Menu
مانشستر يونايتد يقهر الـ«السيتي» ويقدم هدية العمر لليفربول

وجَّه مانشستر يونايتد لطمة جديدة إلى جاره ومنافسه العنيد مانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي لكرة القدم هذا الموسم بعدما تغلب عليه 2-0 اليوم الأحد، في «ديربي» المدينة الذي أقيم ضمن منافسات المرحلة التاسعة والعشرين من المسابقة، ليقرِّب غريمه التاريخي ليفربول من الفوز بلقب دوري الموسم الحالي.

أقيمت المواجهة على استاد أولد ترافورد في مدينة مانشستر، وسجل الهدفين الفرنسي أنتوني مارسيال في الدقيقة 30، وسكوت ميكتوميناي في الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع للمباراة، ليؤكد تفوقه على جاره في الموسم الحالي، بعدما كانت نتيجة الدور الأول بين الفريقين انتهت لصالح يونايتد 2-1.

وصبَّت هذه النتيجة في صالح ليفربول متصدر جدول المسابقة؛ حيث تجمد رصيد مانشستر سيتي حامل اللقب عند 57 نقطة في المركز الثاني بفارق 25 نقطة عن ليفربول المتصدر الذي أصبح بحاجة إلى الفوز باثنتين فقط من المباريات التسعة المتبقية له في المسابقة ليستعيد لقب الدوري الغائب عنه منذ ثلاثة عقود.

في المقابل، رفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 45 نقطة ليتقدم إلى المركز الخامس، ويعزز آماله في المنافسة على إحدى بطاقات التأهل لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

اقرأ أيضا

رابطة الدوري الإنجليزي تتخذ قرارًا مثيرًا لمواجهة كورونا

«البريميرليج» في طريقه لإقامة المباريات خلف أبواب مغلقة

 

2020-03-08T23:37:39+03:00 وجَّه مانشستر يونايتد لطمة جديدة إلى جاره ومنافسه العنيد مانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي لكرة القدم هذا الموسم بعدما تغلب عليه 2-0 اليوم الأحد، في «ديربي» المد
مانشستر يونايتد يقهر الـ«السيتي» ويقدم هدية العمر لليفربول
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


مانشستر يونايتد يقهر الـ«السيتي» ويقدم هدية العمر لليفربول

«الريدز» بحاجة إلى الفوز بمباراتين لإحراز لقب الدوري

مانشستر يونايتد يقهر الـ«السيتي» ويقدم هدية العمر لليفربول
  • 112
  • 0
  • 0
فريق التحرير
13 رجب 1441 /  08  مارس  2020   11:37 م

وجَّه مانشستر يونايتد لطمة جديدة إلى جاره ومنافسه العنيد مانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي لكرة القدم هذا الموسم بعدما تغلب عليه 2-0 اليوم الأحد، في «ديربي» المدينة الذي أقيم ضمن منافسات المرحلة التاسعة والعشرين من المسابقة، ليقرِّب غريمه التاريخي ليفربول من الفوز بلقب دوري الموسم الحالي.

أقيمت المواجهة على استاد أولد ترافورد في مدينة مانشستر، وسجل الهدفين الفرنسي أنتوني مارسيال في الدقيقة 30، وسكوت ميكتوميناي في الدقيقة السادسة من الوقت بدل الضائع للمباراة، ليؤكد تفوقه على جاره في الموسم الحالي، بعدما كانت نتيجة الدور الأول بين الفريقين انتهت لصالح يونايتد 2-1.

وصبَّت هذه النتيجة في صالح ليفربول متصدر جدول المسابقة؛ حيث تجمد رصيد مانشستر سيتي حامل اللقب عند 57 نقطة في المركز الثاني بفارق 25 نقطة عن ليفربول المتصدر الذي أصبح بحاجة إلى الفوز باثنتين فقط من المباريات التسعة المتبقية له في المسابقة ليستعيد لقب الدوري الغائب عنه منذ ثلاثة عقود.

في المقابل، رفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 45 نقطة ليتقدم إلى المركز الخامس، ويعزز آماله في المنافسة على إحدى بطاقات التأهل لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

اقرأ أيضا

رابطة الدوري الإنجليزي تتخذ قرارًا مثيرًا لمواجهة كورونا

«البريميرليج» في طريقه لإقامة المباريات خلف أبواب مغلقة

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك