Menu
نيوزيلندا تحقق في أول وفاة مرتبطة بلقاح «فايزر»

تعكف السلطات في نيوزيلندا على التحقيق فيما يُعتقد أنه الوفاة الأولى المرتبطة بلقاح «فايزر- بيونتك» المضاد لفيروس «كوفيد-19»، في الوقت الذي فرضت فيه الدولة حالة الإغلاق مجددًا لمواجهة موجة ثانية من الجائحة.

وقالت لجنة مستقلة معنية بمراقبة سلامة اللقاحات، إن حالة الوفاة هي لسيدة، وعلى الأرجح مرتبطة بالتهاب في عضلة القلب، حسبما نقلت الإذاعة البريطانية «بي بي سي»، الإثنين.

لكنها أشارت في الوقت نفسه إلى وجود عوامل طبية أخرى قد تكون أثرت في النتيجة بعد تلقي اللقاح مباشرة. فيما أكد المنظمون في أوروبا أن التهاب عضلة القلب له تأثير جانبي «نادر للغاية» للقاحات، وأن منافع تلقي اللقاح تتخطى بكثير الأضرار الناتجة عنه.

ولم يتم بعد تحديد السبب الرسمي لوفاة السيدة بعد تلقيها لقاح «فايزر» أمريكي الصنع. ومع ذلك، قالت لجنة المراقبة إن التهاب عضلة القلب على الأرجح ناجم عن تلقي اللقاح.

وقالت اللجنة، في بيان: «هذه هي الحالة الأولى في نيوزيلاندا لوفاة بعد أيام قليلة من تلقي اللقاح، مرتبطة بلقاح فايزر. وفيما تلقى مركز مراقبة سلامة الدواء تقارير أخرى عن حالات وفاة لأشخاص تلقوا اللقاح، إلا أن أي منها لم يكن مرتبطًا باللقاح».

وكانت وكالة الأدوية الأوروبية قد صرحت بأن التهاب عضلة القلب أحد الآثار الجانبية النادرة للقاحيّ «فايزر» و«موديرنا» المضادين لفيروس «كوفيد19»، مضيفة أن الآثار الجانبية كانت أكثر شيوعًا لدى الرجال الأصغر سنًا.

وخلال الأشهر الماضية، سجلت بريطانيا 195 حالة إصابة بالتهاب في عضلة القلب بين محصنين تلقوا لقاح «فايزر»، بمعدل خمس حالات بين كل مليون شخص تلقوا اللقاح.

وسجلت نيوزيلندا 26 حالة وفاة منذ بدء الجائحة، و3465 حالة إصابة. وأكد المسؤولون هناك أنهم سيواصلون حملات التحصين باستخدام لقاح «فايزر».

إقرأ أيضًا:

حظر كامل في نيوزيلندا.. والملحقية السعودية توجه نصائح للمواطنين

2021-11-24T20:25:49+03:00 تعكف السلطات في نيوزيلندا على التحقيق فيما يُعتقد أنه الوفاة الأولى المرتبطة بلقاح «فايزر- بيونتك» المضاد لفيروس «كوفيد-19»، في الوقت الذي فرضت فيه الدولة حالة
نيوزيلندا تحقق في أول وفاة مرتبطة بلقاح «فايزر»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

نيوزيلندا تحقق في أول وفاة مرتبطة بلقاح «فايزر»

نيوزيلندا تحقق في أول وفاة مرتبطة بلقاح «فايزر»
  • 732
  • 0
  • 0
فريق التحرير
23 محرّم 1443 /  31  أغسطس  2021   12:31 م

تعكف السلطات في نيوزيلندا على التحقيق فيما يُعتقد أنه الوفاة الأولى المرتبطة بلقاح «فايزر- بيونتك» المضاد لفيروس «كوفيد-19»، في الوقت الذي فرضت فيه الدولة حالة الإغلاق مجددًا لمواجهة موجة ثانية من الجائحة.

وقالت لجنة مستقلة معنية بمراقبة سلامة اللقاحات، إن حالة الوفاة هي لسيدة، وعلى الأرجح مرتبطة بالتهاب في عضلة القلب، حسبما نقلت الإذاعة البريطانية «بي بي سي»، الإثنين.

لكنها أشارت في الوقت نفسه إلى وجود عوامل طبية أخرى قد تكون أثرت في النتيجة بعد تلقي اللقاح مباشرة. فيما أكد المنظمون في أوروبا أن التهاب عضلة القلب له تأثير جانبي «نادر للغاية» للقاحات، وأن منافع تلقي اللقاح تتخطى بكثير الأضرار الناتجة عنه.

ولم يتم بعد تحديد السبب الرسمي لوفاة السيدة بعد تلقيها لقاح «فايزر» أمريكي الصنع. ومع ذلك، قالت لجنة المراقبة إن التهاب عضلة القلب على الأرجح ناجم عن تلقي اللقاح.

وقالت اللجنة، في بيان: «هذه هي الحالة الأولى في نيوزيلاندا لوفاة بعد أيام قليلة من تلقي اللقاح، مرتبطة بلقاح فايزر. وفيما تلقى مركز مراقبة سلامة الدواء تقارير أخرى عن حالات وفاة لأشخاص تلقوا اللقاح، إلا أن أي منها لم يكن مرتبطًا باللقاح».

وكانت وكالة الأدوية الأوروبية قد صرحت بأن التهاب عضلة القلب أحد الآثار الجانبية النادرة للقاحيّ «فايزر» و«موديرنا» المضادين لفيروس «كوفيد19»، مضيفة أن الآثار الجانبية كانت أكثر شيوعًا لدى الرجال الأصغر سنًا.

وخلال الأشهر الماضية، سجلت بريطانيا 195 حالة إصابة بالتهاب في عضلة القلب بين محصنين تلقوا لقاح «فايزر»، بمعدل خمس حالات بين كل مليون شخص تلقوا اللقاح.

وسجلت نيوزيلندا 26 حالة وفاة منذ بدء الجائحة، و3465 حالة إصابة. وأكد المسؤولون هناك أنهم سيواصلون حملات التحصين باستخدام لقاح «فايزر».

إقرأ أيضًا:

حظر كامل في نيوزيلندا.. والملحقية السعودية توجه نصائح للمواطنين

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك