Menu
فيديو جديد لحادث مقتل شاب لاتيني على أيدي الشرطة الأمريكية

 تواجه السلطات في مدينة ألاميدا في منطقة خليج سان فرانسيسكو بالولايات المتحدة غضبًا متزايدًا بعد أن أظهر مقطع فيديو لكاميرا محمولة على الجسم نُشر هذا الأسبوع ضابطًا يبدو وهو يضع ركبته على ظهر شاب لاتيني، 25 عاما، لأكثر من أربع دقائق؛ حيث كان الشاب يتوسل ويلهث من أجل التنفس قبل أن يفارق الحياة.

وظهر في الفيديو صوت ماريو جونزاليس وهو يقول للضباط: «لم أفعل شيئا، حسنا؟» قبل أن يفقد وعيه.

وهذا الفيديو جعل عائلة جونزاليس وأصدقائه يشبهون على الفور مقتله بمقتل جورج فلويد الصيف الماضي، عندما قام ضابط الشرطة في مينيابوليس آنذاك ديريك شوفين بتثبيت رقبة فلويد لمدة تسع دقائق تقريبا.

وأكد بعض خبراء إنفاذ القانون أن الفيديو يثير أسئلة جدية حول تكتيكات الشرطة.

وقال إد أوباياشي، ونائب عمدة شمال كاليفورنيا ومستشار قانوني ومدرب شرطة مخضرم: «سوف يكون هناك تحقيق مكثف للغاية بهذا الشأن، من النادر أن ينتهي الأمر بشخص لا يشكل تهديدا وغير محارب بالموت بهذه الطريقة».

وقالت إدارة شرطة ألاميدا في بيان صحفي إن رجال الشرطة تلقوا بلاغين منفصلين في 19أبريل عن رجل «يبدو أنه تحت تأثير شيء ما ومشتبه به في عملية سرقة محتملة».

وقال البيان إن «رجال الشرطة حاولوا اعتقال الرجل وتبع ذلك تشاحن جسدي، في ذلك الوقت كان الرجل يعاني من حالة طبية طارئة».

وجاء في بيان صحفي آخر أنه «وقع تشاحن عندما حاول رجال الشرطة وضع يديه خلف ظهره».

اقرأ أيضًا:

توقيف عناصر بالشرطة الأمريكية أطلقوا رذاذ الفلفل الأسود بوجه طفلة

الشرطة الأمريكية تغلق قضية مقتل جورج فلويد بـ27 مليون دولار

2021-05-06T14:44:58+03:00  تواجه السلطات في مدينة ألاميدا في منطقة خليج سان فرانسيسكو بالولايات المتحدة غضبًا متزايدًا بعد أن أظهر مقطع فيديو لكاميرا محمولة على الجسم نُشر هذا الأسبوع ضا
فيديو جديد لحادث مقتل شاب لاتيني على أيدي الشرطة الأمريكية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

فيديو جديد لحادث مقتل شاب لاتيني على أيدي الشرطة الأمريكية

على غرار جورج فلويد..

فيديو جديد لحادث مقتل شاب لاتيني على أيدي الشرطة الأمريكية
  • 390
  • 0
  • 0
فريق التحرير
17 رمضان 1442 /  29  أبريل  2021   02:27 م

 تواجه السلطات في مدينة ألاميدا في منطقة خليج سان فرانسيسكو بالولايات المتحدة غضبًا متزايدًا بعد أن أظهر مقطع فيديو لكاميرا محمولة على الجسم نُشر هذا الأسبوع ضابطًا يبدو وهو يضع ركبته على ظهر شاب لاتيني، 25 عاما، لأكثر من أربع دقائق؛ حيث كان الشاب يتوسل ويلهث من أجل التنفس قبل أن يفارق الحياة.

وظهر في الفيديو صوت ماريو جونزاليس وهو يقول للضباط: «لم أفعل شيئا، حسنا؟» قبل أن يفقد وعيه.

وهذا الفيديو جعل عائلة جونزاليس وأصدقائه يشبهون على الفور مقتله بمقتل جورج فلويد الصيف الماضي، عندما قام ضابط الشرطة في مينيابوليس آنذاك ديريك شوفين بتثبيت رقبة فلويد لمدة تسع دقائق تقريبا.

وأكد بعض خبراء إنفاذ القانون أن الفيديو يثير أسئلة جدية حول تكتيكات الشرطة.

وقال إد أوباياشي، ونائب عمدة شمال كاليفورنيا ومستشار قانوني ومدرب شرطة مخضرم: «سوف يكون هناك تحقيق مكثف للغاية بهذا الشأن، من النادر أن ينتهي الأمر بشخص لا يشكل تهديدا وغير محارب بالموت بهذه الطريقة».

وقالت إدارة شرطة ألاميدا في بيان صحفي إن رجال الشرطة تلقوا بلاغين منفصلين في 19أبريل عن رجل «يبدو أنه تحت تأثير شيء ما ومشتبه به في عملية سرقة محتملة».

وقال البيان إن «رجال الشرطة حاولوا اعتقال الرجل وتبع ذلك تشاحن جسدي، في ذلك الوقت كان الرجل يعاني من حالة طبية طارئة».

وجاء في بيان صحفي آخر أنه «وقع تشاحن عندما حاول رجال الشرطة وضع يديه خلف ظهره».

اقرأ أيضًا:

توقيف عناصر بالشرطة الأمريكية أطلقوا رذاذ الفلفل الأسود بوجه طفلة

الشرطة الأمريكية تغلق قضية مقتل جورج فلويد بـ27 مليون دولار

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك