Menu

ترامب يوافق على إرسال 3000 جندي إضافي إلى الشرق الأوسط

لردع التهديدات الإيرانية

قالت صحيفة «وول ستريت جورنال» الأمريكية، إن الرئيس دونالد ترامب، وافق على إرسال 3000 جندي إضافي إلى الشرق الأوسط. وأكدت الصحيفة أن مناقشات تدور في البيت الأبيض
ترامب يوافق على إرسال 3000 جندي إضافي إلى الشرق الأوسط
  • 1056
  • 0
  • 1
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

قالت صحيفة «وول ستريت جورنال» الأمريكية، إن الرئيس دونالد ترامب، وافق على إرسال 3000 جندي إضافي إلى الشرق الأوسط.

وأكدت الصحيفة أن مناقشات تدور في البيت الأبيض والبنتاجون لدعم عسكري للغواصات والمقاتلات والطائرات المُسيَّرة والبطاريات المضادة للصواريخ.

ونقلت «سي إن إن» عن مصدر أمريكي مسؤول، قوله إن الرئيس دونالد ترامب وافق على طلب القائم بأعمال وزير الدفاع باتريك شاناهان، نشرَ موارد عسكرية إضافية في الشرق الأوسط لردع التهديدات الإيرانية.

وقال المصدر إن التعزيزات العسكرية المقرر إرسالها إلى منطقة الخليج، تشمل بطاريات صواريخ باتريوت، وطائرة استطلاع، والقوات اللازمة لهذه الموارد.

وقال مصدر أمريكي آخر مطلع على خطة إرسال التعزيزات العسكرية، إن وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) تريد توفير المزيد من الردع ضد إيران؛ إذ يعتقد مسؤول الوزارة أن التهديد الإيراني لا يزال مرتفعًا.

ويتمتع شاناهان -بصفته القائم بأعمال وزير الدفاع- بسلطة التوقيع على أوامر إرسال التعزيزات العسكرية، لكن عادةً ما يتم إطلاع الرئيس على عمليات النشر الرئيسية. ولم يرد البيت الأبيض على طلب CNN التعليقَ على إرسال تعزيزات جديدة.

وكان وزير الدفاع الأمريكي بالوكالة باتريك شاناهان، ذكر الخميس أن بلاده تدرس حاليًّا نشر مزيد من القوات في الشرق الأوسط، رافضًا إعطاء تفاصيل عن أعداد محددة.

وقال شاناهان إنه «ليس 10 آلاف ولا 5 آلاف.. هذا ليس صحيحًا»، رافضًا تقارير صحفية أعطت تفاصيل عن عدد القوات التي قد يتم نشرها في خضم تصاعد التوتر مع إيران.

وعندما طارده الصحفيون بالأسئلة، أضاف أن «الأمر قد يشمل إرسال قوات إضافية».

وقال إن البنتاجون يستجيب لطلبات القادة في الميدان. وتقوم القوات الأمريكية بمهام متعددة في دول مختلفة في المنطقة، بما في ذلك دول مجاورة لإيران، وفي دول منافسة لها.

وقال إن الولايات المتحدة تركز على ما وصفه بـ«قوة حماية في الشرق الأوسط.. دورنا الردع، ولا يتعلق بحرب» مرددًا تصريحات أدلى بها في وقت سابق هذا الأسبوع.

 

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك