Menu
شرطة دبي تنفي وجود شبهة جنائية في وفاة الإعلامية نجوى قاسم

نفت شرطة دبي، اليوم الخميس، وجود شبهة جنائية في وفاة الإعلامية نجوى قاسم، مؤكدةً أن الوفاة طبيعية نتيجة أزمة قلبية.

وقال مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي بشرطة دبي اللواء خليل المنصوري؛ إنه من خلال التحقيقات والفحص المبدئي، تبين أنه لا شبهة جنائية، وأن الوفاة طبيعية نتيجة أزمة قلبية.

وأشار المنصوري إلى أن شرطة دبي تلقت بلاغًا من ذوي الفقيدة في تمام الساعة 12 و37 دقيقة ظهرًا، فانتقلت إلى المنزل الذي كانت تقطنه برفقة أشقائها في مارينا دبي، وباشرت في  اتخاذ إجراءاتها المعتادة كالفحص الطبي من قبل خبراء الطب الشرعي بالأدلة الجنائية.

وأضاف المنصوري أن الإعلامية المتوفاة (52 عامًا)، احتفلت مع أسرتها وأصدقائها برأس السنة الجديدة، وتوجهت إلى سريرها بشكل طبيعي ليلة أمس، وحين رن منبهها لم تستيقظ؛ ما أثار ذعر ذويها الذين توجهوا إلى غرفتها وحاولوا إيقاظها، وحينما لم تستجب طلبوا الإسعاف الذي أكد وفاتها، مشيرًا إلى أنه سيتم تسليم جثمانها لذويها لإتمام مراسم دفنها بعد الانتهاء من التشريح الجنائي.

2020-01-02T23:07:38+03:00 نفت شرطة دبي، اليوم الخميس، وجود شبهة جنائية في وفاة الإعلامية نجوى قاسم، مؤكدةً أن الوفاة طبيعية نتيجة أزمة قلبية. وقال مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي
شرطة دبي تنفي وجود شبهة جنائية في وفاة الإعلامية نجوى قاسم
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


شرطة دبي تنفي وجود شبهة جنائية في وفاة الإعلامية نجوى قاسم

أكدت أنها تلقت بلاغًا من عائلة الفقيدة الساعة 12و 37 دقيقة ظهراً

شرطة دبي تنفي وجود شبهة جنائية في وفاة الإعلامية نجوى قاسم
  • 3881
  • 0
  • 0
فريق التحرير
7 جمادى الأول 1441 /  02  يناير  2020   11:07 م

نفت شرطة دبي، اليوم الخميس، وجود شبهة جنائية في وفاة الإعلامية نجوى قاسم، مؤكدةً أن الوفاة طبيعية نتيجة أزمة قلبية.

وقال مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي بشرطة دبي اللواء خليل المنصوري؛ إنه من خلال التحقيقات والفحص المبدئي، تبين أنه لا شبهة جنائية، وأن الوفاة طبيعية نتيجة أزمة قلبية.

وأشار المنصوري إلى أن شرطة دبي تلقت بلاغًا من ذوي الفقيدة في تمام الساعة 12 و37 دقيقة ظهرًا، فانتقلت إلى المنزل الذي كانت تقطنه برفقة أشقائها في مارينا دبي، وباشرت في  اتخاذ إجراءاتها المعتادة كالفحص الطبي من قبل خبراء الطب الشرعي بالأدلة الجنائية.

وأضاف المنصوري أن الإعلامية المتوفاة (52 عامًا)، احتفلت مع أسرتها وأصدقائها برأس السنة الجديدة، وتوجهت إلى سريرها بشكل طبيعي ليلة أمس، وحين رن منبهها لم تستيقظ؛ ما أثار ذعر ذويها الذين توجهوا إلى غرفتها وحاولوا إيقاظها، وحينما لم تستجب طلبوا الإسعاف الذي أكد وفاتها، مشيرًا إلى أنه سيتم تسليم جثمانها لذويها لإتمام مراسم دفنها بعد الانتهاء من التشريح الجنائي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك