال السعودي في سداد قيمة الشرط الجزائي في عقد المدرِّب الروماني رازفان لوشيسكو مع باوك اليوناني، لإسناد مهمة الزعيم إلى هذا المدرِّب الذي أثبت جدارته مع الفرق العديدة التي تولى قيادتها في السنوات الماضية.

وفي نهاية يونيو الماضي، خطف الهلال لوشيسكو من نادي باوك اليوناني الذي اتفق رئيسه مع المدرِّب الروماني على أنَّ العرض المغري من الزعيم لا يمكن مقاومته.

ولهذا، سدَّد الهلال قيمة الشرط الجزائي في عقد لوشيسكو والذي يبلغ مليوني يورو ليبدأ المدرب المتألق مسيرته مع الفريق السعودي بداية من يوليو الماضي.

ورغم قصر المسافة التي قضاها مع الفريق، أثبت لوشيسكو أنه يستحق بالفعل هذا المقابل المالي الكبير، حيث أثمرت المغامرة وفاز الهلال تحت قيادته بلقب دوري أبطال آسيا للمرة الثالثة فقط في تاريخه وللمرة الأولى منذ عام 2000.

ونجح لوشيسكو في إعادة العرش الآسيوي إلى قلعة الهلال بعدما استعصت البطولة أكثر من مرة على الزعيم رغم اقترابه منها في أكثر من مرة سابقة.

مسيرة رائعة

وقدم الهلال مسيرة رائعة تحت قيادة لوشيسكو سواء في الدوري السعودي هذا الموسم أو في دوري أبطال آسيا.

وكانت أبرز المحطات في طريقه إلى منصة التتويج باللقب عندما تغلب على السد القطري في المربع الذهبي للبطولة بعد مواجهتين في غاية القوة.

وتغلب الهلال على السد 4/ 1 في عقر داره ذهابًا ليحسم المواجهة بشكل كبير. ورغم الريمونتادا الرائعة التي قدمها السد إيابًا، نجح الهلال في العبور إلى النهائي بعدما خسر 2/ 4 على ملعبه.

وأكد لوشيسكو في النهائي مجددًا على أنَّ فريقه أصبح قادرًا على الحسم حتى خارج ملعبه، حيث خاض الفريق مواجهة ثأرية في النهائي أمام أوراوا ريد دياموندز الياباني والذي تغلب على الزعيم في نهائي البطولة نفسها عام 2017.

وحقق الهلال نتيجة غير مطمئنة في مباراة الذهاب على ملعبه، حيث فاز بهدف نظيف بعدما تسابق لاعبوه في إهدار الفرص السهلة قبل أن يقلب الطاولة على مضيفه إيابًا ويفوز 2 ـ 0 في عقر داره ليتوج باللقب الآسيوي ويحجز تأشيرة التأهل إلى كأس العالم للأندية التي تستضيفها قطر خلال الأيام المقبلة.

وخلال رحلته مع الفريق حتى الآن، حقق لوشيسكو نسبة انتصارات بلغت أكثر من 65% فيما انتهت ثلاث مباريات فقط له مع الفريق بالهزيمة ليؤكّد أنّه المدرب الذي كان الفريق بحاجة إليه فعليًا.

بصمة واضحة

والحقيقة أنَّ لوشيسكو ترك بصمة جيدة مع معظم الفرق التي تولى تدريبها ومن بينها المنتخب الروماني وفريق الجيش القطري، ولكن البصمة الأبرز له قبل توليه تدريب الهلال كانت مع فريق رابيد بوخارست الروماني والذي تولى تدريبه لفترتين منفصلتين الأولى بين عامي 2004 و2007 وقاده للقب كأس رومانيا مرتين في عامي 2006 و2007 .

كما فاز مع باوك بلقب الدوري اليوناني في موسم 2018/ 2019 وبلقب كأس اليونان في الموسمين الماضيين قبل أن ينتقل لتدريب الهلال.

ورغم هذا، أصبح الفوز بلقب دوري أبطال آسيا مع الهلال هو الإنجاز الأبرز في مسيرته التدريبية حتى الآن كما وضعه هذا الإنجاز في تحد من نوع خاص، حيث يخوض خلال الأيام المقبلة فعاليات مونديال الأندية بفريق متكامل الصفوف إلى حد كبير.

ويعود لوشيسكو إلى قطر بعد خمسة أعوام من الرحيل عن تدريب فريق الجيش ويتطلع إلى استغلال خبرته بالأجواء فيها والحماس الشديد في فريقه للوصول بعيدا في هذه النسخة من مونديال الأندية رغم قوة المنافسات التي تنتظر الفريق وفي مقدمتها المواجهة مع الترجي التونسي بالدور الثاني.

وإذا اجتاز لوشيسكو (51 عامًا) بفريقه موقعة الترجي سيكون الفريق على موعد مع مواجهة برازيلية صعبة في المربع الذهبي، حيث يلتقي فلامنجو بطل كأس ليبرتادوريس على بطاقة التأهل لنهائي المونديال.

عائلة رياضية

وينتمي لوشيسكو، اللاعب السابق لعدة أندية منها رابيد بوخارست، لعائلة رياضية، لعائلة رياضية حيث أن والده هو اللاعب والمدرب الروماني الشهير ميرسيا لوشيسكو (74 عامًا) الذي تولى من قبل تدريب العديد من الأندية مثل رابيد بوخارست نفسه وجالطة سراي وبشكتاش التركيين وشاختار دونيتسك الأوكراني وزينيت سان بطرسبرج الروسي إضافة إلى المنتخب التركي.

وحقق ميرسيا لوشيسكو العديد من الألقاب مع الأندية التي تولى تدريبها مثل فوزه بلقب الدوري الروماني مع دينامو بوخارست الذي فاز معه باللقب أيضا 7 مرات كلاعب كما فاز معه بلقب كأس رومانيا كمدرب وإضافة لهذا فاز بلقب الدوري التركي مع كل من جالطة سراي وبشكتاش كما قاد شاختار للقب الدوري الأوكراني ثماني مرات وللقب كأس أوكرانيا ست مرات.

والآن يتطلع رازفان لوشيسكو إلى مسيرة قوية مع الهلال وإنجاز تاريخي مع الفريق ليسير على نهج والده حاصد البطولات.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك