Menu


زوجة روني تعلن مسرِّب أخبارها للصحافة الإنجليزية

لجأت إلى حيلة ذكية

اشتعل صراع جديد وغريب بين اثنين من نجوم الكرة الإنجليزية، هما واين روني المحترف في صفوف فريق دي سي يونايتد الأمريكي، وجيمي فاردي مهاجم فريق ليستر سيتي الإنجليزي
زوجة روني تعلن مسرِّب أخبارها للصحافة الإنجليزية
  • 1676
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

اشتعل صراع جديد وغريب بين اثنين من نجوم الكرة الإنجليزية، هما واين روني المحترف في صفوف فريق دي سي يونايتد الأمريكي، وجيمي فاردي مهاجم فريق ليستر سيتي الإنجليزي، لكن هذه المرة لم يكن صراعًا رياضيًا بل صراع الزوجات.

وتفجر الخلاف بين زوجتي النجمين، عندما نشرت كولين زوجة واين روني، بيانًا على حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي، تكشف فيه عن هوية من تعتقد أنه سرّب جميع أخبارها الشخصية، والأسرار عن حياتها لصحيفة «ذا صن» البريطانية.

وعانت كولين وزوجها المحترف في صفوف دي سي يونايتد الأمريكي كثيرًا من نشر أخبار؛ يُفترض أنها شخصية وتتعلق بأدق تفاصيل حياتها العائلية، لكن وبعد خطة ذكية جدًا، وجدت أن مصدر تسريب هذه المعلومات هي أقرب صديقة لها، وهي ريبيكا زوجة جيمي فاردي، حسبما نشر موقع «روسيا اليوم».

وكتبت كولين في بيانها على «إنستقرام»: «وصل لصحيفة ذا صن الكثير من الأخبار والمعلومات الخاصة بصديقاتي وعائلتي؛ دون أي تصريح مني لنشر هذه التفاصيل، وبعد فترة طويلة من محاولتي الوصول لمصدر هذا التسريب المزعج، استطعت الوصول لهوية المسؤول عن نقل أخباري، كانت لديّ أسباب في هذا الشك».

وأضافت: «لكي أجعل شكوكي مؤكدة نفذت فكرة، منعت الجميع من رؤية ما أنشره من (ستوري) على حسابي في إنستقرام، ما عدا حساب الشخص المشكوك فيه، وبالتأكيد كان المتابعون لي يتعجبون من سبب توقفي عن نشر ستوري طوال تلك الفترة على حسابي الخاص».

وتابعت: «على مدار خمسة أشهر، كنت أنشر أخبارًا عن حياتي وأنتظر هل سيتم نشرها في الصحيفة، وكانت المفاجأة نعم تم نشرها، مثل معلومة العودة للعمل التليفزيوني، وأخبار عن أعمال التطوير في المنزل الجديد».

واختتمت: «احتفظت بصورة تؤكد أن جميع ما نشرته من ستوري كان يمكن لشخص واحد فقط أن يراها، وكان هذا الشخص هو ريبيكا فاردي».

وبعد ساعة واحدة فقط من نشر كولين البيان، أبدت ريبيكا زوجة مهاجم ليستر سيتي استغرابها من الاتهام الموجه لها، وعلقت في حسابها على «إنستقرام» قائلة: «لا أصدق أنني مضطرة لكتابة هذا الكلام، أنا حامل وفي عطلة وفي حيرة لسبب قيامها بذلك، يجب عليّ الآن أخذ مشورة قانونية لأنني لا أستطيع التعامل مع هذا الإجهاد بنفسي بما أنني حامل».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك