Menu

انتحار لبناني لعجزه عن شراء «منقوشة» ثمنها نصف دولار لابنته

بقي من دون عمل منذ شهرين تقريبًا..

أقدم مواطن لبناني يدعى ناجي الفليطي، على الانتحار شنقًا في بلدة عرسال؛ بسبب وضعه الاقتصادي الصعب. ووفقًا لمواقع محلية لبنانية، فإنّ ناجي كان بدون عمل، ومديونًا
انتحار لبناني لعجزه عن شراء «منقوشة» ثمنها نصف دولار لابنته
  • 1030
  • 0
  • 3
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أقدم مواطن لبناني يدعى ناجي الفليطي، على الانتحار شنقًا في بلدة عرسال؛ بسبب وضعه الاقتصادي الصعب.

ووفقًا لمواقع محلية لبنانية، فإنّ ناجي كان بدون عمل، ومديونًا بنحو 700 ألف ليرة لبنانية، معظمها لمحلات قرب بيته، كان يشتري منها احتياجاته.

ويعمل ناجي في بلد في نشر الأحجار ببلدة عرسال، البعيدة 38 كيلومترًا عن مدينة بعلبك، وأكثر من 122 كيلومترًا عن بيروت، لكنه بقي من دون عمل منذ شهرين تقريبًا.

ورغم محاولات ناجي الفليطي، المتزوج من امرأتين، والأب لابن وبنت، لتأمين الديون المستحقة عليه ودفعها للدائنين، إلا أنه لم يتمكن، إلى أن حدث ما دفعه لإنهاء حياته، عندما طلبت منه ابنته أن يشتري لها «منقوشة» زعتر، ثمنها حوالي 1000 ليرة (ما يوازي نصف دولار)، فحاول ولم يتمكن.

وعندما عجز ناجي الفليطي عن شراء المنقوشة لابنته، أصابته حالة من اليأس والتشاؤم، وقرر إنهاء حياته حيث ذهب إلى خلاء خلف البيت، وأدخل رأسه بحبل علقه، ثم هوى بنفسه منتحرًا.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك