Menu


«أحد الوحدة» يجمع اللبنانيين في ساحات بيروت وطرابلس

آلاف يتوافدون رافعين الأعلام الوطنية

توافد المتظاهرون اللبنانيون بأعداد غفيرة للمشاركة في «أحد الوحدة» في بيروت وطرابلس، في الوقت الذي قال فيه الرئيس ميشال عون، إن تحقيق أهداف محاربة الفساد وإرساء
«أحد الوحدة» يجمع اللبنانيين في ساحات بيروت وطرابلس
  • 40
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

توافد المتظاهرون اللبنانيون بأعداد غفيرة للمشاركة في «أحد الوحدة» في بيروت وطرابلس، في الوقت الذي قال فيه الرئيس ميشال عون، إن تحقيق أهداف محاربة الفساد وإرساء الدولة المدنية، يحتاج إلى تعاون الجميع.

وذكرت الوكالة الوطني للإعلام، أن الفعاليات المسائية للاعتصام انطلقت في ساحة عبدالحميد كرامي «النور» في طرابلس، مع وصول حشود من مناطق ريفية ومجاورة لطرابلس ومسيرات من الأحياء الشعبية، مضيفة أن وفودًا عديدة غادرت طرابلس والتحقت بساحتي الاعتصام في وسط العاصمة بيروت.

وأشارت الوكالة إلى ارتفاع عدد المحتجين في ساحتي رياض الصلح والشهداء ببيروت، مع استمرار وصول مزيد من الوفود من مناطق مختلفة، حاملين الأعلام الوطنية ولافتات تطالب بالتغيير.

كما تظاهر عشرات الآلاف في صيدا والنبطية وصور وكفرمان جنوب لبنان، وفقًا لما ذكرته «سكاي نيوز عربية».

من جانبه، دعا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في كلمة له ظهر اليوم، المواطنين -الذين احتشدوا على طريق قصر بعبدا بدعوة من «التيار الوطني الحر» الذي يرأسه وزير الخارجية جبران باسيل، بمناسبة الذكرى الثالثة- لانتخابه لمنصب رئيس الجمهورية،  إلى الاتحاد «لأن الساحات الجديدة يلزمها دعم وجهاد»، قائلًا: «كثرت الساحات التي لا يجب أن تكون ساحة ضد أخرى»، معتبرًا أن تحقيق أهداف محاربة الفساد والنهوض بالاقتصاد وإرساء الدولة المدنية، يحتاج إلى تعاون الجميع وتوحيد الساحات.

وتابع عون قائلًا: إن الفساد لا يضمحل بسهولة؛ لأنه متجذر بالأرض منذ عشرات السنين، ولن يضمحل إلا بعد جهود كبيرة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك