Menu
ميسي يترقب إنعاش ذاكرة التهديف في «كلاسيكو الأرض»

يسعى الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي، الهداف التاريخي لفريق برشلونة، لإنعاش ذاكرة التهديف بعد 6 مباريات عجاف أمام الغريم اللدود ريال مدريد، في كلاسيكو الأرض الذي يجمع الكبيرين، مساء غدٍ السبت، على ملعب ألفريدو دي ستيفانو، لحساب الجولة الـ30 من الدوري الإسباني.

ومنذ بزغ فجر ميسي بألوان البلوجرانا، كان الأرجنتيني هو الرقم الصعب في معادلة الكلاسيكو الأشهر في العالم، على مدار 44 قمة إسبانية، وقع خلالها على 26 هدفًا لتصبح شباك الفريق الملكي هي المفضلة لصاحب الكرات الذهبية الست.

إلا أن القائد الكتالوني غاب عن هوايته المفضلة في المواجهات الست الأخيرة أمام الريال؛ حيث وقع «البرغوث» على آخر الأهداف في شباك الغريم المدريدي في 6 مايو 2018، في القمة التي انتهت على إيقاع التعادل بهدفين لكل طرف، ضمن منافسات الجولة الـ36 من الليجا.

ويأمل ميسي، هداف النسخة الحالية من الليجا إلى فك شفرة شباك الريال، بعد عامين و11 شهرًا عجاف؛ حيث بدا أن الأرجنتيني فقد شهيته بعد رحيل البرتغالي كريستيانو رونالدو صوب يوفنتوس الإيطالي، ليحزم الدوافع أيضًا في حقائب السفر إلى تورينو.

وعلى الرغم من غياب ميسي عن التهديف، نجح الفريق الكتالوني في تحقيق الفوز في 3 مباريات أمام الغريم التقليدي من أصل 6 مواجهات، بينما اكتفى الملكي بانتصارين، آخرها الفوز على ملعب كامب نو في الدور الأول بثلاثية مقابل هدف، مقابل تعادل وحيد.

وربما يكون كلاسيكو ألفريدو دي ستيفانو، هو الأخير في مسيرة ليو، صاحب الـ33 عامًا، مع برشلونة، في ظل غموض موقف ميسي من تمديد التعاقد في كامب نحو، حيث ينتهي عقده في 30 من يونيو المقبل.

وقاد ميسي الفريق الكتالوني في 44 كلاسيكو أمام الغريم التقليدي، وقع خلالها على 26 هدفًا، بواقع 18 هدفًا في الليجا، وهدفين في منافسات دوري الأبطال الأوروبي، و6 أخرى في كأس السوبر الإسباني.

ويقبض ليو على صدارة هدافي الدوري الإسباني في الموسم الحالي برصيد 23 هدفًا، بعد مرور 29 جولة من عمر الليجا، متفوقًا بفارق 4 أهداف أمام صديق الأمس الأوروجوياني لويس سواريز، وجيرارد مورينو، فيما يأتي الفرنسي كريم بنزيما، في الترتيب الرابع بـ18 هدفًا.

ونجح برشلونة في تضييق الفارق خلف المتصدر أتلتيكو مدريد، إلى نقطة وحيدة، بعدما حرك عداد النقاط إلى الرقم 65، قبل 9 جولات من ختام الموسم، فيما يأتي ريال مدريد في المركز الثالث بـ64 نقطة.

اقرأ أيضًا:

برشلونة يتلقى دفعة قوية قبل موقعة الكلاسيكو
 

2021-11-26T01:42:37+03:00 يسعى الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي، الهداف التاريخي لفريق برشلونة، لإنعاش ذاكرة التهديف بعد 6 مباريات عجاف أمام الغريم اللدود ريال مدريد، في كلاسيكو الأرض الذي
ميسي يترقب إنعاش ذاكرة التهديف في «كلاسيكو الأرض»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

ميسي يترقب إنعاش ذاكرة التهديف في «كلاسيكو الأرض»

هل يوقِّع ليو على الهدف الـ27؟

ميسي يترقب إنعاش ذاكرة التهديف في «كلاسيكو الأرض»
  • 30
  • 0
  • 0
فريق التحرير
27 شعبان 1442 /  09  أبريل  2021   01:48 م

يسعى الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي، الهداف التاريخي لفريق برشلونة، لإنعاش ذاكرة التهديف بعد 6 مباريات عجاف أمام الغريم اللدود ريال مدريد، في كلاسيكو الأرض الذي يجمع الكبيرين، مساء غدٍ السبت، على ملعب ألفريدو دي ستيفانو، لحساب الجولة الـ30 من الدوري الإسباني.

ومنذ بزغ فجر ميسي بألوان البلوجرانا، كان الأرجنتيني هو الرقم الصعب في معادلة الكلاسيكو الأشهر في العالم، على مدار 44 قمة إسبانية، وقع خلالها على 26 هدفًا لتصبح شباك الفريق الملكي هي المفضلة لصاحب الكرات الذهبية الست.

إلا أن القائد الكتالوني غاب عن هوايته المفضلة في المواجهات الست الأخيرة أمام الريال؛ حيث وقع «البرغوث» على آخر الأهداف في شباك الغريم المدريدي في 6 مايو 2018، في القمة التي انتهت على إيقاع التعادل بهدفين لكل طرف، ضمن منافسات الجولة الـ36 من الليجا.

ويأمل ميسي، هداف النسخة الحالية من الليجا إلى فك شفرة شباك الريال، بعد عامين و11 شهرًا عجاف؛ حيث بدا أن الأرجنتيني فقد شهيته بعد رحيل البرتغالي كريستيانو رونالدو صوب يوفنتوس الإيطالي، ليحزم الدوافع أيضًا في حقائب السفر إلى تورينو.

وعلى الرغم من غياب ميسي عن التهديف، نجح الفريق الكتالوني في تحقيق الفوز في 3 مباريات أمام الغريم التقليدي من أصل 6 مواجهات، بينما اكتفى الملكي بانتصارين، آخرها الفوز على ملعب كامب نو في الدور الأول بثلاثية مقابل هدف، مقابل تعادل وحيد.

وربما يكون كلاسيكو ألفريدو دي ستيفانو، هو الأخير في مسيرة ليو، صاحب الـ33 عامًا، مع برشلونة، في ظل غموض موقف ميسي من تمديد التعاقد في كامب نحو، حيث ينتهي عقده في 30 من يونيو المقبل.

وقاد ميسي الفريق الكتالوني في 44 كلاسيكو أمام الغريم التقليدي، وقع خلالها على 26 هدفًا، بواقع 18 هدفًا في الليجا، وهدفين في منافسات دوري الأبطال الأوروبي، و6 أخرى في كأس السوبر الإسباني.

ويقبض ليو على صدارة هدافي الدوري الإسباني في الموسم الحالي برصيد 23 هدفًا، بعد مرور 29 جولة من عمر الليجا، متفوقًا بفارق 4 أهداف أمام صديق الأمس الأوروجوياني لويس سواريز، وجيرارد مورينو، فيما يأتي الفرنسي كريم بنزيما، في الترتيب الرابع بـ18 هدفًا.

ونجح برشلونة في تضييق الفارق خلف المتصدر أتلتيكو مدريد، إلى نقطة وحيدة، بعدما حرك عداد النقاط إلى الرقم 65، قبل 9 جولات من ختام الموسم، فيما يأتي ريال مدريد في المركز الثالث بـ64 نقطة.

اقرأ أيضًا:

برشلونة يتلقى دفعة قوية قبل موقعة الكلاسيكو
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك