Menu
بالصور.. «كشافة تعليم القصيم» تجهز سلال رمضانية لمواجهة آثار كورونا

تسهم كشافة الإدارة العامة للتعليم بمنطقة القصيم في تقديم خدمات تطوعية بالشراكة مع الجهات الحكومية والأهلية ضمن جهود الحكومة الرشيدة لمواجهة فيروس كورونا وتخفيف الأعباء الناجمة عن هذا الوباء على أفراد المجتمع.

سخّرت إدارة تعليم القصيم كافة الإمكانات المادية والبشرية للمساهمة والمشاركة مع الجهات ذات العلاقة في تفعيل حملة «نهر العطاء» التي أطلقها الأمير الدكتور فيصل بن مشعل أمير منطقة القصيم، بهدف تخفيف الآثار الاقتصادية والاجتماعية السلبية المترتبة على جائحة فيروس كورونا على بعض الأسر والأفراد وأصحاب المشاريع الصغيرة.

وأسهم قادة وأفراد كشافة تعليم القصيم في تجهيز وإعداد عدد من السلال الغذائية الرمضانية بالشراكة مع جمعية البر الخيرية بحي الشقة في مدينة بريدة وتوزيعها على مستحقيها؛ ذلك استشعارًا للواجب الوطني والمسؤولية الاجتماعية وتجسيدًا للترابط الإسلامي.

وأكد مشرف النشاط الكشفي بإدارة النشاط الطلابي في الإدارة العامة للتعليم بمنطقة القصيم علي بن صالح القناص أن الأعمال التطوعية التي يبذلها أفراد وقادة الكشافة؛ تأتي استشعارًا للواجبات الوطنية والمسؤوليات المجتمعية التي تجسد المبادئ الإسلامية والإنسانية السامية.

اقرأ أيضًا:

مضافًا لها بدل غلاء المعيشة.. «التقاعد»  تودع معاشات شهر أبريل في حسابات عملائها 

2020-08-04T16:49:27+03:00 تسهم كشافة الإدارة العامة للتعليم بمنطقة القصيم في تقديم خدمات تطوعية بالشراكة مع الجهات الحكومية والأهلية ضمن جهود الحكومة الرشيدة لمواجهة فيروس كورونا وتخفيف
بالصور.. «كشافة تعليم القصيم» تجهز سلال رمضانية لمواجهة آثار كورونا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بالصور.. «كشافة تعليم القصيم» تجهز سلال رمضانية لمواجهة آثار كورونا

ضمن أعمال تطوعية تستشعر الواجب الوطني

بالصور.. «كشافة تعليم القصيم» تجهز سلال رمضانية لمواجهة آثار كورونا
  • 9
  • 0
  • 0
فريق التحرير
30 شعبان 1441 /  23  أبريل  2020   09:16 م

تسهم كشافة الإدارة العامة للتعليم بمنطقة القصيم في تقديم خدمات تطوعية بالشراكة مع الجهات الحكومية والأهلية ضمن جهود الحكومة الرشيدة لمواجهة فيروس كورونا وتخفيف الأعباء الناجمة عن هذا الوباء على أفراد المجتمع.

سخّرت إدارة تعليم القصيم كافة الإمكانات المادية والبشرية للمساهمة والمشاركة مع الجهات ذات العلاقة في تفعيل حملة «نهر العطاء» التي أطلقها الأمير الدكتور فيصل بن مشعل أمير منطقة القصيم، بهدف تخفيف الآثار الاقتصادية والاجتماعية السلبية المترتبة على جائحة فيروس كورونا على بعض الأسر والأفراد وأصحاب المشاريع الصغيرة.

وأسهم قادة وأفراد كشافة تعليم القصيم في تجهيز وإعداد عدد من السلال الغذائية الرمضانية بالشراكة مع جمعية البر الخيرية بحي الشقة في مدينة بريدة وتوزيعها على مستحقيها؛ ذلك استشعارًا للواجب الوطني والمسؤولية الاجتماعية وتجسيدًا للترابط الإسلامي.

وأكد مشرف النشاط الكشفي بإدارة النشاط الطلابي في الإدارة العامة للتعليم بمنطقة القصيم علي بن صالح القناص أن الأعمال التطوعية التي يبذلها أفراد وقادة الكشافة؛ تأتي استشعارًا للواجبات الوطنية والمسؤوليات المجتمعية التي تجسد المبادئ الإسلامية والإنسانية السامية.

اقرأ أيضًا:

مضافًا لها بدل غلاء المعيشة.. «التقاعد»  تودع معاشات شهر أبريل في حسابات عملائها 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك