Menu
الوحدة يقفز إلى المركز الثالث بفوز مستحق على الاتحاد

قفز فريق الوحدة إلى المركز الثالث في ترتيب فرق الدوري السعودي للمحترفين، بعدما رفع رصيده إلى 39 نقطة بفوزه المستحق على الاتحاد في المباراة التي جمعتهما، مساء اليوم الأربعاء في الجولة الثانية والعشرين للمسابقة، فيما تجمد رصيد الاتحاد عند 23 نقطة في المركز الثاني عشر.

قدم الوحدة مباراة تكتيكية كبيرة وتمكن من حسم المباراة لصالحه في النهاية لعدما ترك الاستحواذ للاتحاد، لكنه انتظر حتى النهاية حتى يحسم النتيجة لصالحه.

ثلاثي الاتحاد

بدأ الشوط الأول بهجوم وسيطرة من الاتحاد الذي تمكن من بسط سيطرته على المباراة، وهو ما منحه الأفضلية على الوحدة الذي اعتمد على محاولة إغلاق نصف ملعبه وسد كل الثغرات المؤدية إلى مرماه خشية حصول ثلاثي الاتحاد رومارينيو وأنيس البدري وبوني على الفرصة لتهديد مرماهم.

الاتحاد يتقدم

وبمرور الوقت بدأ الاتحاد يقترب تدريجيًّا من مرمى الوحدة مستغلا القدرات العالية للبدري ورومارينيو اللذين يمتلكان رؤية مميزة للملعب، كما أنهما أجادا التحرك خارج وداخل منطقة جزاء الوحدة، الأمر الذي أرهق أربك المدافعين وتسبب في الهدف الأول الذي سجله رومارينيو في الدقيقة 14 عندما هرب من الرقابة ليتلقى كرة خلف المدافعين انفرد بها بحارس المرمى قبل أن يودعها الشباك.

هدف أنسيلمو الرائع

عقب الهدف، هدأ إيقاع اللعب من جانب الاتحاد الذي تراجع لاعبوه دون سبب واضح ليحص لاعبو الوحدة على فرصة ممتازة للتقدم بحثا عن تعادل تحقق سريعًا في الدقيقة 23 عندما تقدم أنسيلمو بالكرة وسدد كرة أرضية على يسار جروهي حارس الاتحاد محرزًا هدف التعادل.

استحواذ الوحدة

بعدما أدرك الوحدة التعادل أصبح هو الفريق الأكثر استحواذًا وسيطرة وكان بإمكانه تسجيل مزيد من الأهداف استغلالًا لحالة الهدوء الغريبة التي سيطرت على لاعبي الاتحاد، غير أن لاعبي الوحدة لم يستغلوا الموقف لينتهي الشوط الأول بالتعادل بهدف لمثله.

رومارينيو يضيّع

بدأ الاتحاد الشوط الثاني بشكل أفضل؛ حيث تقدم الفريق بشكل أكبر باتجاه وتألق روماريميو والبدري بتحركاتهما الرامية إلى اختراق منطقة جزاء الوحدة، وهو ما ظهر بوضوح في الدقيقة 51 عندما مرر العبود إلى رومارينيو المنطلق داخل المنطقة فينفرد ويسدد لكن الكرة تصطدم بقدم الحارس وتخرج، وتكررت هذه الفرصة بعدها بعدة دقائق غير أن الكرة ضاعت بسبب غياب التوفيق عن لاعبي الاتحاد.

إنذار البدري

وفي الدقيقة 63 نال أنيس البدري إنذارًا؛ بسبب محاولته الحصول على ركلة جزاء بطريقة غير شرعية، بعدها كاد رومارينيو يحرز الهدف الثاني من تسديدة أرضية لكن الكرة مرت بجوار القائم.

وفي وسط كل هذا الضغط تفنن الإيفواري في بوني في إضاعة كل الفرص التي أتيحت له في مواجهة مرمى الوحدة.

بمرور الوقت حافظ الاتحاد على أفضليته لكن لاعبيه لم ينجحوا في تشكيل الخطورة المطلوبة على مرمى الوحدة الذي اعتمد لاعبوه على الهجمات المرتدة على أمل خطف هدف.

نشاط ملحوظ للوحدة

في الدقيقة 76 يخرج أنيس البدري وبنزل عبدالعزيز البيشي على أمل تعزيز هجوم الاتحاد، كما خرج عبدالإله المالكي وهو التغيير الذي ترك أثرا سلبيا على خط وسط الاتحاد؛ حيث تمكن لاعبو الوحدة من التقدم للأمام دون أن يجدوا من يوقفهم في محاولة لخطف هدف وذلك من خلال تقدم لاعبيه بشكل أكبر إلى منتصف ملعب الاتحاد والضغط من أجل خطف الكرة، لكن عاب الوحدة عدم التناغم بين لاعبيه عند إنهاء المحاولات.

في الدقيقة 89 كاد الاتحاد يحرز هدفًا لكن بوني أضاع الفرصة مرة أخرى بغرابة شديدة.

هدف الفوز

في الدقيقة الأخيرة تمكن لويز جوستافو من تسجيل الهدف الثاني للوحدة مستغلًا تمريرة ذكية من أنسيلمو داخل منطقة الجزاء فسدد مباشرة في الشباك، لتنتهي المباراة بفوز الوحدة 2-1.

2020-03-11T22:51:33+03:00 قفز فريق الوحدة إلى المركز الثالث في ترتيب فرق الدوري السعودي للمحترفين، بعدما رفع رصيده إلى 39 نقطة بفوزه المستحق على الاتحاد في المباراة التي جمعتهما، مساء ال
الوحدة يقفز إلى المركز الثالث بفوز مستحق على الاتحاد
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


الوحدة يقفز إلى المركز الثالث بفوز مستحق على الاتحاد

«العميد» يواصل رحلة السقوط

الوحدة يقفز إلى المركز الثالث بفوز مستحق على الاتحاد
  • 412
  • 0
  • 0
فريق التحرير
16 رجب 1441 /  11  مارس  2020   10:51 م

قفز فريق الوحدة إلى المركز الثالث في ترتيب فرق الدوري السعودي للمحترفين، بعدما رفع رصيده إلى 39 نقطة بفوزه المستحق على الاتحاد في المباراة التي جمعتهما، مساء اليوم الأربعاء في الجولة الثانية والعشرين للمسابقة، فيما تجمد رصيد الاتحاد عند 23 نقطة في المركز الثاني عشر.

قدم الوحدة مباراة تكتيكية كبيرة وتمكن من حسم المباراة لصالحه في النهاية لعدما ترك الاستحواذ للاتحاد، لكنه انتظر حتى النهاية حتى يحسم النتيجة لصالحه.

ثلاثي الاتحاد

بدأ الشوط الأول بهجوم وسيطرة من الاتحاد الذي تمكن من بسط سيطرته على المباراة، وهو ما منحه الأفضلية على الوحدة الذي اعتمد على محاولة إغلاق نصف ملعبه وسد كل الثغرات المؤدية إلى مرماه خشية حصول ثلاثي الاتحاد رومارينيو وأنيس البدري وبوني على الفرصة لتهديد مرماهم.

الاتحاد يتقدم

وبمرور الوقت بدأ الاتحاد يقترب تدريجيًّا من مرمى الوحدة مستغلا القدرات العالية للبدري ورومارينيو اللذين يمتلكان رؤية مميزة للملعب، كما أنهما أجادا التحرك خارج وداخل منطقة جزاء الوحدة، الأمر الذي أرهق أربك المدافعين وتسبب في الهدف الأول الذي سجله رومارينيو في الدقيقة 14 عندما هرب من الرقابة ليتلقى كرة خلف المدافعين انفرد بها بحارس المرمى قبل أن يودعها الشباك.

هدف أنسيلمو الرائع

عقب الهدف، هدأ إيقاع اللعب من جانب الاتحاد الذي تراجع لاعبوه دون سبب واضح ليحص لاعبو الوحدة على فرصة ممتازة للتقدم بحثا عن تعادل تحقق سريعًا في الدقيقة 23 عندما تقدم أنسيلمو بالكرة وسدد كرة أرضية على يسار جروهي حارس الاتحاد محرزًا هدف التعادل.

استحواذ الوحدة

بعدما أدرك الوحدة التعادل أصبح هو الفريق الأكثر استحواذًا وسيطرة وكان بإمكانه تسجيل مزيد من الأهداف استغلالًا لحالة الهدوء الغريبة التي سيطرت على لاعبي الاتحاد، غير أن لاعبي الوحدة لم يستغلوا الموقف لينتهي الشوط الأول بالتعادل بهدف لمثله.

رومارينيو يضيّع

بدأ الاتحاد الشوط الثاني بشكل أفضل؛ حيث تقدم الفريق بشكل أكبر باتجاه وتألق روماريميو والبدري بتحركاتهما الرامية إلى اختراق منطقة جزاء الوحدة، وهو ما ظهر بوضوح في الدقيقة 51 عندما مرر العبود إلى رومارينيو المنطلق داخل المنطقة فينفرد ويسدد لكن الكرة تصطدم بقدم الحارس وتخرج، وتكررت هذه الفرصة بعدها بعدة دقائق غير أن الكرة ضاعت بسبب غياب التوفيق عن لاعبي الاتحاد.

إنذار البدري

وفي الدقيقة 63 نال أنيس البدري إنذارًا؛ بسبب محاولته الحصول على ركلة جزاء بطريقة غير شرعية، بعدها كاد رومارينيو يحرز الهدف الثاني من تسديدة أرضية لكن الكرة مرت بجوار القائم.

وفي وسط كل هذا الضغط تفنن الإيفواري في بوني في إضاعة كل الفرص التي أتيحت له في مواجهة مرمى الوحدة.

بمرور الوقت حافظ الاتحاد على أفضليته لكن لاعبيه لم ينجحوا في تشكيل الخطورة المطلوبة على مرمى الوحدة الذي اعتمد لاعبوه على الهجمات المرتدة على أمل خطف هدف.

نشاط ملحوظ للوحدة

في الدقيقة 76 يخرج أنيس البدري وبنزل عبدالعزيز البيشي على أمل تعزيز هجوم الاتحاد، كما خرج عبدالإله المالكي وهو التغيير الذي ترك أثرا سلبيا على خط وسط الاتحاد؛ حيث تمكن لاعبو الوحدة من التقدم للأمام دون أن يجدوا من يوقفهم في محاولة لخطف هدف وذلك من خلال تقدم لاعبيه بشكل أكبر إلى منتصف ملعب الاتحاد والضغط من أجل خطف الكرة، لكن عاب الوحدة عدم التناغم بين لاعبيه عند إنهاء المحاولات.

في الدقيقة 89 كاد الاتحاد يحرز هدفًا لكن بوني أضاع الفرصة مرة أخرى بغرابة شديدة.

هدف الفوز

في الدقيقة الأخيرة تمكن لويز جوستافو من تسجيل الهدف الثاني للوحدة مستغلًا تمريرة ذكية من أنسيلمو داخل منطقة الجزاء فسدد مباشرة في الشباك، لتنتهي المباراة بفوز الوحدة 2-1.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك