Menu
عودة الروح إلى «فورمولا 1» في ظروف استثنائية

تعود الحياة مجددًا إلى منافسات الموسم الحالي لبطولة العالم «الجائزة الكبرى» لسباقات سيارات فورمولا 1، بعد نحو 4 أشهر من الموعد الأصلي الذي كان مقررًا لانطلاق هذا الموسم، والذي تأجَّل بسبب أزمة تفشي الإصابات بفيروس كورونا.

وتقام فعاليات البطولة هذا الموسم وسط إجراءات وقاية صارمة، طبقًا لبروتوكول السلامة والصحة الذي سيُطبَّق في جميع السباقات؛ من أجل الحد من تفشي وباء كورونا المستجد الذي فرض حالة من الجمود على مضمار منافسات سيارات الفئة الأولى.

وحتى الآن، يتضمن جدول البطولة 8 سباقات، بعد إلغاء وتأجيل العديد من المواعيد الكبرى، بسبب «كوفيد-19»، كما ستكون أجواء السباقات مختلفة للغاية على جميع المشاركين في البطولة عما كانت في الماضي.

وتنطلق فعاليات الموسم أخيرًا بعد فترة توقف طويلة بسبب أزمة الفيروس التاجي. ولكن الموسم سينطلق هذه المرة بعيدًا عن المضمار الذي كان مقررًا لاستضافة السباق الأول؛ حيث تنطلق فعاليات البطولة بسباقين متتاليين على مضمار «شبيلبرج» النمساوي.

ويتضمن الجدول المعدل للبطولة الآن 8 سباقات في أوروبا، وتقام جميعها دون حضور الجماهير، ووسط إجراءات صارمة طبقًا لبرتوكول صحي مكثف.

ويحظر على المشجعين في الوقت الحالي حضور سباقات البطولة، ويتم السماح لنحو 3 آلاف موظف فقط بدخول المضمار والمنشآت المحيطة به؛ لهذا تم تقليص عدد أعضاء ومعاوني كل من الفرق العشرة المشاركة في البطولة، كما تم تقليص عدد المسؤولين ومراقبي السباقات المسموح لهم بالحضور، وكذلك بعض وسائل الإعلام.

وأصبح دخول المضمار نفسه مقيدًا بشدة، ولن تكون هناك مقرات للسيارات أو مناطق لكبار الشخصيات، كما ستعمل الفرق وفقًا لقواعد النظافة والسلامة الصارمة في أماكنها الخاصة، أو يكون لديها أقل قدر ممكن من الاختلاط بالفرق الأخرى، ويلتزم الفنيون بارتداء أقنعة الوجه.

برنامج المنافسة نفسه لن يتغير مع إقامة التجارب الحرة الجمعة، والتجارب الحرة النهائية، والتجربة الرسمية السبت، والسباقات الرسمية الأحد.

ويسعى المسؤولون عن بطولة فورمولا 1 إلى إقامة 15 سباقًا على الأقل، وهو الأمر المطلوب لتلبية اشتراطات العقود، والحصول على معظم عائدات البث التلفزيوني ومقابل عقود الرعاية، لتجاوز الآثار الاقتصادية الخانقة التي خلفها الوباء.

وضرب فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، الموسم في مقتل، بعدما تم إلغاء أو تأجيل أول 10 سباقات في 2020 بسبب الجائحة، لكن مسؤولي «فورمولا-1» يأملون إقامة 15 إلى 18 سباقًا من أصل 22 سباقًا كان من المقرر إقامتها؛ وذلك خلال الفترة من 5 يوليو حتى ديسمبر المقبل.

اقرأ أيضًا:

الدرعية التاريخية تستضيف جولتين من سباقات «فورمولا إي»

ماكلارين تسعى لبيع 30% من فريق فورمولا 1 لهذا السبب

2020-07-10T14:59:47+03:00 تعود الحياة مجددًا إلى منافسات الموسم الحالي لبطولة العالم «الجائزة الكبرى» لسباقات سيارات فورمولا 1، بعد نحو 4 أشهر من الموعد الأصلي الذي كان مقررًا لانطلاق هذ
عودة الروح إلى «فورمولا 1» في ظروف استثنائية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


عودة الروح إلى «فورمولا 1» في ظروف استثنائية

بعد نحو 4 أشهر من التوقف

عودة الروح إلى «فورمولا 1» في ظروف استثنائية
  • 26
  • 0
  • 0
فريق التحرير
10 ذو القعدة 1441 /  01  يوليو  2020   12:24 م

تعود الحياة مجددًا إلى منافسات الموسم الحالي لبطولة العالم «الجائزة الكبرى» لسباقات سيارات فورمولا 1، بعد نحو 4 أشهر من الموعد الأصلي الذي كان مقررًا لانطلاق هذا الموسم، والذي تأجَّل بسبب أزمة تفشي الإصابات بفيروس كورونا.

وتقام فعاليات البطولة هذا الموسم وسط إجراءات وقاية صارمة، طبقًا لبروتوكول السلامة والصحة الذي سيُطبَّق في جميع السباقات؛ من أجل الحد من تفشي وباء كورونا المستجد الذي فرض حالة من الجمود على مضمار منافسات سيارات الفئة الأولى.

وحتى الآن، يتضمن جدول البطولة 8 سباقات، بعد إلغاء وتأجيل العديد من المواعيد الكبرى، بسبب «كوفيد-19»، كما ستكون أجواء السباقات مختلفة للغاية على جميع المشاركين في البطولة عما كانت في الماضي.

وتنطلق فعاليات الموسم أخيرًا بعد فترة توقف طويلة بسبب أزمة الفيروس التاجي. ولكن الموسم سينطلق هذه المرة بعيدًا عن المضمار الذي كان مقررًا لاستضافة السباق الأول؛ حيث تنطلق فعاليات البطولة بسباقين متتاليين على مضمار «شبيلبرج» النمساوي.

ويتضمن الجدول المعدل للبطولة الآن 8 سباقات في أوروبا، وتقام جميعها دون حضور الجماهير، ووسط إجراءات صارمة طبقًا لبرتوكول صحي مكثف.

ويحظر على المشجعين في الوقت الحالي حضور سباقات البطولة، ويتم السماح لنحو 3 آلاف موظف فقط بدخول المضمار والمنشآت المحيطة به؛ لهذا تم تقليص عدد أعضاء ومعاوني كل من الفرق العشرة المشاركة في البطولة، كما تم تقليص عدد المسؤولين ومراقبي السباقات المسموح لهم بالحضور، وكذلك بعض وسائل الإعلام.

وأصبح دخول المضمار نفسه مقيدًا بشدة، ولن تكون هناك مقرات للسيارات أو مناطق لكبار الشخصيات، كما ستعمل الفرق وفقًا لقواعد النظافة والسلامة الصارمة في أماكنها الخاصة، أو يكون لديها أقل قدر ممكن من الاختلاط بالفرق الأخرى، ويلتزم الفنيون بارتداء أقنعة الوجه.

برنامج المنافسة نفسه لن يتغير مع إقامة التجارب الحرة الجمعة، والتجارب الحرة النهائية، والتجربة الرسمية السبت، والسباقات الرسمية الأحد.

ويسعى المسؤولون عن بطولة فورمولا 1 إلى إقامة 15 سباقًا على الأقل، وهو الأمر المطلوب لتلبية اشتراطات العقود، والحصول على معظم عائدات البث التلفزيوني ومقابل عقود الرعاية، لتجاوز الآثار الاقتصادية الخانقة التي خلفها الوباء.

وضرب فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، الموسم في مقتل، بعدما تم إلغاء أو تأجيل أول 10 سباقات في 2020 بسبب الجائحة، لكن مسؤولي «فورمولا-1» يأملون إقامة 15 إلى 18 سباقًا من أصل 22 سباقًا كان من المقرر إقامتها؛ وذلك خلال الفترة من 5 يوليو حتى ديسمبر المقبل.

اقرأ أيضًا:

الدرعية التاريخية تستضيف جولتين من سباقات «فورمولا إي»

ماكلارين تسعى لبيع 30% من فريق فورمولا 1 لهذا السبب

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك